الرئيسية حالات واتس اب حالات واتس اب كتابة جميلة

حالات واتس اب كتابة جميلة

0
84
غير أفكارك تتغير حياتك
اخرج من سجن أفكارك !
* * * * *
الأشياء لا تحدث لك بل تحدث من خلالك !
* * * * *
أنت أعظم بكثير من أن تحلم أحلاماً صغيرة !
* * * * *
أوقف الصراعات في ذهنك وستلاحظ أنها ستقل ..
حتى تتوقف في عالمك .
* * * * *
تذكر .. أنك لم تأتِ لتعيش الواقع !
بل أتيت لتخلق الواقع ..
* * * * *
إن تطور أي كائن حي هو عبارة عن تطور قدرته على الحب
* * * * *
النور الذي تشعه للآخرين ينير طريقك أنت 
الحب الذي تفيض به على من حولك يحضنك أنت
* * * * *
توقف عن جميع أشكال الصراع والمعارِك وسيأتي “العالم” للقائك
* * * * *
تذكر ما يجعلك سعيد كالأطفال ، تذكر وإدمجه في حياتك: 
إبتسم ، إضحك ، إمرح ، سيفرح الكون معك !
* * * * *
إتصل بروحك وإنسجم مع ذاتك ..
* * * * *
هناك شخص واحد فقط في هذا العالم تستطيع إسعاده .. 
هذا الشخص هو ” أنت ” .
* * * * *
أسعد نفسك هنا والآن .. دون إنتظار الأسباب .
* * * * *
توأم الروح لا يأتي إلا بعد صفاء الروح
* * * * *
ليس مهماً ما يحدث … 
المهم هو من أنت ؟ الذي يرى ما يحدث ..
* * * * *
إسمح للحب في قلبك ان ينقي جسدك ويشفي كل جزء منه
* * * * *
كُن سعيداً بلآ سَبب وَستجد ، 
نفسك سـعيداً بكل شيء
* * * * *
الشفاء يحدث 
أنا أُبعد عقلي عن الطريق وأسمح لجسدي الذكي بالتعافي طبيعياً
* * * * *
‏متى ما كُنت خائفاً ، تذكر هذا: 
الحب فقط دوائك دع الحب يُباركُك ، يقودك ، ويُلهمك ..
* * * * *
‏المغفرة و التسامح عبارة عن ذاكرة إنتقائية ، 
قرار واعي أن تركز على ” الحب ” و تتخلى عما سواه .
ماريان وليامسون
* * * * *
الحب يذوب الخوف والتأنيب والقلق .. 
أُشْعُر بالحب لأي أحد و أي شئ
* * * * *
توخى الحذر عند نطق كلماتك 
الكلمات لها “طاقة”
ستعود عليك حتمآ
فإختر بدقة ما يعود عليك
* * * * *
عندما تعترف لنفسك بروعتك وتفردك .. 
لن يتبقى للآخرين سوى موافقتك
فاديم زيلاند.
* * * * *
مستقبلك سيكون مثلما تشعر به الآن 
لأن زخم مشاعرك سيبقيه كذلك
* * * * *
الإمتنان طريقة رائعة للتواصل مع الروح 
إذ لا يمكن أن يتواجد الإمتنان والإيجو معاً
* * * * *
محاولة فهم الوعي بعقلك .. 
هو مثل محاولة إضاءة الشّمس بشمعة
* * * * *
عندما تكون سعيدا ً .. 
كل شئ غير سعيد لن يستطيع الإقتراب منك والعكس صحيح
* * * * *
عندما تدرك ما هو ” الحب” فسوف تكون مستعدًا لكي تهديه .. 
فالحب “هدية” ، وكلما أهديته أكثر كلما إمتلكته أكثر
* * * * *
تَعرِف “الحياة ” عندما تبدأ في الإستسلام .. 
عندما تتوقف عن الصراع وتبدأ في الإستمتاع !
* * * * *
أنت لا تعيش حقيقة الواقع .. بل تعيش “المعنى” الذي تعطيه لما يقع لك ..
غير مفهومك عن ” المعنى” وواقعك سيتغير ليطابق مفهومك الجديد
* * * * *
لا يمكن للعالم أن يمنحك أي شيء ذو قيمة دائمة 
بل يعكس ما تعطيه لنفسك
* * * * *
الظروف والأشخاص المناسبين موجودين بالفعل .. 
وسيظهرون عندما تؤمن بذلك ..
* * * * *
لمن يرددون دائماً مقولة ( نحكم العقل ) 
أقول لهم: لا يمكن لعقل أن يرى الحقيقة ..
فالعقل يرى أحكامه وبرمجياته المسبقة فقط ..
* * * * *
إذا أردت لشئ أن يتبدد أو يختفي من حياتك ، 
لا تتحدث عنه ، لا تناقشه ، لا تنتبه له ،
ولا تفكر به .. دعه يذهب بسلام ..
* * * * *
أي حالة سلبية روحية داخلية ستكون معدية .. 
التعاسة تنتشر بسهولة أكثر من المرض الجسدي ، فرافق السعداء .
* * * * *
نية وتسليم وعند إنعدام المقاومة ، 
كل شئ سيجد طريقه إليك ..
* * * * *
جسدك يستمع لأفكارك 
حامضك النووي يستمع لك
حدثه وأمره بالتعافي والشفاء وسيستجيب .
* * * * *
الوعي لا يجعلك تحل مشكلاتك وتنهي معاناتك ، 
بل يجعلك تتسامى عنها ، فتأتي لك الحلول من حيث لا تعلم ودون جهد .
* * * * *
عندما ” تعارض” أي شئ فإنك أصبحت في طاقته ، وستجذبه لحياتك .. 
ركز على ما تريد .. وإقبل نقضيه .
* * * * *
لربما تعتقد أن ضوئك صغير ! 
لكنه يصنع إختلافاً كبيراً في حياة الآخرين ..
لا تستهين بنفسك أبداً .. أنت مميز .
* * * * *
هويتك كونية 
وعي الكون كله داخل نظامك العصبي
أمتن لوجودك .. وليس لما تملكه من أشياء
* * * * *
لقد وُلدت “بمعرفة داخلية ” صادقة للغايه ستقودك دومآ الى الصواب ..
ثِق بها وإسمح لها بالقيادة وسترى المعجزات
* * * * *
‏إن للتأمل قوة يغفل أو يستهتر بها البعض .. 
لا يوجد شخص ممن غيروا هذا العالم إلا وستجد التأمل سمة بحياته
* * * * *
كل الظروف و الأمور الحسنة و الغير السعيدة .. 
هي نعمة (هدية) من الحياة ، تأتيك بأغلفة مختلفة ،
مُرسلة لك لفائدتك وصقل وعيك .. قل شكراً لها كلّها
* * * * *
‏إن إحدى العلامات التي تدل على إرتفاع الوعي وتوسع البصيرة هي الشعور الداخلي بالراحة والفرحة والبهجة
* * * * *
‏كُن راضٍ عما تملك .. تمتع بالأشياء كما هي 
وحين تدرك أنه لا ينقصك شيء ..سيصبح العالم بأسره ملكك
* * * * *
اذا تحررت من قيادة ” الإيجو ” 
ستظهر لك مصادفات وأحداث غير متوقعة
ستتصل بحالة الإبداع .. ستساهم في العالم
ستعيش حقيقتك
* * * * *
في اللحظة التي تبدأ برؤية الجمال في الحياة سيبدأ القبح بالإختفاء .. 
فلا يمكن أن تكون في النعيم والجحيم معاً
* * * * *
لا يهم أين تتواجد 
ما الظروف التي حولك
أنت من أوجدها
إذاً ..
كما صنعتها .. إصنع غيرها
* * * * *
كل الصراعات تنشأ من فكرة ” الماضي الأليم ” أو من “المستقبل المجهول”
لا يمكن لمن يعيش” اللحظة ” أن يخوض صراعآ أو حرباً لأن ” الآن” هي السلام
* * * * *
الخارج هو إنعكاس الداخل وليس العكس 
إعكس دفة القيادة بداخلك .. وإنطلق الى السعادة
* * * * *
أحب نفسك وسيحبونك البشر 
آمن بنفسك وسيؤمنون بك
إقسى وأنب نفسك وستأتيك الدروس القاسيه
أنت من تختار
* * * * *
.
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here