اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية




السر وراء ظهور سرطان الثدي عند النساء..
 
أي مرض يصيب الإنسان أيا كان يكون بسبب الإنسان نفسه ،هذه قاعدة ثابته بالكون ومذكورة بالكتب السماوية جميعا،لا تحاول خداع نفسك بأن مؤامرات ما تحدث حولك ،لأنك بذلك تسلم نفسك ووعيك لأيادي تستغلك وتوجهك لمصالحها وأغراضها الدنيئة ..عند الإيمان التام بأنك محاط بعناية الله لن يستطيع جن أو إنس أن يمسوك بسوء …وإتبع الأسباب..
 
لكي يا أنثى:
 
هل تعلمين أن منطقة الصدر هي منطقة العاطفة عندك! وبعلم الطاقة هي شاكرا القلب المسؤولة عن :الحب-العطاء-الإخلاص-التسامح….
 
شاكرا القلب بمنطقة الصدر لونها أخضر فاتح وهي عند النساء قطب (موجب )بعكس الرجال قطب (سالب) وهذا بالطبع يفسر العاطفة المتدفقة لدى المرأة وأن شعورها القلبي دوما يسبق تفكيرها العقلاني… عندما ينضب هذا الحب بصدرك..تحدث أعراض وبدايات الأمراض المتعلقة بالصدر ولا سيما السرطان.
 
إن منظومة عالم المرأة بأكملها تحتاج للتغيير ..لا أعرف من أين أبدأ لكن سأبدأ من حيث تنتهين ⬅ لا أجد الحب_لا أجد من يسمعني_لاتقدير لعطائي_أعطي وكأن شيئا لم يكن …إلخ
 
فتبدأ هذه المنظومة بالإنغلاق على نفسها والبحث عن من يشبهها وعادة الكل نسخ متماثلة ،فتجتمعن النساء بجلسات الفضفضة التي أسميها جلسات شحن السموم ، فيتبادلن الحديث ويتبادلن المعاناة ومعهم يحدث التبادل المفجع⬅هو التبادل الطاقي ،ولأن هذه اللحظات تكون لحظات صادقة جدا ويصاحبها للأسف ضعف إيماني فتنفتح القلوب لبعضها كما يقولون أي ⬅تنفتح شاكرا القلب ووعيك العاطفي …فيتم إستقبال طاقة مهولة من الطرف الآخر دفعة واحدة مع ما هو موجود بالأصل من طاقة سلبية مخزنة بالصدر وإسترجاع لها ولكل حدث سلبي بإسم الفضفضة ..وكأنه مشهد تبادل إلقاء القمامات .. والأكثر أسفا مابصاحبها من سياق درامي تراجيدي ذو حبكة روائية مفعولها طويل المدى .
 
هكذا ينتهي الحال إلى فوضى بإسم الفضفضة ..مجتمع النميمة بإسم الصداقة وتفريغ الكبت ….لكن السؤال ..لماذا بالأصل يكون هناك كبت بداخل صدري ! لماذا لا أمنعه منذ البداية وبطرق رائعة تناسبني جدا !
 
علمك مجتمعك أن تكبتي مشاعرك بصدرك إلى أن أصبحتي الآن عبئا عليه ! علمك مجتمعك أن تمتلكي ما ليس من حقك وتتخلي عن أعظم حقوقك فأصبحتي الآن بلا هوية !
 
تخليتي عن إحتضانك لنفسك وأعطيتي حضنك وحبك للآخرين بشكل زائد عن المعقول !
 



ولأن السر بالحب النابع من قلبك هو أن يحتوي قلبك ونفسك وجسدك وروحك أولا وأخيرا وما بينهما هو عطاء تلقائي ..ناتج تلقائي..حصيلة جمع حبي لقلبي+حبي لنفسي+حبي لروحي+حبي لجسدي= حب يملأ الكون عطاءا مباركا مني لكل من يحيطون بي فقد إمتلأت حبا وفاض بي فأنا الآن أعطي منه بكل إمتنان ..
 
أسماء مايز
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : تطوير الذات,كيف تغير حياتك

كلمات دلائلية :

تعليقا واحدا

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..