اجمل الخواطر والهمسات




( لا ) ..
تعلم أن تلفظها عندما يحين وقتها .. لا أن تتركها تتخبط بجدران قلبك !
– – – – – – – –
عندما تعيش السلام بداخلك فإنه يتجلى بواقعك ويحيط بك وبأحبائك ..فبسلامك أنت تؤثر فيمن حولك ..وبسلامك أنت يتغير واقعك ..كن سلاما يمشي على الأرض ?
– – – – – – – –
من يقاوم المساعدة ، لا تساعده .
لا تساعد من يرفض مساعدتك له.
قل سلام له وإمضي ..له رب يساعده .
أنت عليك نفسك والتذكرة لمن يريد أن يتذكر .
– – – – – – – –
تأكد أن آراء المثبطين لعزيمتك ممن حولك هي سؤال واضح صريح من الكون لك .
(هل ما طلبت أن يكون محقق لك هو جوابك النهائي؟ أم يعجبك جواب من حولك لك؟)
إن كان جوابك الأول نهائي قم بإغلاق نوافذ ال spam التي أمامك وإرجع لنافذتك الأصلية (نيتك أنت)
– – – – – – – –
الوعي ليس أن تعيش العمق فقط ولكن أن تعيش كل شيء بعمقه وسطحيته.. ولكن بإنتباه أكثر وبحضور أكثر .. هل تعتقد أن الواعي عليه الإنعزال كليا لأن من حوله غير واعيين أو لأنه لا يرتاح معهم ؟ ..ابدا فمن يشعر بذلك ليتأكد انه مازال يختبر أول الدرب ليس إلا ..لأنه عندما يختبر الوعي فعلا سيجد أنه لا يرفض شيء مما كان يفعله ولا يظنه أبدا تفاهة وعدم عمق ..ولن ينعزل عن من يظنهم قليلي الوعي أو يغير من تصرفاته معهم …ولكنه سيصبح مثل البحر يتسع ويتسع لإستقبال الكثير وسيمتد إحتوائه للجميع ولن يحكم على أحد أبدا بقلة الوعي ولكنه حتما ..سيفعل التالي …
سيعيش ما يحب أن يعيش وسيترك الآخر يعيش كما يحب أن يعيش.
– – – – – – – –
لطلبة الوعي ومن بدأوا بالتعرف عليه وبدأوا بالتأمل..لا تأخذوا مسكنات للصداع الذي يأتيكم ..راقبوه وإمتنوا له سيمضي بسلام ..لأنه أول مؤشر لتفتح إدراككم ووعيكم..تدريجيا ستتباعد فترات حدوثه وتقل مدته إلى أن يتلاشى تماما.



– – – – – – – –
رغم علمى بقانون الجذب وقرأت كتاب د.صلاح الراشد وسمعت له كثيرا وتعلمت منه ومن د احمد عمارة وكثيرون ومنكم معلمتى بعد أن تعرفت عليكم …ورغم معرفتى بفهم نفسي وثقتى بكل كلمة اتعلم لانى اتكد من عدة مصادر غير أنى حتى الان لم ابدا بتغير ما في نفسي رغم أنى احس أنى وعى احس انه ارتفع لما تغير عندى من صفات كثيره سلبية ورؤية اخطائي ومحاوله اصلاحها بما اتعلم.
 
– توقف عن القراءة
ما يحدث أن تلقي المعلومات يصبح عادة تكاد توقف التجربة بالواقع ..يبدأ الانسان بإدمان تلقي المعلومة دون أن يبدأ بتنفيذها فعلا على أرض الواقع ..وهنا اقول توقف عن القراءة وابدأ بترتيب ما تعلمته منها ..امسك قلمك وكراسك واكتب ماذا تعلمت في الفترة السابقة.. وحدد نقاط أعجبتك من المعلومات التي اكتسبتها وفكر جيدا بماذا تبدأ.. نصحيتي دوما أن تبدأ بالقريب منك والمتاح بين يديك وطبق عليه المعلومة ..ستلاحظ أن هناك شيء ما يحدث لك وهو الترقي بواقعك حقا ..لأنك أحدثت حركة فعلية واقعية مادية وهي السعي .. فتجد التقدم يحدث داخليا وخارجيا .
 
لايهم كم السعي ولكن المهم هو الكيف.. ان سعيت بتطبيق معلومة واحدة فقط ولكن بوعي يقظ جدا ..هنا أنت طبقت بكامل كيانك ما تعلمته.. لذلك تبدأ الأمور بالتيسير لك.
– – – – – – – –
تمت البرمجة ..
 
عندما يميل الإنسان إلى الحزن حتى في أوقات الفرح هنا تكون البرمجة عميقة لديه كمعظم العرب وهي برمجة أن الفرح يتحول دوما للحزن في لحظة ..لذلك تجدهم دوما في أوقات ضحكهم واستمتاعهم يقولون “اللهم إجعله خير” ويقصدون بها أن هناك شيء ما غير جيد ومجهول يمكن أن يحدث .
 
عندما يكون الإنسان سعيدا هنا تكون ذبذباته مرتفعة والعكس صحيح ..فالحزن يعني أن ذبذباته منخفضة وكثيفة .. ولكن دوما الإسراف الشديد في الأشياء الجميلة أيضا ضار ..
كمثال.. الفرح الشديد
 
هل تعلمون أن الفرح الشديد بتجلي أو حدوث الأشياء الجميلة لك يجعلك تدخل في دائرة عدم إستحقاق تلك الأشياء بعد ذلك!
 
وذلك لأنك بفرحك الشديد تضر نفسك وكأنك تقول للكون أنا لم أكن أتوقع أن إستحقاقي يجعل هذه الاشياء تظهر بحياتي لذلك فرحتي لا توصف ولذلك سيعمل الكون على منع تجليها مرة أخرى كي لا تؤذي نفسك مرة أخرى ويبقيك في نفس المستوى الذي يضمن لك توازنك وعدم المجازفة بزيادة ضربات قلبك المصاحب بدهشة وشهقة فرح لا يصدقه عقلك !
– – – – – – – –
كيف لي أن أعرف.. أن قراري في أمر مصيري.. هو الصحيح بكل يقين… وبلا نقطة شك أو ندم فيما بعد؟
 
– أي قرار تأخذينه هو بالفعل صحيح بالنسبة لك وليس هناك ما يسمى بأمر مصيري .. تحدثت من قبل عن الصح والخطأ في مقال سابق وأنه شيء نسبي جدا .. ليس هناك صح وليس هناك خطأ بنسبة 100 % …
 
سأعيد لك صياغة سؤالك مرة أخرى..
كيف أعرف أن قراري في أي أمر هو الأجمل لي والأنسب لي وما يناسب مرحلتي الآن؟
جوابي هو .. هل تشعرين بهذا الإرتياح بصدرك .. هذا الشعور الذي يتسع وينشرح له صدرك والذي يصاحبه بشرى أو رسالة أو كلمة ما من أي شخص وكأنها لك أنت لتشجعك على هذا القرار ! هذا شعور القلب إتبعيه دوماً .
– – – – – – – –
كيف نعشق الدراسة و نجعلها متعة و شغف؟؟
 
– ابحثي عن اكثر مادة دراسية تحبينها ..وقبل ان تذاكريها قومي بالتالي .. ضعي عطر تحبينه جدا في المكان وشغلي موسيقى جميلة ونظفي المكان جيدا واشتري لنفسك دفترا لونه جميل بل احرصي ان يكون الأفضل وافرشي مفرشا باللون الأصفر على مكتبك ليحفز تركيزك … ثم ابدأي بعد ذلك طبقي هذا بالضبط على المادة التي تعتقدين انها صعبة ..هنا سيعمل اللاواعي عندك بمعاملة هذه المادة الدراسية مثل المادة السهلة التي تستمتعين فيها ..
 
ان لم تجدي مادة تحبينها .. طبقي هذا على رواية او كتاب تحبينه خارج الدراسة وقومي بذلك معه ثم بعد ذلك بالنسبة للدراسة اجلسي بنفس المكان ونفس الاشياء التي كانت حولك والعطر نفسه .. هكذا تشحنين طاقة هذا المكان بالشغف للتعلم ..سيكون شغفك للدراسة مثل شغفك لقراءة الرواية بالضبط .
– – – – – – – –
من فضلك انا اصبحت أحس بشعور ضيق و نفور اتجاه اشخاص رغم اني لم ار منهم الا كل خير و أعرفهم منذ سنين طويلة…لا افهم لماذا هل لاختلاف الوعي و الطاقات..الآن انا حائرة بين اتباع إحساسي و شعوري و الابتعاد او اتباع عقلي الذي لا يجد سببا مقنعا لموقفي و الاستمرار في الاحتكاك بهم….انا لا ارفضهم لكن لم أعد أرتاح برفقتهم ،و أسلوب تفكيرهم و كلامهم لم يعد يروقني رغم اني كنت مثلهم سابقا…



 
– إبدأي بتقليل الوقت معهم وتقبليهم في هذا الوقت كما هم .. ثم ان احببتي ان تظلي كذلك افعلي ..وان احببتي أن ترجعي تختلطي تدريجيا بزيادة الوقت مع رفع درجة التقبل جميل ..هكذا يمكنك معاشرة أي مستوى وعي دون التأذي منه ..واعلمي أن كل شيء يمكنك التحكم برؤيتك له من داخلك أنتي .. الموضوع ليس لأنهم غير واعيين بل لأن نظرتك أنتي تغيرت لهم ولكل شيء حولك ..أصبحتي ترينه من منظور أعمق لذلك ترين التفاصيل بكل شيء بوعي وهنا أنتبهي ..وعيك للأشياء بعمق يضعك بإختبار ..هل ستركزين على الجانب السلبي الذي إكتشفتيه في الاشياء أم أنك ستخرجين منها بدروس تفيدك في إرتقاءك !
– – – – – – – –
عاوزة اعرف هل التسوس الاسنان ليه سبب طاقى او يكون ناتج عن خلل ؟!
-من أهم أسباب مرض الأسنان هو قسوة ما تعرض لها الطفل من (الأب) فإختزنت المشاعر بها …عندما يتم فك شفرة المرض من خلال جلسة تسامح الشخص مع ماضيه من أبيه ..يحدث شفاء ملحوظ للحالة .
كما أنه يلزم لشاكرا الحلق تنشيط وموازنة .
– – – – – – – – – – – – – – – –
 
أسماء مايز
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : خواطر جميلة

كلمات دلائلية : ,,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..