الصدمة النفسية اعراضها وعلاجها




كيف تتجاوز الصدمة ( عملي )
 
كلنا نحمل ندوب للصدمات في حياتنا ،هناك ألم إبتعاد الوالد في الطفولة ،ألم الفشل في الزواج ،ألم التحرش الجنسي ، الم الفقر ، ألم الوضع الاجتماعي ،الم الاعاقة الجسدية الخ….
 
لا تعتقد انك وحدك الذي تعاني ، كل الناس تعاني من نوع او اكثر من هذة الألام
هذة نسميها صدمات ،اصابه حصلت في نسيج الوعي الخاص بنا و هي تنزف .
تقريبا كلنا نقوم بدفن الصدمات، نتخيل ان الزمن سيوقف الالم و النزيف.
 
الحاصل ،اننا نحمل الصدمة معانا من مرحلة الي اخري .
و تضاف الي الصدمات اللاحقة ، فنتحول الي كائنات مشوهة من الداخل برغم رغبتنا في ان نكون جيدين .
 
قابلت سيدات لا يتواصلن عاطفيا مع ازواجهن و اولادهن ،السبب الابتعاد من الوالد في الطفولة . قابلت رجالا يضربون اطفالهم بقسوة و السبب هو الفقر في زمن سابق .
 
في الحقيقة ،ما تفعله اليوم ،سيتغير ،- و ان لم تلاحظ سلوكك الحالي ،- في لحظة اغلاق جرح صدمتك المسببة للسلوك .فجأة الرجل الذي تصالح مع صدمة الفقر ،سيتوقف عن ضرب اولاده . و كذلك المرأة التي صالحت بعدها من امها او ابيها في الطفولة، ستجد انها كونت رابط عاطفي مع الزوج و الابن .
 
بصراحة ،لا يهم نوع الصدمة و درجتها او حتي زمنها
بعض الصدمات ستحتاج لطبيب نفسي ،اذهب اليه، هذا افضل من قراءة المقال
لكن لاي سبب ،ان لم تقدر اتمني ان تكون الطريقة الموجودة هنا مفيدة لك ،فقد افادت الكثيرين ..،،
و منهم انا.
 



مثال:
سقطت من سلم في طفولتك ،تالمت جدا ، و الان انت تخاف المرتفعات .
العلاج:
 
– تذكر الحادثة بقدر الامكان
 
– الان انظر للحادثة من الخارج ،انت لست الطفل ،انت شخص بالغ ينظر للطفل من بعيد .. بعدها ،احضن الطفل ،خليه يبكي حتي يهدأ،اسمع شكواه ، طمئنه ،ابلغه ان كل شيء علي مايرام ،قل له انك تسامحه علي الحادثة ، ان كان في الصدمة شخص اخر ،ايضا سامحه أيا كان ذنبه ، قل له مسامحك ،و تأكد ان تكون دائرة المسامحة هذة من القلب .
 
– والان ،بعد ان تتأكد ان الطفل ارتاح نفسيا تماما ،اسمح له بالذهاب ،و اطلب منه الا يرجع . ستلاحظ ان الخوف من المرتفعات اختفي تماما او قل بدرجة كبيرة .
 
– كرر العملية عدة مرات ،في الغالب مرة واحدة كفاية ،بس اذا احتجت كررها ،كيف تعرف انك اكتفيت؟ لانك لن تحس بالغضب او الخوف مع الذكري .
 
– يمكن ان تطبق هذة الطريقة علي اي مرحلة عمرية ،مثلا ،انت مطلقة ،تذكري نفسك في عمر الانفصال من زوجك . انت تعرضت للسجن ،تذكر نفسك في عمر السجن ،و هكذا بنفس الخطوات .
 
– باستمرار ،في اوقات فراغك ، ابحث عن صدماتك و عالجها .
 
– لا تخاف من البكاء او التعبير بقوة و التفاعل مع صدمتك ،خليها تعدي بمرارتها كاملة
 
– غالبا ،لن تحتاج الي مساعدة من الخارج ،لكن لو احتجت ،اذهب الي معالج نفسي.
 
– احترم نفسك اليوم ،تذكر ان الصدمة حدثت لشخص مختلف ،هو انت في الماضي ،هذا ليس انت اليوم ،لا تجعل شعور الدونية او الذنب يسيطر عليك ،انت الان مختلف ،و مساهمتك في الصدمة سابقا لا علاقة لها بنفسك اليوم.
 
– بالتوفيق ،تذكر ان الصدمة برغم ألمها ،كانت ضرورية ،لتعرف قوتك و ما تستطيع تحقيقه في الحياة . لا تخاف من مواجهة نفسك ،و اجعل مرورك عبر الصدمات بوابة لمعرفة معدنك الصلب الذي سيحملك للنجاح باستمرار.
 
طارق هاشم
.
.
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : كيف تغير حياتك

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..