الرئيسية » أعرف » العقل الباطن » تمارين التخيل – كيفية اتقان التخيل

تمارين التخيل – كيفية اتقان التخيل

بواسطة عبدالرحمن مجدي
149 المشاهدات
الخيال والعقل الباطن - قوة التخيل في صناعة الواقع
التخيل والحدس
………………… (تمارين وتقنيات)
بعد أن عرفت أن التخيل فيك ليس ترفا.. بل ريشة ترسم بها الطريق.. وأن الحدس نور ينير لك هذا الطريق.. سأمدك الآن بمجموعة من التمارين والتقنيات المنتقاة لتساعدك بإذن الله..
 
(1) تمرين الليمونة..
هذا يرفع قدرتك على التخيل من حيث التركيز والتجسد:
– اجلس في مكان مريح واسترخ بعدة أنفاس بطيئه وبعمق شهيقا من الأنف وزفيرا من الفم.
– اغمض عينيك وتخيل انك ممسك بليمونة في يدك.. تأملها جيدا.. لونها أخضر/ أصفر.. حجمها كبير/ صغير.. ملمسها جاف/رطب.. رائحتها قوية تشمها جيدا.
– الآن ضعها على الطاولة وامسك سكينا واقطعها إلى قطعتين ثم قطعها الى أربع.
– تخيل أنك تأخذ قطعة من الليمونة وتضعها في فمك.. كيف يبدو لك مذاقها.. طعمها في فمك ثم في حلقك.
استشعر هذا جيدا للحظات.. عندما تنتهي افتح عينيك.
– كرر هذا التمرين دائما فهو يجعلك اكثر راحة مع التخيل.
 
(2) تمرين الشاشة
تمرين رائع يمنح خيالك القوة والتأثير لتحقيق اهدافك:
– ابدأ بالاسترخاء.. اتبع نفس خطوات الاسترخاء بألوان الطيف المعروضه سابقا في مقال الاسترخاء(نفحة 24) حتى تصل الى خطوة وجودك بالمكان الرائع المحبب إليك.
– الآن قم ببناء خشبة مسرح مزوده بشاشة عرض عملاقة.. على يمين الشاشة يوجد باب أخضر اللون وعلى يسارها باب أزرق اللون.. وهناك سلم صغير يسمح بالصعود لخشبة المسرح وهناك مقاعد للمتفرجين.
– بعد ان بنيت المسرح اذهب واجلس على احد مقاعد المتفرجين وابدأ العرض.
– قم بعرض فيلم يعرض خطوات تحقيق هدفك.. بكل التفاصيل من شخصيات وأماكن وأحداث وألوان وأصوات إلى أن تصل لنقطة الإنجاز والنجاح.. شاهد الآن هدفك امام عينيك وقد تحقق وانت تحتفل به مع شركائك والسعادة تغمر الجميع.. ضع على الحائط تاريخ تحقيق الهدف.
– الآن تخيل انك تترك مقعدك وتتجه نحو الشاشه لتدخل بها وتصبح جزءا من مشهد الاحتفال.. انت تحتفل الآن بهدفك وتستشعر السعاده مع الاخرين بشكل مجسد.. انظر مرارا على التاريخ المسجل على الجدران.
– الآن اخرج من الشاشه الى خشبة المسرح ومنها عد الى مقعدك واسمح للشاشة ان تعود بيضاء.
-الآن استحضر شخصا تثق في علمه ورأيه وادعوه للدخول معك من الباب الأخضر يمين شاشة العرض ورحب به.
– خلف الباب غرفه خضراء تجلس بها انت وضيفك.. اشكره على الحضور واشرح له اهدافك ثم اسأله عن أية معلومات أو نصائح تخص هدفك المرجو.. ربما يجيبك وربما لايجيبك.. في الحالتين قدم له الشكر مرة أخرى على الحضور وودعه في حب وامتنان ودعه يرحل في سلام.
– الآن عد إلى خشبة المسرح وتوجه إلى الباب الأزرق يسار الشاشة.. افتح الباب.. خلفه غرفه زرقاء الجدران.. ادخل وانغمس في اللون الأزرق لمدة عشرين دقيقة مما تحسب.
– الآن استحضر قوس قزح من جديد وانغمس في ألوان الطيف كما بدأت لونا تلو الآخر ولكن بالترتيب العكسي.. بمعنى ابدأ بالبنفسجي وانته بالأحمر (راجع النفحه 24).
الآن استعد وعيك الكامل.. افتح عينيك بهدوء.. وانطلق.
 
(3) تقنية الطريق
تقنية لإستدعاء الحدس بالتخيل.. وهي للإجابة على الأسئله بنعم أو لا (مثال: هل سأحصل على علاوة؟):
– تأكد من تحييد مشاعرك فلا ترجو نتيجة بعينها
– اختر مكانا مريحا واجلس مسترخيا فيه
– خذ عدة أنفاس عميقة وبهدوء شهيقا بالانف وزفيرا بالفم
– اسال نفسك السؤال الذي تبحث عن اجابته.. هل ساحصل على علاوة؟ ثم اغمض عينيك
– تخيل طريقا امامك كيف تراه؟ ممهد/وعر.. صافي مشمس/ عاصف وغابر.
– ان لم تستطع تحديد اجواء الطريق تخيل انه ينتهي بك الى ردهه طويلة في نهايتها باب.. اذهب وافتح الباب.. هل يفتح بسهوله ام يتعذر فتحه.. من كل ما سبق تفهم الاجابه على السؤال بنعم أو بلا.. الآن افتح عينيك وانطلق.
 
(4) تقنية الطرقات المتقاطعة
تقنية لاستدعاء الحدس بالتخيل للإجابه بأحد خيارين:
– تأكد من تحييد مشاعرك فلا ترجو نتيجة بعينها
– (ارمز للخيار الاول بالرمز (أ) وللخيار الثاني بالرمز (ب
– قم بنفس خطوات الإسترخاء في التمرين السابق.
– تخيل أنك تمشى في طريق.. أمامك الآن منطقة تقاطع ولوحه إرشادية تقول لك .. توجه يمينا للإختيار (أ) ويسارا للإختيار (ب).. أو عد إلى الخلف للرجوع.
– تأمل نفسك في هذه اللحظه إلى اي اتجاه تميل وتشعر بالراحه معه.
– اذا لم تشعر بتحبيذ أحدهم.. ادخل في أي اتجاه واستشعر نفسك فيه.. اذا شعرت بارتياح فاستمر.. اذا لم تشعر فعد الى نقطة التقاطع وجرب الإتجاه الآخر.. وهكذا إلى أن تصل إلى إجابة محددة… بعدها افتح عينيك وانطلق.
 
(5) الوضوء الطاقي
تقنية للاستشفاء الذاتي بالتخيل.. مارسها بثقة ويقين:
– عند الوضوء او الإغتسال.. خذ عدة انفاس عميقة وببطء
– الآن افتح الصنبور وانظر للماء قليلا ثم اغمض عينيك.
– تخيل ان الماء اصبح سائلا من النور ناصع البياض
– ابدأ الوضوء ومرر هذا النور على جسدك بهدوء وسكينه
– تخيل ان النور ينتشر في كل جزء من جسدك يمر به ليمنحك القوة والصحة والنضارة.. وينتشر النور ليعم جسدك بأكمله
بعد انتهائك من خطوات الوضوء.. افتح عينيك بهدوء وانظر في المرآة.. وستندهش مما سترى.
 
– الأحلام
عندما يتوجه تفكيرك إلى أمر ما يشغلك.. ومع استمرار ذهنك في ترديد الأسئلة حوله خلال اليوم.. فإنك على الأغلب سوف تحصل على إجابات عبر الصور التي تأتيك في المنام.. هنا يمكنك تعزيز فرصة استقبالك للرسائل الحدسية أثناء الحلم.. سأعرض عليك ما تطرحه خبيرة الحدس الأمريكية آن ساليسبري في هذا الشأن.. تابع الآتي:
 
أولا: طقوس ما قبل النوم..
– اجعل مكان نومك منطقة مريحة ولطيفه مما يسمح لجسدك بالاسترخاء ويمنحك شعورا طيبا تجاه نفسك.. هيئ فراشا ناعما ونظيفا.. أحطه بالورود النضرة أو الاصطناعية.. قم بأي فعل يعني أنك تقدر ذاتك.
– خذ حماما دافئا يشعر جسدك بالانتعاش والنظافة والاسترخاء.. الإغتسال من هموم النهار يسمح لك بالبدء من جديد خلال الليل.
– استمع إلى موسيقا هادئة لبضع دقائق بينما أنت تستحم.. يمدك ذلك برضى حقيقي حيال ذاتك.
– انشر في الغرفة عطرا جذابا.. يعطي هذا إشارة إلى عقلك أنك تتحضر لرحلة هامة.
– مارس التأمل لبضع دقائق قبل النوم.. ينقي ذلك ذهنك ويجعلك منفتحا على الحكمة الكامنة في روحك.
– ضع قلما ودفترا يسهل فتحه إلى جانب السرير.
 
ثانيا: برمجة ما قبل النوم..
عندما تدخل إلى السرير.. ردد على نفسك العبارات التالية:
أنا أدخل في نوم عميق وهادئ/ خلال نومي تراودني أحلام تحفز حكمتي الحدسية/ هذه الأحلام تخصني وحدي وأتعامل معها بإحترام/ عندما أستيقظ أتذكر هذه الأحلام وأدونها/ أمنح وقتا كافيا في جدول أعمالي اليومي لهذه العملية/ أنا ممتن لحدسي/ ثم اخلد إلى النوم.
 
ثالثا: نشاطات ما بعد الاستيقاظ..
بعد الاستيقاظ امنح نفسك نصف ساعة أو اكثر للتواصل مع حلمك/ ابق صامتا لا تتكلم مع أحد خلال هذه الفترة/ حافظ على حالة من الهدوء والانتعاش لتتمكن من التواصل مع عقلك الباطني/ استدر ببطء في السرير وخذ وضعية الكتابة/ الآن اسمح لحلمك بالعودة إليك من جديد/ اكتب حلمك في دفتر يومياتك/ إذا لم يعد حلمك إليك.. قل شكرا يا عقلي الباطن كونك تدخلت في هذه العملية.. أتمنى أن تنجح العملية مع فجر كل يوم جديد.
 
– الآن وبعد أن قمت بتدوين حلمك كما ورد أثناء النوم.. حاول أن تستنبط الإشارات الحدسية التى تجيب لك عن الأسئلة الخاصة بالأمر الذي يشغلك.. وقد تكون الصور الواردة بالحلم هي حقائق مباشرة أو حقائق مجازية.. وهنا يمكنك الإستعانة بإحدى الطرق الخاصة بتفسير الأحلام وعلى رأسها طريقة غشتالت لتفسير الأحلام والتي ينصح بها خبراء الحدس في العالم لسهولة تناولها.
 
حقيقة التمارين والتقنيات في هذا الشأن كثيرة ولكن اسمحوا لي أن اكتفي بهذا القدر الآن.. شكرا جزيلا.
 
.
اقرأ أيضاً: قوة التخيل
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !