الرئيسية خواطر كلمات رائعة اعذب الكلمات واروع الاقوال

اعذب الكلمات واروع الاقوال

0
286
هل بعد الموت حياة - هل نحن نعيد تجربة الحياة!
الموت ليس هو مفارقة الحياة .. الموت هو أن تقف على باب الحياة ولا تدخل .. الحياة ليست هى عدم الموت .. الحياة هى أن تقف على باب الموت ولا تدخل . ~إيكارا
* * * * * * * * * *
 
قال (ناجاماى) : الحب هو ما يُكسب الأشياء طعمها .. فإذا فقِدَ طعم الأشياء صارت الحياة مضيعة للوقت ..
* * * * * * * * * *
 
حدَّثنى صديقى (ناجاماى) وهو ينصحنى قائلًا : سمعتُ أنك واقفٌ فى مكانك لا تتحرك .. رجاءً ، لا تفعل .. سمعتُ أنك رضيت ببيتك الذى بنيته بيدك فأحببت المكوث فيه .. رجاءً ، لا تفعل .. اهدم بيتك الذى بنيته بيدك قبل أن يهدمه الزمان بيده .. سيقولون لك : اسمع .. لا تسمعهم .. واقرأ .. سيقولون لك : انظر .. لا تنظر .. وفكِّر .. سيقولون لك : تستطيع أن تغيِّر العالَم .. لا تصدقهم .. إنَّما تأتى الشرور من تغيير العالَم .. سيقولون لك : أنت لا شىء .. صدِّقهم .. صدِّقهم ، أنت لا شىء .. قلها لنفسك .. قلها لنفسك قبل أن تسمعها من غيرك .. اللاشىء يوشك أن يصير شيئًا ، أما الأشياء فهى لا محالة إلى زوال .. سيقولون لك : لا تبكِ .. الرجال لا تبكى .. رجاءً ، لا تفعل .. ابكِ .. كن أنت الرجل الذى يبكى .. سيزينون لك الحرمان من كل المشاعر إلا من الشعور بالخوف .. الخوف من المستقبل ، ومن الفقر ، ومِن الفرح ، ومِن الأحلام .. رجاءً ، لا تفعل .. ألا تعرف نفسك !؟ .. أنت الذى أينما تكون يذهب الخوف ويأتى الأمن .. وأينما توجد يتواجد المال .. وأينما ذهبت يتنزَّل الرزق ويظهر الخير .. رجاءً ، اعرف نفسك .. إنهم يدعوك لتكون مستمرًا فى الوقوف على محيط دائرة فارغة من المعنى .. ولكن الحقيقة أنك أنت المعنى .. حيثما تكون يكون المركز .. ولا توجد دائرة بغير مركز .. سيقولون لك : ندعو ولا نرى إجابة ، حتى لا تدعو .. رجاءً ، ادعُ .. سيقولون لك : نصلِّى ولا نرى خيرًا ، حتى لا تصلِّى .. رجاءً ، صلِّ .. فإذا أقمت الصلاة ضع كل شىءٍ تحت قدميك ..
* * * * * * * * * *
 
الدفء هو المطلب الأول فى ليالى الشتاء .. لأنَّ البرودة تجلب قرينها : الخوف .. ألا ترى أنَّ الخائف تسرى البرودة فى أوصاله ، حتى وإن كان فى فصل الصيف !؟ .. ومَن يشعر بالبرد لا يثبت فؤاده حتى يحس بالدفء !؟ .. هذا لأنَّ الخوف يخاف مِن الدفء ويهرب منه .. الدفء والخوف لا يجتمعان أبدًا .. إنَّ أول ما يُصاب فى الجسم عند مجىء الخوف هو الكليتين ، فيحدث اضطراب فى وظائفهما .. لهذا أول ما ينصح به الطبيب فى هذه الحالة هو تدفئة المصاب .. تدفئة قدميه أولًا ، ثم سائر الجسم بعد ذلك .. حتى على مقياس هاوكنز للوعى ، فإنَّ الدفء يسجل مستويات عليا مِن الوعى على المقياس نفسه .. وهذا يعنى أنَّ وعى المرء يتطوَّر وإدراكه يتسع بالدفء .. فاحرص يا صديقى على الدفء ، واجعله رفيقًا لك .. فى كلماتك ، فى أفعالك ، فى أحوالك ، فى سلوكك ، فى مشاعرك ، حتى يكون النور ملازمًا لك .. فإنَّ الخوف قرين البرودة ، والبرودة تجلب الظلام .. والظلام صفة من صفات جهنَّم ، فهى سوداء مظلمة .. وإنَّ أشد ما يجد الناس من البرودة فى فصل الشتاء إنما هو نَفَسٌ واحدٌ مِن أنفاسها التى تطلقها ، فتتأثر الدنيا بها .. فلا تجعل للعذاب إلى نفسك سبيلًا .. واتخذ الدفء رفيقًا حتى تضاء لك الدنيا بالنور .. فالدفء لغة مِن لغات النعيم .. فأتقنها ..
 
~ جزء مقتطف من حوار لصديقى (ناجاماى) فى منزله وأنا أجلس معه – هو و زوجته (إيكارا) – ليلًا أمام المدفأة نتسامر حول العام الجديد ..
* * * * * * * * * *
 
سألت (إيكارا) ونحن نجلس فى حديقة منزلها : كيف أستقبل العام الجديد !؟ .. ابتسمت صديقتى وهى تقول : أكثر الناس ينتظرون الأعوام أن تقبل عليهم بالجديد والأحسن ، ولكن فى الحقيقة الأعوام هى التى تنتظرنا أن نقبل عليها نحن بالجديد والأحسن .. قلت : كيف ذلك !؟ .. قالت : بأن نعيش أسمائنا ! .. عِش إسمك .. الأسماء هى روابط المعانى .. عِش معناك .. فالمعانى هى التى تلوِّن الأعوام ، وليس العكس .. لا تفكر من منطلق أنَّ إسمك قد منحه لك والداك بعد ولادتك .. إنَّ إسمك مكتوب لك قبل أن تُخلَق السماوات والأرض .. إسمك يحمل المعنى من وجودك .. إسمك فيه كل المعلومات التى تحتاجها لحياة أفضل .. إسمك يحمل رسالتك فى الحياة ..
 
إنَّ الذى لا يعلم رسالته فى الحياة هو الذى لا يحيا إسمه .. ألا ترى أنَّ كلَّ شىءٍ مِن المخلوقات يحيا إسمه .. الطيور والنباتات .. الأشجار والنجوم .. الأشياء كلها تحيا أسمائها .. عندما تحيا معنى إسمك تجد أن مكونات الوجود ذاتها قد تم إعادة ترتيبها قطعة قطعة لتتناغم معك .. إنَّ عدم تناغم مفردات الدنيا مع شخصٍ دليل على أنَّه يعيش إسمًا افتراضيًّا ليس له .. عِش إسمك الحقيقى الذى تسمَّيت به .. ابحث عنه على مستوى اللغة .. انظر فى معانيه .. فى حروفه .. فى أصله الذى اشتق منه .. فى مَن تسموا به واشتهروا به .. فى نظائره عند اللغات الأخرى .. آه يا صديقى العزيز ! .. إذا كانت الأعوام كلها متشابهة بالنسبة إليك ، فأنت تحرق عمرك فى تأدية دور ليس دورك .. فى محاولة عيش معنى ليس لك .. إجعل هذا العام عامك ، حتى يصير كل عام عامك .. بل كل لحظة .. بتذوقك المعنى مِن إسمك .. إنَّ الأسماء لا تتقيَّد بزمان .. الأسماء ليس فيها ماضٍ أو حاضر أو مستقبل .. الأسماء الحقيقية تحوى معانيها سلطانًا يفوق سلطان الزمن .. لذلك عِش إسمك يُكتَب لك خلود الذِّكر .. ويصبح كل عام لك ..
* * * * * * * * * *
 
سألوا (سقراط) قديمًا : كيف تعرف أن تلاميذك قد فهموا دروسك !؟ .. فأجاب : عندما أرى تلميذًا يبتسم ، بعد أن أفرغ من كلامى ، أعلم أنه قد فهم ما قلته له .. كلمة (فهم) مكونة مِن : (ف) و (هم) .. حرف الفاء هو حرف تفريغ .. وكأن المعنى مِن الفهم هو تفريغ الهم .. وعندما يتم تفريغ طاقة الهم ، تصبح البسمة هى النتيجة الطبيعية لذلك .. ولذلك عندما يخبرنى أحدكم أنه أحيانًا لا يفهم ما أكتبه ، أعلم أنه كان على وشك أن يرتاح من عبء هم قد أثقل كاهله .. ولكنه لا زال يتشبث به .. صديقى الكريم : إذا ما قرأت يومًا مقالةً أو بوستًا ، لى أو لغيرى ، ثم فهمته ، فاعلم أن همًّا يثقلك قد ذاب و ذهب .. إنَّ الفهم باب رحمة .. والرحمة واسعة .. فلا تضيِّق على نفسك .. فالسَّعة أولى بها ..
* * * * * * * * * *
 
سألتُ (إيكارا) ذات صباح ونحن نراقب شروق الشمس من خلف أحد الجبال قائلًا : متى تطلع الشمس مِن مغربها !؟ .. قالت : الشمس تطلع حيث يطلع الرجال ، وتشرق أينما أشرقوا .. تمامًا مثلما يفعل القمر مع مَن يسير ليلًا فى الصحراء ، أينما ذهب فهو معه .. لهذا إذا رأيت الرجال قد رحلت عن المشرق ، فاعلم أنَّ الشمس قد آن أوانها لتشرق حيثما ذهبوا ..
* * * * * * * * * *
 
بسم الله خير الأسماء .. فى الأرض و فى السماء .. أرجو أن تكونوا فى حال خير مما تركتكم عليه .. وخير الأحوال هو ما لا تستطيع أن تعبِّر عنه الأقوال .. فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون .. وله الحمدُ فى السماوات والأرض وعشيًّا وحين تُظهِرون .. صباح الخيرات
محمد صبحى
* * * * * * * * * *
.
 
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن!

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here