اجمل وارق الخواطر




” أنا لا أظُنُّ بأنها ماءٌ وطينٌ مثلُنا
هي قبضةٌ مِن نورِهِ سوَّاها ? ” عبدالعزيز جويدة
– – – – – – – – – –
” إن كل ما تبحث عنه هو
انت ! ” جلال الدين الرومي
– – – – – – – – – –
لست مسؤولا ان تسعد اي انسان في العالم!
كل انسان مسؤول عن سعادته.
ولكن ☝
تستطيع ان تهيئ له الجو كي يسعد نفسه..
والجو هو
ان تعطيه حريته المطلقة
تتقبله بكليته
تحترم خياراته
تحتوي افكاره ومشاعره
تتجاوز عن سلوكياته السلبية
تثق فيه
تعطيه الاهتمام المطلوب لكي يشعر بقيمته
تقدّر وجوده وتبارك مجلسه..
– – – – – – – – – –



اصلح ما بينك وبين الله يصلح الله ما بينك وبين الناس
ولكن السؤال الحائر
انا وين؟!!!
 
الاصلاح الحقيقي يكون بين الانسان ونفسه
ان اصلحت ما بينك وبين نفسك تكون اصلحت ما بينك وبين الله بشكل تلقائي!
الله سبحانه وتعالى لا ينفعه خيرنا ولا يضره شرنا
هو غني عنا
وهو انزل الكتب وارسل الرسل
ليعلمنا كيف نتعامل مع انفسنا في المقام الاول
كيف نحب ونحترم انفسنا ونقدر وجودنا
لان عالم البشر هو انعكاس لما في داخل النفوس،
والاصلاح الخارجي المهووس به المصلحون المزعومون
هو نتيجة وليس سبب..
نتيجة صلاح ما في النفس من افكار ومشاعر
نتيجة تصالح مع الذات بكليتها.
 
وجّه اهتمامك الى الداخل
اصلح نفسك ?
– – – – – – – – – –
انت تحتاج لاحد ان يكملك
وان لم تجد
تبدأ تبحث عن اشياء او اهداف!
لانهم علموك ان عليك ان تكون شيئا عظيماً
لم يقل لك احد انك تمام مثلما انت
علموك ان تكون
ولم يعلمك احد انك كائن !!
قالوا لك ان هناك في مكانٍ ما في هذا العالم نصفك الاخر
ولم يقولوا لك انك انت عالم مكتمل بذاتك!
طبيعي
انت بحاجة لان يكملك احد
ولكن كيف يكملك؟
انت تريد ان يكملك “هو” بالطريقة التي تريدها “انت”



 
?
ما بتظبط والله
– – – – – – – – – –
ان اردت ان تحاسب الناس،
فعليك اولا ان تحاسب الله !!!
 
في وزارة التربية والتعليم العالي
ان كان هناك خلل في المناهج التعليمية
وله اثر سلبي واضح على الطلاب،
رئيس مجلس الوزراء لا يحاسب الطلاب
بل يحاسب وزير التربية والتعليم لانه لا يقوم بعمله بشكل صحيح ولانه مقصر في حق مهنته، وانه لا يسعى الى تطوير المناهج او سد الخلل الموجود..
وهذا طبيعي في القوانين الوضعية
ولكن في القوانين الالهية الموضوع مختلف
في الحياة الدنيا
انت تحكم على الناس
وتريد ان تحاسبهم!
لقد استعليت على الله
وكأنك تقول لله انك يا رب العالمين انت مقصر في حق الوهيتك تجاه عبادك
انت لا تقوم بعملك بالشكل المطلوب منك!
انت تقول لله انك لم يعد هناك لزوم من كونك اله،
انت مطرود من هذه المهنة !!
انا سآخذ دور الالوهية عنك
انا سأكون اله مكانك
انا الذي سأحكم وأحاسب
فتبدأ تحكم على الناس
وتسعى لكي تتسلط عليهم
تشكّل طائفة مسلحة
وتقوم بحرق الناس احياء
وتقتل وتدمر شعوب
وتشردهم من بيوتهم
وتزعزع استقرارهم
وتزلزل نفوسهم..
كل هذا لانهم لا يفعلون ما تراه انت صحيحا!
هم جميعهم مخطئون ومثواهم جهنم
ولا يستحقون العيش لانهم لا يسيروا على منهجك
ولا يفكروا تفكيرك !!!
يا بني ادم?
انت لست اله
ليس من حقك ان تحكم وتحاسب وتحدد مصير
عليك بنفسك
الناس احرار في اختياراتهم
حتى ولو كانت اختيارات سلبية
الكل يفعل ما يريده هو
لا ما تريده انت ?
هذه الحياة فرصة لكل انسان ان يختار طريقه الذي يريد
وعمله الذي يريد
والله وحده الذي يحاسب
وهو وحده المسؤول عن هداية عباده واضلالهم
وهو وحده الذي يعاقب عباده ان ارادوا العقاب
وهو وحده الذي ينعم على عباده ان ارادوا النعيم..
انت مسؤول عن نفسك فقط
لا تستأله ?
– – – – – – – – – –
 
مصطفى دندن
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : خواطر جميلة

كلمات دلائلية : ,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..