الرئيسية » خواطر » اقوال وحكم الفلاسفة » اقوال وحكم العظماء

اقوال وحكم العظماء

بواسطة عبدالرحمن مجدي
40 المشاهدات
اقوال وحكم عن الحياة
الفنّ يُهذّبنا.
– – – – – – – – –
الله في قلوب الأمهات.
– – – – – – – – –
[أحياناً يأخذ القدر وقته]
– مقتبس من كاميرا خفية أمريكية.
– – – – – – – – –
لا إله الا الله، في الصّباح، يتلاشى كُل شيء.
– – – – – – – – –
العطاء يجب أن يكون في المكان الصحيح وإلا سيفقدك التوازن.
– – – – – – – – –
يجِب أن يكون خيالنا قرِيب من واقعنا وإلاّ سنقَع في فخّ الوَهم!
– – – – – – – – –
منذُ سنوآت وانا اتحدّث مع المُوسيقى، إنها رفيقة صالحة جدآ.
– – – – – – – – –
أتممت كتاب المجنون لـ جبران خليل جبران، وهو يرى بأن الجنون أول الطريق إلى التجرّد، واكتشاف ما يقبع ورآء هذا العقل، ويكتب عن مشكلة العقل مع الذات والله والحياة. مستمر في قراءة اعماله. انه حقيقي.
– – – – – – – – –
اغلبنا وفي أغلب الأحايين نعيش في الخلفية، الخلفية الذهنية الصوتية! كل المعاناة بدايتها من هذه الخلفية.
– – – – – – – – –
سيأتي اليوم الذي سأعيش فيه مع روحي، سأختفي كُلّياً عن سوشل ميديا مع الإمتنان العميق، إننا لا نحتاج إلى كُلّ هذه الزحام، إننا نحتاج صمت صلآة تسليم فقط، للوصول، للبلوغ.
– – – – – – – – –
أكثر ما يخاف الطير على حريّته، يخافون من أن يقيدون، من أن يسلبهم أحدهم ارادتهم الحُرّة.وفي داخلنا طير!
– – – – – – – – –
مهم جدآ أن تعمل العمل الذي من خلاله تشعُر بالله وإلا ستكون المعاناة الداخلية مُستمرّة.
– – – – – – – – –
هذه الايام، في تطهير علاقات، سيعودوا بعض الراحلين، سيستفزونك مشاعريا، حافظ على سلامك، واذهب مع مبادئك.
– – – – – – – – –
المهم لا تكُن في معاناة بداخلك، ستختفي كل المعاناة بخارجك، سيحلّ السلام.
– – – – – – – – –
لنمنح الفرحة الداخلية المُطلقة لجميع الناس
– – – – – – – – –
حقيقة، كإنسان بسيط، يهتزّ إيماني أحيانآ، فيدهشني الله بتجلّيه من خلال المؤمنين بي!
اسم الله[المؤمن]
– – – – – – – – –
اللحظة التي توجد هنا الآن، هي نفس اللحظة التي توجد في مدينتك الحالمة، المشاعر، الحقيقة، العقل فخ! لنعش المشاعر بقبول اللحظة ومحتواها حتى نصل للمدينة الحالمة.
– – – – – – – – –
{السّميع، البصير}
إسم الله (السّميع) يجعلك تسمع صوت الله الآتي من داخلك على شكل رسالة ووحي وإلهام.
إسم الله (البصير) يجعلك تبصُر كل شيء، بعين الروح، إلى حدّ انه يصعب عليك شرح ما ترى شعورياً بداخلك من خلال ألفاظ مرتبة ذهنياً!
– – – – – – – – –
الله لا يُخطِئ
ومن أسمائه العدل
كل شيء يحصل من خير وشر فهو أنسب شيء ممكن ان يحصل، لأسباب كثيرة، بعضها تحيط بها العقل البشري، وبعضها ندركها بالبصيرة الإلهية، والاخيرة تتطلب إيمان بالجوهر واتصال بالإله العظيم.
– – – – – – – – –
في كُلّ مرة أنت تُخرِج نفسك من برمجة، أنت تقترِب من جنّتك.
– – – – – – – – –
ربُّما أكون مشغُول جدآ وغارق بالتفكير في بعض الأمور الحياتية بطريقة إنسانية خالصة، مرة بخوف ومرات يإيمان، ولكن، منظر كغروب الشمس أو شروقها، يأخُذني إلى عالم آخر، وأنسى كل شيء موجود،وكنت منشغلٌ به في السطح، لا أعرف اين أذهب ولكني حقاّ أغيب لفترة مؤقتة، واحياناً ادمع وأبكي! بعض لحظات الحنين إلى الأبدية. كتابي الثّاني القادم (أيّامُ الله)
– – – – – – – – –
في كُلّ مرة نتحمّل مسؤولية ما يحدث في حياتنا، نحنُ نخطوا خطوة إلى الأمام بروحنا، وتتغير الأحداث، الكون دقيق جداً، مرآة، تعكس بعدل شديد، وانصاف مبين.
– – – – – – – – –
كُلّما نقاوم الأحداث، نفقد السلام. وفي كُلّ مرة نخفف المقاومة، نعود إلى السلام الذي فينا، وفي كلّ مرة نقرر أن لا نُقاوم، نحن نشعُر بسلآم مُطلق. السؤال. لماذا السلام؟
-لأن السلام الداخلي سيجلب سلآم خارجي.
– – – – – – – – –
راقب أسامي الذين يتجلّون لَك، إلى الذين يدخلون إلى حياتك، سترى بعض الحقيقة! الاسم رمز، إشارة.
– – – – – – – – –
اللهم إني أحدّثك في سرّي عمّا في نفسي وأنت تعلمه سابقاً
فأرشدني مولاي، انا لا أخاف إلا من أن لا أنتبه لإشاراتك، أو أن لا أصغي إلى صوتك بداخلي، لدي إيمان كبير بك واسعى أن اكون مؤمناً كاملاً. آمين
صلآة
– – – – – – – – –
أزعُم أنه يجب على الإنسان أن يعيش أكثر من حياة، أكثر من تجربة، أكثر من دور، ليكتب لنفسه قصة فيها تنوع إنساني قبل العودة إلى الله.
– – – – – – – – –
اكتب لكم هذه الأحرف، وانا اسمع صوت الأمواج الهادئة، وبعض القطط تطوف حولي، ولم يقتربوا مني لأنهم لا يشمّوا أي روائح للأكل من ناحيتي، النواميس وصلوا وبدؤا بقدمي للأسف، لا توجد إلا شباب على البحر، العشاق ذهبوا إلى بيوتهم وهم الآن مشغولين ببعض أمورهم الخاصة جدآ كما اظن ، انظر واتأمل في صمت، هناك بعض الطائرات في السماء، لم المح إلا الضوء المتحرك على ذيل الطائرة إن صح التعبير،مرة تلمح لي بالضوء الأبيض ومرة بالأحمر، بطريقة متتالية سريعة، المنظر يبدوا مبهج، نعود للارض، انعكاس ضوء الطريق يسقط على البحر ويرسم لوحة ملفتة تشبه لوحات الفن التشكيلي، كل شيء يبدوا ساكن هذا الليل، صبآح الخير من البحر.
– – – – – – – – –
شكر خاص للشُعراء والرّوائيين والكُتّاب والمُغنّيين والموسيقيّن، لأنهم يتحدّثون بالنيابة عننا، ويرفعون عنّا عناء التعبير.
– – – – – – – – –
القرآن قُرآنك، نحنُ هنا للقراءة، كُل مافي القرآن أنت، ولك، أنت المقصود، لا سوآك.
– – – – – – – – –
الفنانين مؤمنين جدآ.
– – – – – – – – –
دين الله الحق الفطري التسليم المُطلق لله،
وبقية الأديان عبارة عن أحكام لا أكثر..
دين الله الحق يقرّبك من جوهرك، والأديان الأخرى تفصلك
دين الله الحقّ يجعلك برئ، على الفطرة، وبقية الأديان تجعلك مكبوت وعلى الأحكام العقلية.
– – – – – – – – –
الذين يدفعونك إلى التبرير، هم حكموا عليك، وانت وقعت في فخّ الحُكم وتحاول الفكّ!
– – – – – – – – –
في الصباح
انس كُلّ ما كنت عليه بالأمس، أو كُلّ ما يشغل حيّز أفكارك، توقّف عن التواصل مع الأفكار الجاهزة، اعِد انتباهك هنا، اغمض عينيك، أشعُر بالله، واستعن باسم الله العليم بأنه يعلم كل أحوالك وهو محيط (العليم المحيط) تسليم بلطف، صبآح الخير لله، ثم بداية يوم من أيام الله.
– – – – – – – – –
شُجاع إلى حدّ أستطيع أن احذف تعليق مبرمجين دينياً، يصرخون من أجل الله كما يدّعون! الله عظيم ولا يحتاج إلى عراك حتى نشعُر به.
– – – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !