اسئلة شخصية حلوة




س: هل الرجال أغبياء أو عبيطين
في عالم العلاقات؟
 
ج: كل ما اعرفه ان الرأس حينما يدخل العلاقة يشوهها ..
العلاقة أجمل حينما تكون بسيطة وعفوية وطفولية من القلب ..
كلما تدخل المنطق والمعرفة القديمة للإنسان والموروثات كلما سممها اكثر
– – – – – – – – – –
س: مرحبا
عفوا لدي سؤال
كيف استطيع التعبير عما بداخلي من مشاعر بالكتابة
أرغب أن أحول مشاعري إلى كلمات…
وشكرا
 
ج: أقتلي الخوف ثم أقتلي الخوف ثم أقتلي الخوف ثم أكتبي أي شيء تشعرين به بدون أن تضعي حدود .. 
– – – – – – – – – –
س: مساء الخير استاذ مجدي ..انا اخذت الايميل حقك من الموقع حقك اعرف الحياه ..
فا انا اعاني من مشكله كبيره جداا اخي العزيز وارجو حلها من بعد الله ..منك واتمنئ
 
انا شخص عمري 26 سنه ..وشكلي ووسامتي تعطي لي عمر 18 سنه ك حد اقصا …انني اعاني من مشاعري فا انا شخص عاطفي جدا في اي موقف ابكي وانوح بيني وبين نفسي ..قبل يوم توفت القطه اللي انا مربيها 6 سنين من بعد ماوديتهاً لجميع المستشفيات البيطره في الكويت ..توفت ولا ملكت نفسي ورحت ابكي وابكي وامام صديقي المقرب وحسبه الاخ لي الكبير ..فا تعجب من طيبه قلبي وانصدم لان القطه مجرد حيوان وكانت القطه بريه وليست قطه منزل غاليه الثمن كي ابكي عليها …وصاحبي قعد يهدي فيني يومين ويقولي انت رجل ولا تمتلكك العواطف هكذا ..اتمنئ ان ارا حل لي استاذي فا انا مشاعري تغلبني في كل وقت وهذا الشيء يزعجني بعض المرات طيبه قلبي زياده جدا جدا في مجتمع لا يتقبل هذه الطيبه ويرونها للبنات فقط ..اخي ارجو المساعده داخل علي االله ثم عليك
 
اخوك محمد من الكويت تحياتي لك
 
ج: محمد مشاعرك جداً جميلة وصافية
 
والطفل ( فطرة الله ) يفعل مثلك تماماً. إن كنت تعتقد أنك خطأ فهذا يعني أن فطرة الله خطأ ؛ لأن الطفل يفعل مثلك تماماً !؟
 
على العكس سبب الحروب والكراهية وإنعدام السعادة والسلام والحب في حياة أغلب البشر أنهم تركوا فطرتهم وسسموا بذور الله الطيبة في قلوبهم ووضعوا مكانها بذور إجتماعية فاسدة ما أنزل الله بها من سلطان ، ولذلك فهم يعانون في دواخلهم من آلام وحزن عميق يقتلهم ببطئ !
 
محمد ، دعك من المجتمع لم يخلقنا الله لنكون نسخ مكررة من قطيع المجتمع ، ولم يخلقنا لنخضع لأفكار المجتمع ، بل خلقنا لنصنع واقع جديد حي متناغم مع نبضات قلوبنا ..
 
اتبع قلبك فقط! .. أفعل ما يرتاح له قلبك .. استمر في رؤية الأحداث من خلال قلبك النقي ، فوالله أنا أرى أنك في نعمة لا تقدر بثمن ، وهناك الكثيرون من يعانون في حياتهم ولا يعلمون أنك تملك مفتاح خروجهم من سجن معاناتهم ، وللأسف لن يروا ذلك ؛ لأن قلوبهم لا تسمع ولا ترى ولا تعقل !
 
 
أتمنى لك حياة مفعمة بالمشاعر وبالإحساس والحب والتناغم مع الحياة وعيش الحياة بفطرة الله التى زرعها فينا لا بفطرة المجتمع المسمومة التي يريد زرعها فينا !!
 
** شكرا لك استاذ عبدالرحمن فا كلامك بعث الامل والروح من جديد فيني لان يعني حصلت احد في نفس تفكيري ولو شخص واحد وهو انت حتا لو بعيد عن بلادي فا هذا شي ايجابي ..شكرا لك وكلامك عطر قلبي من وساويس كثيره للامانه ..
 
للامانه بسبب القلب خسرت جميع شيء احبه من احباء واصدقاء بس طيبه القلب كذلك عوضتني عن احباء واصدقاء لا يبدلهم الزمان ..وفي بعض الاحيان ودائما اشكر الله علي انه مشاعري هكذا من طيبه ورقه في القلب والاحساس لان لا ارا هذا الشيء امامي ابدا فا انا شخص اجتماعي بدرجه الاولئ ..
 
اتشرف ب معرفتك وكسبت معرفتك وجزاك الله خير اتمنئ ان يكون التًواصل دائما بيننا لا تعرف ظروف الحياه ماذا تفعل بنا فا كلامك يريح القلب
 
وانت انسان مثقف جدا وتربيتك تدل علئ هذا الشيء
فانحن نعامل الناس بناء علئ نوايانا وتربيتنا في بيوتنا ..لا علئ تربيتهم
 
شكرا لك والله يرحم البطن اللي جابت شخص مثلك
 
شكرا من اعماق قلبي
اخوك محمد
 
أسعدني جداً جمال إنسياب مشاعرك في الكلمات السابقة. هناك الكثيرون من يعانون من تبلد مشاعرهم وأنهم لا يستطيعون التعبير عن مشاعرهم ، وأن مشاعرهم تخنقهم ، ولذلك أتمنى أن أمثالك يصبحون أكثر ؛ لأن هذا ما نحتاجه في بلادنا العربية في المستقبل .. أن الإنسان يستخدم قلبه أكثر .. ويشعر أكثر ..
 
الناس نعاملهم على نوايانا وتربيتنا ، ولكن لا نعتدي على تربيتهم لأنفسهم أو تربية أبواهم لهم .. نحترم إختلافهم عنا سواء كان إختلافهم عنا نراه شيء جيد أو سيء .. في كل الأحوال يجب أن نحترمهم كما هم .
 
الأهم أن تعاملنا مع الناس يكون مفعم بالحب والسلام .
 
يومك سعيد صديقي محمد
– – – – – – – – – –
س: مساء الخير والسرور يا عبودي
 
انا ممتنة لك جدا ﻻني من خلال كتاباتك استطعت أن اتخذ اهم قرار في حياتي مع شخص اختاره قلبي وهذا الشخص من المغرب يشتغل معي اي في نفس الشركة مع العلم اني من الجزائر اتفقنا على الارتباط وكانت الموافقة من كلتا العائلين ولكن بعد شهر غيرت امه رأيها بدون اي سبب وحاولوا معها بدون جدوي تعرف يا عبودة المشكلة أين هذه الام متعلقة جدا بولدها وهو يحبها و يدللها وقريب جدا ﻻمه دون اخوته وعندما شعرت ان هناك من ستاتي من يقاسمها ذلك الحب و الاهتمام تراجعت خوفا دون مراعاة مشاعر ابنها لدرجة انه قال لها اتريدين ان اعيش في الحرام وكان ردها عادي ﻻ يهم وفي نفس الوقت اقترحت عليه ان تخطب له فتاة اخري المهم ان ﻻ يتزوج بالفتاة التي يحبها بصراحة يا عبودي اريد منك مساعدتي لكي اجد الحل المناسب لهذا الموقف انا ﻻ اريد ان افقد حبي وفي نفس الوقت اريد رضا والدته وهو أيضا،في الحقيقة هو مصدوم فيها كيف ﻻم التي يعتبرها كل حياته ان تقف في وجه سعادته هو يقول ﻻ اريد ان اخسر حب امي ورضها وفي نفس الوقت ..يقول لي ﻻ اريدكي ان تعيشي في صراع مع امي انا وقفت عاجزة امام هذا الموقف هل انسحب ام اواصل معه لكي نقنعها ﻻ اعرف التصرف الصح.
 
ملاحظة عبودي هذه الام تعرضت لنفس الموقف هي رفضت في الماضي من طرف اهل زوجها ولكن تزوج بها برغم من رفض اهله وعاشت معهم مشاكل وتحملت كل ذلك
 
والابن كان شاهد عيان لتلك المعاملة ويقول ﻻ اريد ان اعيد سيناريو امي مع الفتاة التي احبها
 
ج: قولي له أنه يجب من يقرر أن يرفض سيطرة أمه ومحاولتها الغريبة في التعامل معه وبعد ذلك لا يهم أن تعيشوا مع أهله .. أنفصلوا عنهم وتواصلوا معهم في اوقات متفاوتة
 
الصراع لا يحدث عندما يكون أحد الأطراف غير مبالي أو غير مهتم .. لو أحدهم عدواني والآخر مسالم العدواني .. ذلك العدواني سيصاب بالجنون أمامه ؛ لأن عدوانيته لا قيمة لها ولا روح فيها ولا حياة لها وستموت امام المسالم أو الضاحك أو الطفل ..
 
تصبح عداونيته بلا معنى .. لأن معناها يأخذها من الطرف الآخر .. كالظالم أو كالنصاب هو يأخذ قيمته ومعنى عمله من المظلوم أو الضحية ، فإن لم يكن هناك مظلوم فالظالم لن يكون له معنى !! .. سيظلم من ؟ إن كان كل من يتعرض لهم لا يسمحون له بأن يظلمهم ، فمن سيظلم !؟ .. سيصاب بالجنون وسيتغير رغم عن أنفه وإلا سيبدأ في ظلم نفسه فقط .
– – – – – – – – – –
س: و ان كنت انا من ألجأ الصراخ و الصوت العالي و أندم بعدها مباشرة …ثم لا البث أفقد أعصابي و اعيد الكرة و أندم و أكره نفسي … لم أكن هكذا و ليس من طبعي …لا أعرف ماذا دهاني …اريد الحل اريد ان امتلك الثباث الانفعالي و كظم الغيظ …كيف السبيل ???
 
ج: التغيير هو الحل ، والتغيير يأتي من خلال القراءة والقرار والملاحظة والتجربة والاستمرارية حتى يحدث التغيير ، وأثناء هذه الرحلة نتخلص من كل النفايات التي تظهر لنا ونطهر انفسنا ودواخلنا فتصبح جميلة وتؤثر علي خارجنا ونظرتنا وردود أفعالنا فتصبح جميلة .
– – – – – – – – – –
س: والعلم معنداش قيمة عندك ??؟!
 
ج: العلم شيء واللي بناخده في الكلية شيء آخر 😀 ، إحنا بناخد كتب كانت بتتدرس من 30 سنة كدا وهي بتتدرس لحد دلوقتي يعني الكتب أكبر مني في السن 😀 😀 … العلم فوق دماغي ، والأهم من العلم والكلية والدراسات كلها .. هي الحاجة اللي بيحبها الإنسان .. دي بقا اللي بتكون فوق فوق فوق دماغي وقلبي بيحب وبيحترم الإنسان دا كتييير بسبب الحاجة دي ..
 
س: العلم علم مهما كان عمره ويرفع الله به الناس درجات
بس شكله الطاقم التعليمي لي عندكم اسوأ من متاعنا
انا فكرت ناخد امتيازي للسنة الاخيرة من جامعة الكس عندكم بس شكلي وخرت من كلامك??
 
وبما ان الطلبة مهتمين بالعواطف اكثر من المنطق
يعني نكمل في ليبيا احسن من نتعرض للتحرش والخطف بدل الامتياز في الطب 😀
 
ج: مستحيل 😀 !! ، حضرتك العلم الفاسد المنتهي الصلاحية حتى ولو كان علم ديني في أي دين سماوي أو غير سماوي فهو فاسد ومفسد ومميت كمان ، وأكبر دليل أكثر الدول العربية المسلمة مقارنة بينها وبين تركيا أو ماليزيا أو مسلموا الهند أو … طبعاً لا مقارنة الدول العربية المسلمة اليوم تعيش حالة من الهلاك .. أمر الله يسير عليها وهي أنها تتعرض للفناء والهلاك هي ومن فيها وعلومها الفاسدة ، حتي ترجع الأرض حية مرة آخرى للأجيال القادمة ..
 
هههههههههه لالا مش عواطف ، هقولك أمثله انتي تعرفيها .. بيل غيتس كان مهتم بفكرة ميكروسفت لأنه بيحبها .. وبردوا مارك بتاع الفيس اللي انا وانت بنتكلم عليه دلوقتي كان بيحب فكرة موقع الفيسبوك .. أحنا بس عندنا ضيق فكري وفقر شعوري رهيب تجاه الحب ، ونحن نخنقه في دائرة مورثاتنا العلمية الفاسدة ولذلك الحب يعذبنا فقط … وكذلك معرفتنا بالله وبالحياة وبأنفسنا تعذبنا لأنها معرفة قائمة علي معلومات فقيرة وفاسدة .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : مقالات ثقافية متنوعة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..