الرئيسية حالات واتس اب حالات واتس اب عن الحب الحقيقي

حالات واتس اب عن الحب الحقيقي

0
76
كلام حب لحبيبتي الغالية
يقول مبرراً لحبّه: “كانت عيناها اعمق من ان انظر إليها وامضي كأنها لم تكُن، لذلك عدت”
* * * * * * * * * *
”أعتقد أن الأحساس الأروع في العالم ليس أن تحب، بل أن تطمئن.”
* * * * * * * * * *
”من لُطف اللغة العربية أنه لا يُقال للقلب – فُؤاد – إلا إذا سكن الحُبّ فيه.”
* * * * * * * * * *
”الفارق بيننا أنني أحببتك كمعجزة ، وأنت أحببتني كشيء يحدث في اليوم مائة مرة.”
* * * * * * * * * *
”اذا اردت ان تُعيد انسانًا للحياة فضع في طريقه انسانًا يحبه.. انسانًا يؤمِن به.”
* * * * * * * * * *
“لا بد لنا من حُب، حُب واحد عظيم في حياتنا، حيث أن ذلك يعطينا فرصة للهروب من جميع اللحظات التي تمتلىء فيها الحياة باليأس المميت.”
* * * * * * * * * *
”لا أعرف شيئاً عن الجهاز التنفسي، لكني أعرف أن العناق الطويل يزيل الإختناق.”
* * * * * * * * * *
الحب الحقيقي لا يجمع المتشابهين الحب يجمع المختلفين دائماً كـ اثنين بينهما فارق بالعُمر أو اثنين احدهم لهُ ماضِ وأخر يحب لأول مرة”
* * * * * * * * * *
”تظن أن اسمك غريب و عادي جداً، لكن جرّب أن تسمعه من الشخص الذي تحبه.”
* * * * * * * * * *
”أؤمن كثيراً بتشابه الأرواح، وأنّ لكل منّا روحاً تشبهه وربّما أكثر، روحاً تشبه تصرّفاته وتفكيره، وحتى أحياناً طريقته في الكلام، وأؤمن بوجود تخاطر وترابط فكريّ بطريقة ما بين تلك الأرواح المتشابهة.”
* * * * * * * * * *
”أحياناً تظن أنك تشعر بحاجة شديدة للإختفاء، بينما فى الحقيقة أنت تحتاج لمن يجدك لمن يجلس امامك انت و قهوتك.”
* * * * * * * * * *
الذي يحبك ، مجرد ما تراضيه بيرضى، محاولة تصنّعة لعدم الرضى هي محاولة للحفاظ على كبريائه فقط، ولا الرضى منتهين منّه من أوّل.
* * * * * * * * * *
”ولقّد سهرتُ مع النّجوم لياليًا 
أتراكَ مثلي قد عددتَ الانُجمَ؟
وضحكتُ لمّا بالخيالِ تأملت
عينيّ ثغرك ضاحكًا مُبتسّما.”
* * * * * * * * * *
”إن السر في ديمومة أي علاقة هو الأمان، شعورك بأنك مطمئن و مستعد أن تجري نحو مخاوفك طالما يدك تختبئ داخل يد شخص آمن.”
* * * * * * * * * *
”اختر الذي يفهم ان عصبيتك ليست بطبع ، وحُزنك ليس بنكد ، وعتابك ليس افتعالاً للمشاكل ، اختره دائماً.”
* * * * * * * * * *
أحدهم يحفظ كلِماتك التي تظن أنها ليست مهمّه ويُحب صوتك الذي لا تحبه .
* * * * * * * * * *
ليس عليك أن تُبهر أحدًا ليُحبك، فالحُب يحدث حين تشعُر أن الذي أمامك مُفرط في عفويته مثلك .
* * * * * * * * * *
أحيانًا الصداقة أجمل من الحب بكثير،ممكن يكون صديقك حبيبك بس بشكل أجمل و أعمق و ألطف.
* * * * * * * * * *
“من أعلى درجات المحبة، أن تتفهم حزن من تحب؛ أن تراه وتشعر بوطأته على روحه، مهما بدا سببه بالنسبة لك بسيطًا أو تافهًا؛ يكفي أنه يُحزِنه، وأنه ليس تافهًا بالنسبة له.”
* * * * * * * * * *
”هل شعرت يومًا بأن شعورك يخرج من عينيـك لأن داخلك لم يعد يتسع له؟”
* * * * * * * * * *
”ربما ذات يوم سيتفهم أحد كونك لا تُحبّ الرد على الهاتف ، ولا المُحادثات الإلكترونيّة ، ولا تُناسبك الحوارات القَصيرة العابرة ، بل تَحتاج لِحوار طويل صادِق ، ولِبوح يساعِد على الشفاء، وعلى أنْ تتعرف على ذاتك والآخرين بشَكل أفضل.”
* * * * * * * * * *
“ومن عمق إنبهارك به، تشعر بأن الكلمات العاديه منه تُقال لأول مره.”
* * * * * * * * * *
“هل تراقبني بشغف؟ كما أفعل أنا.. لا أعتقد، أنا دائمًا من يبالغ.”
* * * * * * * * * *
فيه مشاعر ما تقدر تتعامل معها إلا بالصمت .
* * * * * * * * * *
“و إن كان التقارب شديدًا، فلا يعني إلغاء الحدود. تلك الحدود التي تجعلني أحترم صمتك كاحترامي لحديثك، التي تجعلنا نقترب أكثر دون أن نصطدم ببعض.”
* * * * * * * * * *
“سلام للذين غضوا أبصارهم عن فشلنا وصفقوا لمحاوﻻتنا وشجعونا على الوقوف بلا مقابل للذين تحملوا سوء نفسيتنا وابتسموا لنا.”
* * * * * * * * * *
”واعلم يا صديقي أن اختلاف سبيلي عن سبيلك لا يعني أنني أشد منك وعيا، كما لا يعني وصولك قبلي أنك الأمهر، ربما كان طريقك أقصر، ومسيرتي أشد عسراً، لكن لعلني سأصل ملاذاً امناً، ولعلك تجد موئلاً أرحب، ولعلنا بعد حين توحدنا بين الطريقين نقطة لقاء فنأنس بحكايات الطريق ونفهم منطق الرحلة.”
* * * * * * * * * *
سلامٌ على كل عاشقين بالخفاء، الذين عرفوا أن العلاقة المكشوفة لا تدوم، المحبين لمقولة: “كشجرتين يمر بيننا الناس و لا يعرفون ان جذورنا تتعانق”.
* * * * * * * * * *
”رافق أولئك الأصدقاء ؛ الذين يدخلون حب الحياة داخل روحك . من يثبتون لك أنك تستطيع الوقوف في كل مرة. من يأخذون يدك نحو النجاة دائما.”
* * * * * * * * * *
”لا تجبروا أحداً على إعتناق أرواحكم، فالحب مثل الدين لا إكراه فيه.”
* * * * * * * * * *
إنما هو حبٌ واحد.. وطاهر.. يهبط كما الربيع.. فيطرق سقف حزنك بحياء، صُدفةٌ دون ميعاد، رسالةٌ منه تعيد لروحك الحياة، ونظرة من عينيّه تقتلع من صدرك مرارة السنين وحزن أيّامها.. إنما هو حبٌ واحد يأتي لينتشلك من فقر شغفك بالحياة.. ليجعلك تُغني لها.
* * * * * * * * * *
”في الحبّ؛ لم أبحث عن شخص يكتب لي كل يومٍ قصيدة، ولم تكن أمنيتي أن يحبّني شخص يتغنّى بإسمي امام الناس.. فقط أردت أن اكون الخيار الأول والوحيد عند أحدهم.”
* * * * * * * * * *
”لأنني لم أؤذي أحدًا عداي حتى هذا اليوم قررت أنني أستحق أن أكون سعيدًا، أن أترك أي علاقة لا أشعر بالإنصاف فيها وأن أتجاهل كل ما يزعجني وأُحب نفسي ما استطعت، لأنني أستحق الأفضل.”
* * * * * * * * * *
”علموا أولادكم أن يكرهوا الخطيئة لا المخطئ، أن يدعوا له بالهداية لا بالهلاك. علّموهم أن البيوت قلوب، إن لم يعمّروها بالمحبّة و أفسحوا للغفران، سكنها الظّلم و اجتاحتها الكراهية. علّموهم حب الله، حب الأوطان، حب النّاس، حب الحيوان، حب النفس. علموا أبناءكم الحب، ففاقد الحب لا يعطيه.”
* * * * * * * * * *
“لقد أخبرتُك، أخبرتُك أنك عزيزٌ على قلبِي، انك وجعٌ يسكن جوفِي، أنّي أحب تعابِير وجهك، وتقطِيب حاجبيك، وضحكتُك التّي تحاول عبثًا كتمانها، وأن عيناي لا تشّع فرحا إلا عند نُطق اسمك، وبالرغم من هذَا الحُب الذي ابديتُه لك، تركتني.”
* * * * * * * * * *
”أعلمُ جيدًا أنّك لن تنساني، لا أحد يستطيع أن ينسى شخصًا أعطاه هذا الكم من الحبّ، لن يستطيع قلبك التغافل عن كل ما فعلته لك، قد تتناسى أحيانًا لكنك لن تنسى أبدًا.. ستتذكرني فجأةً في زحام يومك، في ليلةٍ ما شخص يشبهني سيمشي أمامك، صدى صوتي سيرن في أذنك، لن تنسى مهما فعلت.”
* * * * * * * * * *
“ماذا يفعل المرء عندما يقع في حب غيمة؟ في حب سرب من الطيور في موسم هجرته الأخيرة؟ في حب نجمة ظهرت لليلتين متتاليتين واختفت بعد ذلك للأبد؟ ماذا يفعل المرء عندما يحب حلمًا عابرًا راوده ذات نوم، ولم يستطع نسيانه؟ عندما يحب وردة في بستان عدوه وماذا يفعل المرء الواقع في حب الماضي؟”
* * * * * * * * * *
حب عظيّـم 
قال له : صف لي نعيم الجنة ؛
قال : فيها رسول الله
* * * * * * * * * *
اقرأ أيضاً: مقالات عن الحب
.
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here