اجمل الحكم والعبارات عن الحياة

0
45
الايمان والصحة النفسية - الإنسان كائن إيماني ١٠٠٪
نفذ كل ما ((تعتقد و تؤمن)) بأنه واجب عليك .
ابتعد عن فعل كل ما ((تعتقد و تؤمن)) بأنه غير جائز لك .
لكي تتجنب المعاناة .
– – – – – – – – – – –
عندما تكتشف ذاتك كحقيقة ، ترى الحياة كوهم ، و الحياة تراك انت الحقيقة كوهم .العقل الغير متنور الزمكاني لا يدرك اللاشيء في الشيء.
– – – – – – – – – – –
عندما لا تخاف ولا تغضب ولا تهرب من ذكريات(فشلك)، وانما تمازحه و تتصالح معه ، فأنت مستمر في نموك و تطورك حتى لو واقعك مغاير حاليا.
– – – – – – – – – – –
لا احد يستطيع ان يمنحك او يمنع عنك تحقيق رغباتك رغما عن استحقاقك الداخلي . فلا تقدس ولا تمسح ولا تنقد الاخرين لأنهم منحوك او لم يساعدوك أو منعوا عنك تحقيق رغباتك كما يبدوا لك . هم فقط تجسيداتك الداخلية كانعكاس مادي حسب رصيدك الداخلي بالايجاب أو السلب . تضخيم حالة الانعكاسات قد يسبب لك ضربة قوية لإعادة التوازن .
انسى كلمة (لولا فلان ،،،،) .
– – – – – – – – – – –
يا ترى كم لغة و دين و اله ، لدى الصينيين ؟
 
عندما يتجه الوعي الجمعي بأتجاه تحسين العيش بوسائل مختلفة و الشعور بوحدة المجتمع ، سوف لا يسمحون لأنفسهم بشراء ( النضال و الجهاد التأريخي ) من البعض مقابل تسليم مصائرهم لهم لكي يقودونهم الى الخلف . تنوع المعتقدات و اللغة ممكن ان تغني تجربة عيش المجتمعات .
 
ليست هناك حقيقة معتقدات واحدة و البقية في ظلام و عليك ان تغيرهم و تنتصر عليهم . لا تنخدعوا بمن يدعي الدفاع عن جزئية داخل مجتمع متنوع ، ادعموا و ساندوا من لديه نظرة كلية ، متجاوزا التقسيمات الفرعية للبشر .
– – – – – – – – – – –
السماع و الانصات
عندما تسمع أو تقرأ كلمات شخص و هو يتحدث من العمق ، و انت تتابع كلمة بعد كلمة بخشوع و ثقة و حب ، فانت تختبر و تشعر بالكلمات ، و كأن الكلمات تصبح حية بالنسبة لك ، و تحدث تغيير فعلي في معتقداتك . و فعلا اذا كانت الكلمات تخاطبك من الحقيقة و الى الحقيقة فيك طالما سمحت بذلك ، فأنت لايكون لديك حافز النقاش كثيرا ، و ينتابك نوع من الصمت و السكون و السلام ، و قد تدمع عيناك .
 
وهناك فرق كبير عندما تسمع الجمل بعقلك و تقارن ذهنيا بما تعرف سابقا . لانك لم تنتبه للعمق و لم تسمح بتزامن الحقيقة ، او إلتقاء القلوب و انما تعامل العقول المنفصلة بتبادل المعلومات .
 
ليس هناك اجمل من استقبال مراحل الحقيقة الغير متكشفة بعد من قبلك، لانك تستقبلها من القلب .
– – – – – – – – – – –
انجاب الاطفال
غالب الناس يركضون مسرعين لانجاب الاطفال و كانهم مبرمجون (بندول )، يقولون مثل الاخرين ، و يتلهثون خلفهم طيلة عمرهم و كانهم مترورطون في تربيتهم و رعايتهم .
 
اذا لم ينجبوا سوف يشعرون بالنقص و يلجأون الى المستشفيات و حتى الى وسائل اخرى مختلفة .
يا ترى هل يسأل الناس انفسهم هل فعلا نحن نريد اطفال و باعداد ايضا ؟ ام بسبب الاخرين ، ام الخوف من المستقبل و انتظار تعويض رعايتهم ؟
 
و بالذات في المجتمعات الغير واعية يزيد عدد الاطفال .
هذه فقط لغرض الوعي باشد البرمجات قوة ، وليس للدعوة لمنع الانجاب .
 
لا يحق لي و لا رغبة لي في تحديد الصح و الخطأ لأحد ، و انت في حياتك تختار دائما و بحرية مطلقة ما ترغبه في عالم التناقضات . صحيح هناك فرق في الرغبات الملحة كالغرائز ، و رغم ذلك اذا سرنا كالسكارى خلف غرائزنا لانجاب الاطفال بحجة انه زينة حياة الدنيا حتى بالنسبة لمن ينجب و يتركهم في الشارع و يتورط بهم في حياته كلها . او من ينجب لغرض نشر عقيدته الخاصة و غيرها ، هذه كلها عدم وعي .
 
انا شخصيا في مرحلة وعي الشخصي الآن ، اقول لا تنجب الا اذا تشعر بانك تحب ان تتبنى طفل لمحبتك لتبادل الحب و الشعور بالابوة و الامومة ، و قد تختبر و تشبع من ذلك بطفل واحد مثلا او اثنان عندما تمتلك نفس الشعور . و الاهم ان لا يزدحم الرغبات الكثيرة النابعة من البرمجة و الايجو ، وبعد ذلك فعليا تدخل في ورطة حقيقية . دائما هدفي هو تسليط الضوء على افعالنا و بعد ذلك قرر ما ترغب في ضوء النهار (الوعي) و ليس في ظلام الوعي .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
المهندس نجاة نوري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here