الرئيسية خواطر خواطر جميلة اقوال وخواطر جميلة

اقوال وخواطر جميلة

0
5
لويز هاي - خواطر جميلة
أسمح لنفسك أن تعيش المشاعر المزعجة ..
أسمح لها بالعبور من خلالك ..
حتى لا تدمر حياتك !
* * * * * * * *
من أكثر الأشياء المفيدة لصحتك النفسية هي الصدق ..
أن يصبح داخلك مشابه تماماً لخارجك ..
أو مشابه لحد كبير يتعدى الـ 90% ..
 
لأن أكثر الناس تعاني حرفياً بسبب الكذب ..
أن الداخل شئ والخارج شئ آخر تماماً .
* * * * * * * *
لا أعرف إن كنت تستطيع تصديق ذلك أم لا ..
ولكن نسبة السعادة في حياتك تتناسب طردياً مع نسبة الصدق في حياتك .
 
وأنت تعاني حينما يصبح الداخل مناقض للخارج ..
أو الخارج مناقص للداخل ..
* * * * * * * *
النعيم ليس فيما تمتلك أو فيما ستمتلك ..
بل النعيم والنعمة فيما تستمتع ..
وكم تستمتع بأي شئ ..
قد يمتلك طفل تاب والأخر حجارة ..
الأول يلعب كالبائس للهرب من واقع أسرته الممل التعيس ..
والثاني يلعب بالحجارة مع أصدقائه في الشارع ..
ويجري ويضحك وكل خلية فيه تنبض بالحياة ..
* * * * * * * *
حياتك هي أرض خصبة جداً ..
يُختبر عليها مدى صلاحية بذورك ( اعتقاداتك وأفكارك ).
فلا تحزن إن أصبحت الأرض البور ..
أو أنتجت ثمار مُسممة ..
 
عندها لا تفعل كأغلب البشر بغباء ..
وتذهب لتكره حياتك .. وتحاربها ..
بل غير بذورك .. هذا كل شئ .
* * * * * * * *
أحياناً ستشعر أنك وسط دوامة الأحداث .. الفيس .. الأفلام .. الفيديوهات ..
أنت غارق في كل ذلك لدرجة أنك نسيت أهم شئ .. وهو سلامك ..
في وسط يومك .. حاول أن تتوقف عن فعل كل شئ ..
أصمت .. أستمع لمقطع موسيقى .. أو أنظر من شرفتك ..
تأمل غروب الشمس ، ولا تكون شئ .. ولا تفكر في شئ ..
ودع روحك تسبح في عالمها .. عالم كله سلام وسكينة وآمان ..
* * * * * * * *
أسوأ ما في الإنسان أنه دائم الهرب من مشاعره ..
بدلاً من معرفتها وفهمها واستيعابها .. يهرب ..
للسجائر .. العادة السرية .. الغضب ..
* * * * * * * *
الضياع ليس شعور جيد ، ولكن يجب أن تعيشه !
إن غضبت منه وقاومته سيطر على حياتك ..
وإن احترمت قدومه وتقبلته وعايشته ذهب كما جاء بسلام ..
* * * * * * * *
لا يوجد أسوأ من أفعال أو ردود أفعال الإنسان بدافع الخوف أو الغضب ، ولا يوجد أجمل من أفعال أو ردود أفعال الإنسان بدافع الحب والسكينة .
* * * * * * * *
من غرائب التصنع ومرض المخاوف ..
أنه يأخذ منك طاقة أضعاف التي تأخذها حينما تكون على طبيعتك ..
بالعكس فأنت عندما تكون على طبيعتك تتولد بداخلك طاقة متفجرة ..
أضعاف الطاقة التي تأخذها لتكون على طبيعتك .. أي تأخذ وتُنتج ..
بينما في التصنع والخوف .. فأنت تأخذ فقط لا تنتج ..
حتى يجف داخلك ، وتصبح طاقة الحياة بداخل جسمك بالسالب !
* * * * * * * *
الحياة رحلة ، جئت إليها لتكون !
الحياة رحلة ، جئت إليها لتجرب !
الحياة رحلة ، جئت إليها لترتقي وتسمو !
الحياة رحلة ، جئت إليها لتختبر مشاعرك !
* * * * * * * *
الحزن والكآبة والخسائر المعنوية والمادية .. ما هي إلا أمراض ..
والأمراض لا تبقى ولا تستمر ولا تتكاثر إلا على الأرض المريضة ..
عالج الأرض وحارب الفيروسات التي عليها ، بدلاً من محاربة المرض نفسه!
* * * * * * * *
هناك مشاعر يحاربها الإنسان ظناً منه أنه هكذا سيبقى قوياً ..
وأهمها المشاعر التي يشعر تجاهها بالضعف ..
كالحنين لذكريات الماضي أو أحلام المستقبل أو الجنس ..
 
ليس عيباً ولن يضرك أن تشعر بالضعف .. وأن تعيشه بكلك ..
لدرجة البكاء .. فالضعف جمال آخر من نوع خاص خلقه الله بك ..
فاحترمه وقدسه وتفهمه واستوعبه ، فالحياة ليست ما نكسب من مال ..
 
بل الحياة حقاً بالنسبة لكل من حقق نجاحات مادية عظيمة أو علاقات جنسية كثيرة .. تساوي المشاعر الرقيقة التي يشعر تجاهها بجمال رقة ضعفه الطفولي .. من بداية تعلقه بثدي أمه وعلاقته بأمه طوال حياتها .. وحتى إنهياره بالبكاء حينما يتذكر لحظة حب جمعته بحبيبة أو صديق أو عزيز مات!
 
– أكثر من خلق وعيش اللحظات الجميلة والرقيقة التي تذكرك أنك ..
مازلت طفل .. مازلت روح .. مازلت قلب تنبض فيه معاني الحياة ..
ولا يوجد مكان يحتوي أعمق وأرق معاني الحياة مثل دمعة كائن حي
* * * * * * * *
الإنسان غالباً حينما يتحدث عن ما يريده أو عن ما يملكه ..
يقارن وضعه بالوضع الاجتماعي ، فيجد أنه يجب أن يملك مال معين ..
سيارة .. أن يتزوج .. أن يمتلك أطفال قبل عمر معين ! ..
 
وللأسف قليلاً جداً من الناس الذين يغوصون في أعماقهم ..
لمعرفة ما يحتاجون إليه في العمق !
فهذا هو ما يُمثلهم .. ويُمثل احتياجاتهم ..
أما الباقي فهو مجرد جهل وغيرة وغباء .
 
لا تتزوج إن امتلكت المال الكافي ،بل تزوج حينما يكون قلبك يمتلك الحب الكافي!
لا تنجب أطفال إن تزوجت ، بل أنجب حينما تشعر بأنك مستعد لذلك ..
وتملك علاقة عاطفية زوجية حقيقية طبيعية سعيدة ..
فقط أنتظر لبضع شهور أو سنة على الأقل ..
اختبر العلاقة واملأ قلبك بالحب ..
 
لا تظلم نفسك ، فامتلاك المال وحده لا يستطيع أن يضمن لك نجاح مشروع تجاري فما بالك بعلاقة عاطفية بإنسان آخر ، وامتلاك المال والجنس لا يضمن لك أن تكون أب جيد ، فالأب الجيد هو الأب السعيد الذي بداخله أنهار من الحب والسعادة الذاتية والتي يستطيع أن يمنحها لأولاده ، فالأبناء لا يريدون المال الكثير بقدر حاجتهم لحب وسعادة كثيرة …
 
الحب والسعادة قد يشفعان قلة المال أمام قلب طبيعي ( قلب طفلك ) ، ولكن لا يمكن أن تشفع كثرة المال أمام قلة أو انعدام الحب والسعادة أمام قلب طبيعي أو حتى مريض !
* * * * * * * *
من أغبي الأشياء التي قد يفعلها الإنسان لنفسه هي المقاومة ..
أن يقاوم أحداث الحياة .. مشاعره .. واقعه ..
* * * * * * * *
بدلاً من أن تقاوم واقع مجتمعك وتحاربه ، بكل بساطة حاول أن تصنع واقع آخر بداخل مجتمعك ، وإن لم تستطع فاذهب لمكان آخر تستطيع أن تعيش فيه واقعك الذي تريده .
* * * * * * * *
إذا لم تكن تسير على ما يرام ..
فأنت بحاجة إلى تغيير داخلك لا الأحداث من حولك ..
* * * * * * * *
 
.
اقرأ أيضاً: خواطر جميلة جدا
.
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here