اقتباسات حب رائعة




– الإقتباسات التالية من مسلسل حب للايجار
 
تذوب كل مشاكلي وتزول عندما تضحك لي ..
– – – – – – –
تمنح المعنى لحياتي ، فمهما نجحت في الحياة ..
فإنني أريد النجاح كي نكون سعداء معاً ..
– – – – – – –
أنتِ مميزة جداً .. أنتِ واقعية جداً ..
أنتِ مثل نفسك في جميع لحظاتك !
– – – – – – –
لمستك السحرية تأتي في الوقت المناسب دائماً وتخلق معجزات ..
– – – – – – –
يوجد عائق واحد أمامهما كي يكونا معاً ، وهو نفسيهما .. غرورهما ..
– – – – – – –
حياتنا قبل أن نصادف بعضنا ليست شيئاً سوى بحثنا عن بعضنا حقاً ..
– – – – – – –
الوثوق بالناس .. أي الشعور بالثقة ..
كان شيئاً نسيته منذ زمن طويل .. حتى تعرفت عليكِ ..
عندما أنظر إليكِ .. تبدو لي الدنيا وكأنها مكان أجمل بكثير مما أراه ..
– – – – – – –



أمامنا وقت طويل لم نعشه بعد …
برأيي دعينا لا نفكر بما مررنا به بعد الآن ..
ولنفكر بالأمور الناقصة والأحلام والأشياء الجميلة ..
– – – – – – –
أنتِ جانب النور في حياتي .. الجانب الذي يمنحني السلام ..
أنتِ المكان الذي أود الهروب إليه والإختباء فيه دائماً.. المكان الذي يسعدني ..
– – – – – – –
أكثر مكان أشعر نفسي مرتاحاً ومطمئناً فيه يكون حيث تتواجدين ..
– – – – – – –
على الرغم من كل غموضك ، فإن عناق واحد منك أعود إلي عشي مجدداً ..
– – – – – – –
لو أنها جاءت ..
لو تتكلم بنفسها الدافئ ..
ولو تبتسم بعينيها الجميلتين تلك .. لتعافيت فوراً !
– – – – – – –
أنت ستخبرني بذكرياتك مع أمك ..
وأنا لن أقول لك أبداً: كنت قد قلت هذا وما شابه ..
سنتكلم بالممتع والمؤلم وكل شيء حتى الصباح ..
ثم سنتعانق وننام .. معاً مجدداً ..
– – – – – – –
سأكون أنا إلي جانبك مجدداً عندما تستيقظ صباحاً ..
لأنك لست بمفردك بعد الآن .. أنا موجودة ..
وسأكون أنا إلي جانبك دائماً بعد الأن ..
عندما تضحك وعندما تبكي ..
أنا سأمسك يديك دائماً ..
لن أتركها أبداً ..
– – – – – – –
لا معنى للنضال في الحياة بمفردك ..
يلزم الإنسان شريك حياة ليضرب السعادات ويقسم الأحزان ..
– – – – – – –
وكأن قلبي مثل المجنون عندما يراك ..
– – – – – – –
إذا كنتِ تحبين كثيراً ، لا تعرفين نفسك ..



– – – – – – –
عانقني .. أنا بحاجة إلي عناقك فقط الآن ..
– – – – – – –
بما أننا نستحق الأفضل ، إذاً لنعيش الأفضل ..
لنستمتع قليلاً .. لنجرب هكذا ..
– – – – – – –
تعال وعانقني ..
عانقني .. أنا أريدك ..
 
تعال ، لا أعرف لماذا اشتاق إليك ..
– – – – – – –
يكفي أن نعيش معاً ..
ليكن أينما يكون ..
– – – – – – –
أنا سأكون ورائك مهما كان قرارك ..
– – – – – – –
كوني بخير ..
أنا إلي جانبك دائماً ..
– – – – – – –
يكفي أن يرتاح قلبك ..
– – – – – – –
لدينا العديد من الأشياء التي سنكتشفها بعد ..
أولاً بعضنا .. ثم الحياة .. المشاعر التي لم تعاش ..
الوقت الذي لم يعاش .. سنعايش جميعها معاً .. سنستمتع بها ..
– – – – – – –
كم رائحتك جميلة !
كأن كل شيء في طريقه ، والحياة جميلة جداً ..
– – – – – – –
أبقي هنا قليلاً لأشم رائحتك لكي أشعر بأنني بخير ..
– – – – – – –
أنا لا أستطيع تركك .. لقد أصبحت قطعة مني ..
أصبحت قطعة مني لا أستطيع التنفس من دونها ..
– – – – – – –
أنا أحبها كثيراً .. بيننا شيء مختلف تماماً .. شيء لا يسمح لي بأن أفكر بشيء آخر في هذه الحياة .. شيء يأخذ عقلي من رأسي .. شيء يجعلني أتنفس بعمق .. هي أصبحت قلبي .. أشتاق إليها كثيراً في كل لحظة ..
– – – – – – –
رؤيتك هكذا تحزنني كثيراً .. حتى أقول ليت همومه لدي .. كي لا يهتم ويحزن !
– – – – – – –
إنها هكذا ، تفعل ما لا يفعله أحد ..
تدعمني حتى في نومها .. أستمد القوة من بقائها بجواري هكذا .. ومن وجودها ..
– – – – – – –
أنتِ أصبحتِ داخلي .. إنكِ في عقلي ، في قلبي ، في روحي ، وفي كل مكان …
– – – – – – –
أنت تكمل كل جوانبي الناقصة …
– – – – – – –
أنا أريد التقدم في السن معكِ ، وأريد أن أجدك نائمة على الأريكة عندما أعود إلي البيت ، وأريد تغطيتك كي لا تبردي ، وأيضاً أريدك أن تغضبي أن سببت فوضى ، أريدك أن تكوني شريكة حياتي …
– – – – – – –
هل يمكنني أخذك من هنا والذهاب يا تري ؟
ولنعيش داخل أغنية حلوة من الآن وصاعداً ..
ولتنثرنا الرياح أينما تشاء ..
لو لا ننفصل أبداً !
– – – – – – –
أنا هكذا عندما أحب ..
أصبح إنساناً أفضل ..
– – – – – – –
عقلي يعمل بطريقة أفضل عندما أكون إلي جانبك ..
أصبح هادئاً أكثر .. وعطاءاً أكثر .. وأصبح أليفاً ..
اتخلى عن كل عاداتي السيئة .. يبدو كل شيء أجمل في عيني ..
– – – – – – –
تنقطع قدماي عن الأرض عندما أكون معك ..
– – – – – – –
لا يهمك أي شيء ، أليس كذلك ؟
الناس .. الدنيا ..
– لا يهمني أي شيء غيرك !
– – – – – – –
إذا احتجت شيئاً أنا إلي جانبك بقدر ما يكفي عمري ..
– – – – – – –
ليمر ألمك إلي ، أعطني إياه !!
– – – – – – –
بدل من أن نكون مع بعض ..
أضعنا الوقت في أشياء سخيفة !!
– – – – – – –
توقفي لأقبلك ولأشم رائحتك ..
لأسحب رائحتك إلي داخلي ..
– – – – – – –
فكرنا بما فيه الكفاية ، دعينا نعش قليلاً …
– – – – – – –
ليتنا نبقى دائماً داخل هذه اللحظة ..
لو أن الزمان يقف ولا يمضي الآن ..
– – – – – – –
أنتِ هنا ، سنحل كل شيء سويةً ..
لا تخافي ، أنتِ بجانبي بعد الآن ..
– – – – – – –
أجمل رحيل هو الرحيل معكِ ..
– – – – – – –
وجودك هنا رائع ..
كأن الشيء الناقص هو وجودك فقط ..
لم أشعر بأنني أنتمى إلي هنا أبداً ..
لم يكن يبدو لي بأنه مثل بيتي ، ولكن الآن هذا هو بيتي ..
بيتنا ، وأنتِ هنا …
 
نستيقظ سوياً في الصباح ..
بعدها نحن سوياً في المساء مجدداً ..
– – – – – – –
أنا لم أرى في حياتي شيء رائع أكثر منك ..
– – – – – – –
لتختلط حياتك بحياتي ..
من الآن وصاعداً لنعيش حياة واحدة .. أنا وأنتِ
– – – – – – –
عندما أكون بجانبك أصبح قوية أكثر ..
قدماي تضغطان علي الأرض بشكل أقوى ..
وجودي له معنى أكثر ..
– – – – – – –
لا يوجد احتمال أن أحب واحدة غيرك .. لا يخطر علي بالي حتى ..
أنت كل شيء بالنسبة لي .. أنت قلبي .. هل فهمتي ؟
– – – – – – –
كم أنتِ جميلة ! .. إنكِ جميلة في كل وقت .. جميلة دائماً ..
– – – – – – –
* أنا .. ماذا أقول !؟
أعتذر كثيراً ، أعتذر كثيراً .. كسرتك ، أليس كذلك ؟
هل ستذهب ؟ .. أوف ، كلما أتوتر أكسر كل ما حولي ..
أعتذر كثيراً ، لم أقصد ذلك .. هل خاصمتني ؟ هل خاصمتني ؟ تكلم ..
 
– انظري إلي أيتها المرأة الجميلة .. أنتِ رائعة ..
تقفين صامدة بمفردك .. كل أولئك الناس يعملون لديك تتحملين مسؤوليتهم جميعاً ..
أنا حبيبك .. حسناً ؟ .. أنا حبيبك ..
طبعاً ستصرخين أمامي ، وستغضبين وتفقدين نفسك ..
 
* ألم تغضب مني !؟ ألم تتركني ؟
– لماذا !؟ .. لأنكِ صرختي أمامي !؟ .. لأنكِ غضبتي !؟
لأنكِ شاركتيني غضبك !؟
 
هل تعرفين ما هو الحب ؟
الحب هو استطاعة النظر إلي الجانب المظلم من الآخر دون أن نخاف أبداً ..
دون أن نختبئ .. دون أن نتحامى أبداً ..
إن لم تكوني واقعية أمامي بما سأنفع ؟
أفرغي غضبك …
 
* أنت جاد !
– نعم ، جاد ..
أفرغيه ، خذي هذا .. اكسري .. ارمي وبعثري .. وابكي حتى …
أنا لا أقول هذا مجرد كلام .. أنا جاد ..
 
* هل يخيفك ما قلته ؟
– هل أنتِ مجنونة ؟
أنا أشعر أني أكثر رجل محظوظ في الدنيا ؛ لأني معكِ ..
ولأني أكون سند امرأة مثلك .. ألستِ مدركة ؟
نحن نتعمق أكثر مع مرور كل يوم ..
– – – – – – –
* اعتذر .. انزلق تفكيري .. كسرتك ..
– لم أنكسر .. ماذا نحن ؟
أصدقاء ، أليس كذلك ؟
والصداقة هكذا .. ستفقدين عقلك وستغضبين ..
وأنا سأكون معكِ .. لهذا أنا موجود ..
 
* ألم تستاء مني اذاً ؟ .. ألم تقل غضبها سيء جداً ؟
أصبحت متذمرة كثيراً .. وألم تغضب ؟
– لم أغضب ، ولا أغضب منكِ ..
العبء الذي تحملينه .. مهما كان من يحمله ينزلق تفكيره .. ويتمرد ..
ولأنه لا يستطيع أحد تحمل دلالك غيري .. سأتحملك ، ماذا قد أفعل ؟
 
* أنا حضرت الكثير من الكلام ، لتسامحني ..
– حسناً ، أنتِ ابقي تلك في جيبك ..
وتستمعلينه لو احتجتِ إليه يوماً ..
ولكن نحن بخير ، ارتاحي ..
 
* هل نحن أصدقاء ؟
– لا ، نحن أخوة .. بل نحن أفضل من الأخوة ..
نحن أساسنا قوي يا ابنتي .. لا نُكسر ونفترق بسبب هبة ريح ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: اقتباسات حب
اقرأ أيضاً: اقتباسات جميلة
.
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اقوال وحكم عن الحب,رسالة حب لحبيبتي,رسالة حب لحبيبي

كلمات دلائلية : ,,,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..