اسئلة شخصية للشباب




س: لما تحس بـعواطف شديده وما تعرف وجهتها يكون الاحساس ده شنو ؟
 
ج: عواطف شديدة نتيجة نعمة وإنكِ في حالة صفاء وقلبك النظيف في هذه اللحظة سمح للعواطف الشديدة بالعبور من خلاله .. وهنا عليكِ ان توجهيها لأي شئ .. نفسك .. عملك .. إلهك .. إنسان .. حيوان .. نبات .. رياضة .. تجاه أي شئ .. لأن عدم خروجها والتعبير عنها ولو عن طريق الكتابة أو الموسيقى أو الرقص قد يسبب لك مرض .. أي سيصيب القلب بفيروس يمرضه ..
 
الأمر أشبه بالطعام الذي يدخل المعدة .. لا يجب أن يبقى في المعدة كثيراً !! ، وفي حالة أنكِ تشعرين بأنكِ تحتاجين لشخص معين كشريك حياة أو صديق أو صديقة .. يشاركك هذه المشاعر ، ولكن لا تجيدين من هو مناسب لقلبك وروحك .. إذاً عليكِ ان تخرجي من بلدتك وتهاجري لمنطقة أو بلد آخر .. أن تغيري مجال عملك لعمل تحبينه بعمق .. أن تختلطي أكثر بالناس بحثاً عن هؤلاء الذين يناسبون قلبك .. المهم أن تحافظي على داخلك حياً محباً لكِ وللحياة … وأن لا تكرهي هذه النعمة .. ولا تكرهي رسالة قلبك لكِ ، فتحرمي نفسك من العواطف الشديدة الجميلة ، وتولد بداخلك عواطف شديدة سلبية وقبيح .. وتتكاثر بداخلك .. كما يحدث مع الكثيرين للأسف .
– – – – – – – – – – – – – – – – –
س: السلام..
قرات تعليقك على بوست اسامة زيدان وحبيت احكي انو…
الي بفهمو من كلامك انو ابعد هاد القترح من حياتي مستحيل هاد كلام اصلا غير قابل للنقاش
 
الانسان مش مخير يحب ويكره وبجتمع بالناس الطيبين او حتى السيئين مش بارادته كلو مدبر ومكتوب من قبل ومن فوق .. اصلا لو بتدبر شوي بتلاقي كل شيء في الحياة مبني على الحب صحيح هاي مش الحياة هاي مجرد ممر للحياة الاخرة بس مش معناتو انك تنسا حالك في الدنيا قد ما كانت قصيرة بس لازم تعيشها وباحسن حال ولازم تلاقي شريك الك فيها لانو الوحدة صعبة ولو وجدت شريك حياتك وعرفت انو ما بقدرك او ما بعطيك الاهتمام الكافي او او او الخ.. الانسان صعب يبتعد عن شريكو لانو شريكو عايش بقلبو مش جنبو هاد الاشي الانسان شبه مستحيل يتخلى عنو بسهوله…
 
اسف عالتدخل وعطريقة الكلام بس استفزني كلامك كتير
ويا ريت اذا انا فاهم غلط تفهمني…
 
ج: خلاصة القدر: هو قانون يتفاعل معك بشكل لحظي لا أكثر ولا أقل .. انت مخير في كل تفاصيل حياتك ماعدا أمتى وازي وفين هتتولد ؟ وامتى وازي وفين هتموت !؟ .. فقط لا غير !
 
كل شئ مكتوب وأنت مش عارف أي حاجة عن المكتوب ولا أي حد !؟ .. وانت بيكون قدامك الصح والغلط وأنت بتختار .. فكرة ان يحصل موقف او حدث يعجز رأسك بمعلوماته عن تفسيره لا يعني أن القدر شئ إجباري عليك .. يعني ببساطة أنت جاهل ومعلوماتك أصبحت قديمة أو ميتة .. وعليك أن تتعلم معلومات جديدة تفيدك ..
 
بالنسبة للبعد والقرب .. الإنسان يستطيع أن يفعل كل شئ .. ولكنه هو من يختار الحدود والقيود لنفسه .. الله ترك له الحرية المطلقة .. والإنسان يفعل ما يشاء ويقول أنا اريد واستطيع فعل كذا ولا اريد ولا استطيع فعل كذا .. إنما في الحقيقة إذا أراد أن يفعل أي شئ يستطيع أن يفعله .. الأمر بهذه البساطة .. سواء كان الفعل جيد او سئ



 
ما يهم: لماذا استفزك كلامي !؟ هناك شئ ما في داخلك لا أعرفه هو السبب في ذلك !؟ .. إنما كلامي مجرد فكرة معنى ان الفكرة جعلتك تستفز وتغضب أذن هناك شئ ما خطأ بداخلك أنت … لأنه سواء كانت الفكرة جيدة أو سيئة يجب أن لا تستفزك .. إن كان إيمانك قوي بالفكرة الموجودة بداخلك .. والتي غالباً ستكون ضد أو معاكسة للفكرة التي أثارت داخلك .. ومعنى أن أي فكرة أو حادث أثار داخلك .. أذن هناك رسالة يريد أن يرسلها لك .. أفتحها واقرأها بهدوء وبتأمل …
– – – – – – – – – – – – – – – – –
س: كنت عاوز استشيرك فى موضوع مهم بالنسبة لى
 
خطيبتى حاسس انها مش فاهمة دماغى مافيش راحة فى التعامل بالأفكار
كل شويا اصبر وأقول بكره تتغير وتفهمنى
وهيا بتحبى جدا ومش عاوز اكسر بخاطرها دا غير اللى هسمعه من المجتمع أن كان أهلى أو غيرهم وبصراحة تعبت ومش عارف اعمل ايه
حتى وهيا بتقولى كلام حلو حاسس بصدة فى قلبى أو عدم تقبل لكلامها
 
ج: الحل في الإنفصال طبعاً يا حمادة ..
 
أولاً: يجب أن تعلم أن الأهل والمجتمع لا هما ربنا ولا هما يعرفون ما في صالحك وما يناسبك مثل قلبك !
 
ثانياً: أنت قلت كلام خطير مثل: ( مافيش راحة في التعامل) ، بتقولي كلام حلو حاسس بصدة في قلبي ) … دليل كبير أن الأفضل الإنفصال .. لا يجب أن تشعر بذلك .. وفكرة التغيير كلنا سنتغير بالغد ..
 
ولكن الأهم سيظل هو اليوم .. أن تتقبلك هي اليوم وأنت تتقبلها اليوم ، وغداً يكون بداخلها وبداخلك تناغم ومحاولة كبيرة لتقبلها في المستقبل .. لأنك انت وهي ستتغيران … ولكن سيظل الأهم هو اليوم أن تتقبلان بعضكما الآخر ، فإن كان اليوم لا تتقبلان بعضكما فغالباً سيكون الغد والمستقبل كارثي ! ..
 
وأنت لا تظلمها إن انفصلت عنها ، وكذلك هي إن انفصلت عنك لا تظلمك .. الإنفصال نعمة وليس نقمة! .. النقمة الحقيقية أن تبذل مشاعر كبيرة تجاه شخص وتضعه في أول أولوياتك ومع ذلك هو لا يبادلك أي شئ ! .. والنقمة أن هذا الشخص وهو أنت ستتغير للأسوء .. لأن هذه البداية وهذه الأشارة التي يرسلها لك قلبك باستمرار بعدم التقبل والراحة لن تتركك … وستشعر بالندم وستشعر بأنك سيء ومذنب … وعندها ستعاملها بشكل أسوء وأسوء … حتى تنتهي العلاقة بالانفصال .. هو يصبح التعامل السيء والقباحة هي أساس العلاقة !
 
تأكد أنت لا تضرها ، ولا تظلمها أنت تنقذها وتنقذ نفسك من مستنقع دخله الكثيرون جداً .. ويمكنك النظر بعين التأمل ستجد أمثله لهؤلاء من حولك ..
 
ربي ينور بصيرتك ويسعد قلبك يا حمادة
– – – – – – – – – – – – – – – – –
س: لية الاطفال في فترة الحضانة او الروضة
ببقو متعلقين جدا بي معلماتهم
هم معلمات مش امهات
انا بزور جارتنا عندها روضة في اوقات فراغي
وملاحظة دا
اية رايك
مش لاقي حب كافي من البيت مثلا ؟
مش لاقي حضن بوسة
في شنو بجواه هالقلوب الصغيرة



ج: لا الطفل بيحب بسرعة وبسهولة
وسواء كان هناك حب كافي في البيت أو لا ..
سيظل الطفل يحب الأشخاص والأشياء بسرعة وببساطة …
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
اقرأ أيضاً: اسئلة شخصية
.
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اسئلة واجوبة شخصية

كلمات دلائلية : ,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..