اجمل دعاء في العالم نادر جدا




يا كلمات الحق موجي وأنتقشي على جليد قلب قد قسى من برد الألام والمحنِ, وأكتبي إسم الله فيه حتى يذوب جليده دموعا فيجري مجرى النهر من العين على الخد. فماء الدموع وضوء طهارةٍ منقية ران الأثام من القلب.
 
وها أنا ذا يا ربي أتيتك مستسلماً للامر محتملاً في وسط المحن مبتسماً, مطأطأ لك رأسي منحنيا لعظمة جلالك خجلاً من كل ذنبٍ, مقرا بخذلانك بعد أن نالني منك إكرامك معترف أمام سلطانك بعصياني رغم مقدرتك على حرماني, فلا تحرمني قربك فكل قرب من دونك بعدُ، وحين كنت بالغفلة ماضيا متبعا للأهواء مستمتعا بالشهوات واللذات ناسيا لرب الذاتَ، وإذا بك تحضنني بغفرانك تغدقني بإحسانك وترحمني برحمانك، خذني بك عني ففداك الراس قربانا افني به نفسي فبموتي فيك حياتي فالحياة من دونك موت.
 
التأويل:
يا كلمات الحق موجي وأنتقشي على جليد قلب قد قسى
يا كل من مات بالحق وماج بذبذبات موجه وأنغرس ببحر الحقيقة وعلا فوق جليد نفسه التي قد اُقسيت عن الحق سبحانه وأبعدت
 
من برد الألام والمحنِ: البرد هنا إشارة لبعد النفس عن وهج الحق سبحانه وهذا البعد هو اصل الالام وسببه ما ألم بها من محن وذلك لرؤيتها نفسها وشركها به بإضافة وجودها مع وجوده.
 
وأكتبي إسم الله فيه حتى يذوب جليده دموعا: أي يا ذوي القلوب السليمة أذكروا الله كثيرا يذكركم فبذكره يذوب جليد البعد بديمومة وعي القرب.
 
فيجري مجرى النهر من العين على الخد: لحظتها يصطفيك الحق فيجذبك به أليه فتجري اليه كجري النهر من العين لقاع أخدود البحر.
 
فماء الدموع وضوء طهارةٍ منقية ران الأثام من القلب: “الماء هنا هو ماء المعارف الربانية” اي من دام وعيه بقرب الحق فستفيض عليه المعارف الربانية والأنوار الشعشانية مطهرة إياه من رجس ران اثم الغيرية.
 
وها أنا ذا يا ربي أتيتك مستسلماً للامر محتملاً: هو حال من صدق ربه وأستسلم لأمره ورضي بقضاءه, في وسط المحن مبتسماً: أي ما زلت أراك في كل شئ بوسط الغيرية متجليا فأرتسمت إبتسامة الشوق إليك.
 
مطأطأ لك رأسي منحنيا لعظمة جلالك خجلاً من كل ذنبٍ: وهو تواضع العاشق مع معشوقه متأدبا في حضرته خجلا من ذنب وجوده.
 



مقرا بخذلانك بعد أن نالني منك إكرامك: خذلاني اياك بتذكري نفسي ونسيانك بعد ان نالني منك كرم الوجود.
 
معترف أمام سلطانك بعصياني رغم مقدرتك على حرماني: معترف امام محكمة سلطان حضورك بعصيان سماع صوتك الذي يكلم وجداني باللحظة رغم مقدرتك على حرماني من نعمة سماعك, فلا تحرمني قربك فكل قرب من دونك بعدُ: هو طلب توسل ورجاء اي لا تحرمني من نعمة القرب منك بمشاهدتك في كل تجلياتك, فإن حرمتني ذلك فسيصبح القريب مني بعيد.
 
وحين كنت بالغفلة ماضيا: أي حين كنت غافل بالماضي عن اللحظة
متبعا للأهواء: أي الأتباع وهو اللحوق بهواء سراب المستقبل
مستمتعا بالشهوات واللذات ناسيا لرب الذاتَ: اي مشغول بحواس الجسد ولذات الفكر ناسيا للحق سبحانه
 
وإذا بك تحضنني بغفرانك تغدقني بإحسانك وترحمني برحمانك: ورغم ذلك وسعت رحمتك كل شئ
 
خذني بك عني ففداك الراس قربانا افني به نفسي فبموتي فيك حياتي فالحياة من دونك موت: خذني عن اناي الوهمية بذاتك العليا وأفنني فيك الفناء الكامل, فرأس الأنا قدمته لك قربانا كي أموت قبل موتي حينها سيكون ببقائك بقائي سرمدية الابدي. لان حياة الاشباح من دونك عدم.
 
اللهم بحق إسمك الحفيظ إحفظ وصن هذه الكلمات من أن يأخذ رحيق زهرها ومكنون أسرارها غير أهلها.
– – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
محمد الغوشي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : خواطر جميلة

كلمات دلائلية : ,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..