اقوال وحكم من ذهب




طريقا الحياة .. هناك طريقان للعيش:
 
الطريق الأول:
أن تكون جزءا من قصة ،تكبر او تصغر ، ساعتها تأخذ دورا ،يكبر حينا و يصغر حينا ، تكون وقتها شخصا محدد الملامح ،محكوما بسقف الدور الذي تلعبه، ساعتها تكون طيبا او وغدا ،رجلا او امرأة ،ذكيا او غبيا الخ .في هذا الطريق انت صاحب هوية ، غالبا تفرضها برمجتك او سعيك . انت ساعتها محدود .
 
الطريق الثاني:
أن تكون انت مركز الاشياء و يدور العالم حولك ، ساعتها انت بدون هوية ،لان العالم مجرد امتداد لك ، تعرف ان تتألم مع البعيد لانه منك ،و ان لا تغضب ممن اذاك ،لانه منك. و تعرف انك اصل كل شيء ، لا ملاك او شيطان خارجك و في الواقع .انت المتصرف في كل شيء، و لعبتك تكمن في الاقتراب بلطف من امساك كل خيط في عالمك.
 
اختار طريقك ، هذا شأنك ، لكن اعرف ان الطريقين لا يمكن الجمع بينهما
– – – – – – – – – – – – – –
معالجة المشكلات الخارجية
 
عندما تتسبب سرعتك الزائدة بحادث مروري ،فإن علاج المشكلة لا يكمن في تخفيض السرعة ، هذا كان ينفع قبل الحادث .
 
كذلك حياتك الان . تعامل مع الوضع القائم الان ، لا مع مسبباته ، كثير من حيرتنا ناتج عن محاولة تلافي وضع حدث مسبقا، عبر معالجة سبب المشكلة ،لا تهتم بالسبب، خليك في الوضع الحالي .
 
كما في المثال بعد ان تحطم سيارتك ،لا فائدة ترجي من الضغط علي الفرامل ، الحل ساعتها في الذهاب للورشة او ربما شراء سيارة اخري .
 
عندما تجد نفسك في موقف سيء ،لا تحاول ( مسح) الخطأ الذي ادخلك في الموقف . تعامل مع الوضع بدون (ماضي)، قيم نقاط الحل ضمن الموقف و تصرف تبعا لها .
 



كل مشكلة حياتية قابلة للحل لو اعتبرتها موقفا لا مسبب له . احذف من حساباتك تعقيدات الماضي. كل يوم هو امتحان جديد تماما .
– – – – – – – – – – – – – –
زيجة مدبرة
سيتوقف زواج الصالونات عندما يفهم المجتمع ان كل فرد هو شخصية فريدة تماما ، ساعتها لن يكون الرجل مجرد وظيفة و حساب بنك و لن تكون المرأة مجرد خدامة و ست بيت .
 
اليوم ،يضغط المجتمع افراده حتي يقولبهم ،حتي يحولهم الي لبنات في حائط ، في مجتمع الروبوت الكبير هذا ، لا اعتراف بحق الانسان في التفرد ،او رغبته في اختيار طريقه الخاص . لذلك لا قيمة لما يظنه بخصوص شريك حياته .
 
اليوم ، يحدد القطيع ،كيف نفكر ،ماذا نرتدي ، ماذا نعمل ، و ليتمكن من نقل سيطرته الي جيل قادم ، يختار لك شريك حياتك .
 
في اليوم الذي ندرك فيه حق الاختلاف و التميز ، نتوقف عن التدخل في قرارات الافراد المصيرية ، ربما ننصح ،لكننا نتركهم ليكملوا تجربتهم بدون تدخل .
– – – – – – – – – – – – – –
انجاب ..
تميل كل المخلوقات للتكاثر عندما تكون ظروف البيئة سيئة ، و لا تتكاثر عندما تكون الظروف جيدة ،بل تستمتع بالحياة
المزارع و عندما يقترب موسم الإزهار ،يقلل الماء علي الاشجار ، فتنتج كميات كبيرة من الثمار
اشجار المناطق الباردة تنتج ثمار اكثر في وجود شتاء بارد سابق للربيع
و هكذا ،الحيوانات ،الخلايا التي تتكاثر بالانقسام ،الخ
 
اذا اردت ان تقلل من المواليد في اي بلد ، ارفع مستواهم المعيشي ،ساعتها لن يتكاثر الناس و انما سيفضلون الاستمتاع بالحياة عوضا عن الانجاب، في بلادنا ،يحكون القصة بالمقلوب ،نقلل المواليد ،ليرتفع المستوي المعيشي للمجتمع.النتيجة امامكم .
– – – – – – – – – – – – – –
التوبيخ
ان اردت المال و النجاح، قل للناس ما يرغبون في سماعه،قل للسمين ان يقلل من الطعام قل للرفيع ان يأكل . قل للغاضب ان يهدأ و قل للضعيف ان يقوي ،فالناس يرغبون فقط في تأكيد ما يظنون في اعماقهم .
 
لكن …
هذا ليس طريق الصواب ، ربما كان السمين يداري مشكلة اعمق بافراطه في الاكل ، ربما كان الرفيع مريضا ،و ربما كان الغاضب علي حق ،و كان الضعيف محكوما بقوة قاهرة .
 
رسالة المصلح ،هي ان يقول للناس مالم يسمعوه في اعماقهم ، ان لا يوافقهم في حلولهم المتوهمة ، ان لا يكون صدي اراءهم التي يكررونها علي انفسهم .
 
ان تضع الشخص في خانة اللوم ،يجعلك تسيطر عليه ،فقط اخبرهم انهم مذنبون و سيتبعونك ، و سيساندك شعور الندم بداخلهم .اخبرهم انهم قصروا و سيحملونك فوق اعناقهم .
 
الناس مغرمون بمن يوبخهم …
– – – – – – – – – – – – – –
و عندما تضطر للاختيار بين الدين و قلبك ، اختر جانب الله و لا تبالي .
كثير ممن ألحدوا ،كانت الاديان سببا في نفورهم



الله لا يشترط طريقا خاصا للوصول إليه
فقط اتبع قلبك ، لا تؤذي احدا ،و صلي كما شئت
لا تربط ايمانك بالخالق بايمانك بدين
– – – – – – – – – – – – – –
ميزان ابولهب
اذا اردت ان تعرف ما هو حقيقي في اسلام اليوم و ما هو مزيف ،هناك طريقة استعملها انا ربما كانت مفيدة لك .
 
انا اسأل فقط ،هل ابولهب سيرضي بهذا الشيء او سيغضب منه ؟
 
مثلا ،هل سيغضب ابولهب من بناء مسجد يكلف الملايين ،لا طبعا فهو كان يعيش قرب الكعبه ، طيب هل سيغضب من منع النساء من الخروج من البيت بحجة الاخلاق و منع الاختلاط ، لا طبعا ،فهو كان من النوع الذي يدفن بناته و طبعا ابولهب سيكون اكبر مؤيد لحق آل البيت في الصعود علي رقاب المسلمين ، فهو من بني هاشم .
 
و هكذا قس علي ذلك ،ما يغضب ابو لهب هو المساواة بين الناس ، نصرة الضعيف بغض النظر عن اصله ، ان تتوقف التجارة في الدين فهو كان كاهنا و طبعا ان لا نتخذ بعضنا بعضا اربابا من دون الله .
 
جربوها ،ستذهلون
في الحقيقة اظن ان ابولهب سيكون مسرورا جدا اليوم
– – – – – – – – – – – – – –
ان تكون مقدسا
المسجد مقدس بسبب صلاة المؤمنين ،و الكنيسة ليست المبني و انما المؤمنون انفسهم. حيثما سار الانسان حمل بين يديه قدسيته ، احس بان كل عمل تقوم به مقدس يصير مقدسا ،قرر ان كل مكان توجد به مقدس ،و سيكون كذلك .
انت المصدر
– – – – – – – – – – – – – –
الرسول او الكنيسة؟
 
الشاهد ان اوروبا لم تتحول لمكان افضل للحياة الا عندما رفضت الكنيسة و قبلت المسيح .رفضت افكار الاقصاء و وضع وسيط بين المرء و ربه و حتي وضع حكم بين المرء و افكاره حول الله .
 
في العالم الجديد ،كانت هناك امريكا الشمالية التي سكنها رافضوا الكنائس الهراطقة ،اناس محبون لله و لكن بدون قيد ارضي ،و امريكا الجنوبية التي سارت فيها الكنيسة في رحاب الفتح و الاستكشاف .كلا الطرفين ارتكبوا من الاخطاء ما يندي له الجبين .لكن ارض الشمال ازدهرت بفسيفساء الايمان الفردي و ظلت ارض الجنوب مختنقة بالايقونات الذهبية ،حتي قررت قبل عشرات الاعوام فقط الخلاص من الكنيسة الرسمية فتخلصت معها من الفقر و الجهل.
 
تخصوا من كنائسكم في الشرق، يشرق لكم وجه الله، و تشرق عليكم نعمه.
اقبلوا الرسول و ارفضوا الكنائس ،لا تكونوا شيعة و سنة .فالرسول لم يكن مالكيا او زيديا .
اقبلوا ايمان البعض المختلف ،اقبلوا ان يكفر البعض حتي.
( فالله لا يحتاج المؤمنين ،الكنيسة هي من تحتاجهم. )
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: كلام من ذهب قصير
.
طارق هاشم
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة

كلمات دلائلية : ,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..