الصديق وقت الضيق




الصديق وقت الضيق والكئابة أيضا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تردني الكثير من الرسائل حول الشعور بالإحباط والدخول في السلبية ويبدو بأن لا شيء ينفع للعودة للإيجابية مرة أخرى. البعض يفقد مشاعر الإيجابية بسرعة… كيف تغير ذلك؟

إستعن بصديق، إستعن بأحد الأقارب. أعلم أعلم قد لا يفهمون ما تقصد ولا ما تعاني منه ولكن هذا خير من أن تبقى منعزلا في مخبئك. أطلب العون من الأصدقاء وإستمتع بغبائهم، إستمتع بكل الحلول التافهة والغير منطقية التي يقدمونها إليك. حلولهم ليست مهمة ولكن المهم أنهم وقفوا إلى جانبك.

أنت في الحقيقة تسعدهم عندما تعرض عليهم وضعك النفسي. شعورهم بالسعادة هذا سينعكس عليك وعلى نظرتك للحياة.


تصنيفات : العلاقات,العلاقات مع الآخرين

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..