الرئيسية » خواطر » اقوال وحكم الفلاسفة » حكمة قوية وقصيرة

حكمة قوية وقصيرة

بواسطة عبدالرحمن مجدي
32 المشاهدات
أوشو - حكمة الرمال
“وتصمت، من فرط ما تشعر.”
– – – – – – – –
“لقد تراكمت اللا أسباب بيننا.”
– – – – – – – –
“وحين أغار لا أُطيق ولا أُطاق.”
– – – – – – – –
“ما الذي تشعُر به وأنت تشاهد ضحكتك في صورة قديمة؟”
– – – – – – – –
“فوِّض أمورك لِمن وسِعت ألطافه أُممًا، نِعم الوكيل ونعم العون والمدد.”
– – – – – – – –
“حتى الإنسان الجيد يتعب من كونه جيد دائمًا.”
– – – – – – – –
“حافظوا على مزاج الأمهات، فمزاج البيوت اللّطيف من مزاج الأمهات.”
– – – – – – – –
“إنّها مغرمة بالطبيعة، بالسماء والبحر، بالغيم والمطر، بالأنهار والشجر، بانسدال أشعة الشمس في ساعات الفجر، وبتراقص الأزهار عندما تهب الرياح.”
– – – – – – – –
“المواقف تعطيك الإجابات بكل وضوح فلا تتظاهر بالعمى.”
– – – – – – – –
“رفض كل البيوت وطاح بظلاله على.. بابك”
– – – – – – – –
“يُناديها بتأنٍ؛ يحاول تذوّق اسمها.”
– – – – – – – –
“أعتقد بأن الغفران قد يشمل كل شيء، إلا الشيء الذي أثار شفقتك على نفسك.”
– – – – – – – –
“لمُحادثات الفجر لذة خاصة.”
– – – – – – – –
“اعلم بأنك على قدر صدقك تصل، وبقدر طُهر نواياك تعانق أحلامك وتجد التيسير والتسخير في دروبك، وبقدر إرادتك وجهدك وإصرارك تبلغ مرادك، ضَع نصب عينيك في مسيرك: “وأن ليس للإنسان إلا ما سعى”
وتذكّر جيدًا: “على قدر أهل العزم تأتي العزائمُ”.
– – – – – – – –
“لم تكن حياتها ورديّة في كل حال، لكنّها كانت تضيف للأشياء من حولها طابعًا من الرقّة، فتحول الشيء الرتيب إلى شيء ذي معنى، كانت دائمًا ما تلجأ إلى عوالمها الفسيحة وحسّها المتدفّق.”
– – – – – – – –
عندما تهزّني معلومة ما، أتمنّى لو أستطيع أن أضعها في عَقلِ كلّ من أعرف..
ما هي المعلومة التي هزّتك في هذهِ الفترة؟
– – – – – – – –
“صدَاقةُ الرُّوح مع من تَفهمه ويفهمُك بغير كلام شيءٌ عزيز المنال، ولا نعرف قيمتَه إلا حين نجد أنفسَنا بين كثيرين ليس لنا في زِحامِهم أَحدٌ.”
– – – – – – – –
“كانت ماهرة في صنع بهجةٍ غير متوقّعة، لشخصٍ غير متوقّع، في وقتٍ غير متوقّع، لهذا بدا من الصّعب هزم ابتسامتها، تلك التي حملت ألف ابتسامةٍ فيها كسنبلةٍ مالت فملأت الوادي سنابل.”
– – – – – – – –
“وأمرتُ قلبي بالتريّث: كُن حياديًا كأنك لست منّي.”
– محمود درويش
– – – – – – – –
“على أمل أن يحدث أمرًا ما يعود بنا لأنفسنا.”
– – – – – – – –
“أحيانًا بعد كل الحشود التي عرفتها في حياتك، تأتي فترة تشعُر فيها بالتشبّع، بالاكتفاء واستثقال المديح، والميل إلى الانطواء، فترة تكتشف فيها أن الحصيلة الرابحة هي قلب صادق واحد تأوي إليه مثلما يأوي الإنسان إلى بيته في آخر اليوم هاربًا من كل شيء.”
– – – – – – – –
“لا يوجد موت يا ابنتي، يموت الناس فقط عندما يُنسَون، لذا إن استطعتِ أن تتذكريني، حينها سأكونُ دائمًا معك.”
– إيزابيل إلليندي.
– – – – – – – –
“اعشقوا، فإن العشق يُطلِقُ الغبي ويفتحُ جبلة البليد ويسخي البخيل، ويبعث على النظافة وحُسن الهيئة.”
– – – – – – – –
“يعلم ﷲ مرارة انتظارك، وعناء ترقّبك، وقبضة خوفك.. لذلك اطمئن؛ سيفرجها من حيث لا تحتسب.”
– – – – – – – –
“لا شيء أحَبّ لناظري، وأكثر بهجة لقلبي، من أن أرى الحياة تدبّ في قلب إنسان يائس، وأغلال الحُزن تتفكّك عن فؤاده، والبسمة ترتسم على وجهه، والأمل يلمع في عينيه، وكأنه استيقظ من سُبات ثقيل، أدركُ حينها جيدًا بأن كل شمسٍ غربت ستُشرِق حتمًا من جديد.”
– – – – – – – –
“أواجه صعوبة في تقبّل الأشخاص الذين انتهوا من حياتي يومًا ما، حتى لو أنهم أتوني بصورة أُخرى تفوق روعة صورتهم الأولى، لسبب أو لآخر لا أستطيع التعايش مع ذات الشخص مرتين.”
– – – – – – – –
أتمنى بداية جميلة ليومك
– – – – – – – –
“في مرحلةٍ ما لن تُرحّب بمن ينتقص قدرك ولن تستحمل من يستغلك، لن تجامل أحد وستبتعد فور احساسك بالتعب، ستعرف متى تضع خط رجوع ولن تقع في الفخ مجددًا، ستُسيْر أنت العلاقات وستختار أنت من يستمر ومن ينتهي، فما عاد هناك مجال لأشخاص خطأ ولن تسمح أن يؤذيك أحد بحرف فزمن التحمّل ولّى.”
– – – – – – – –
“أيقنتُ أن ضوضاء العائلة، هو هدوء القلبّ.”
– – – – – – – –
“كم مرّة وقفت عند عتبة مُحادثة وما كتبت؟”
– – – – – – – –
“في هذه الحياة ثمة أشياء تختارك وليس أنت من يختارها، لا تسعى إليها بقدر ما تسعى إليك، تجذبها إليك قوّة لا تعلم مصدرها، تتوالى عليك الإشارات والرسائل بأنها مُسخّرة تحديدًا لك؛ هي قدرك!”
– – – – – – – –
“لا أقبل أن يتغيّر أحدهم علي، يمكنني تقبل الرحيل بكل أشكاله على أن اشاهد مراحل إختلافه تدريجيًا أمام عيني، وبلا حول مني.”
– – – – – – – –
“تخيّل أن منزلتك عند الله ترتقي إلى درجة العُبّاد الصالحين وما كان منك مزيد صيام ولا قيام؛ إنما بغيْظ كتمته، وإحسان أسديته، وخلق رفيع جعلته دأبك وعادتك.”
– – – – – – – –
“من لم يزُرنا والديارُ مُخيفةٌ
لا مرحبًا بهِ والديارُ أمانُ”.
– – – – – – – –
“أنا لا أعرف الخصام. أنا أعرف كيف أعيد الناس كما كانوا، غرباء. سأبتسم لك لأني أبتسم للغريب. سأتحدث معك إن احتجت كوني أتحدث مع الغرباء. لكني لن أميّزك من بين العالم. لن أسأل عن حالك مهما ثارت أحوالك ولن نخوض أحاديثنا الوديّة بعد ذلك. سأسمعك بعقلي كل يوم، ولن أسمعك بقلبي لألف عام.”
– – – – – – – –
“أعتقد بأني في حاجة ماسة لحدوث معجزة.”
– – – – – – – –
“لا يوجد أسوأ من شعور العجز، العجز عن تكملة قراءة شطر واحد من أعزّ قصيدة لنفسك، العجز عن مشاهدة ٣ دقائق من مسلسلك الممتع، العجز عن إيقاف شعور منجرف لناحية خطأ خطأ خطأ، العجز عن تقويم نفسك الميّالة لكل ما تكرهه، العجز عن كل شيء.”
– – – – – – – –
أحبّ هذا الاقتباس كثيرًا:
‌”من عمّر خلواته بمحابّ الله أضاءَ منه كل شيء، حتى إنك لتسمع الكلمة من أحدهم تضيء قلبك عمرًا، ومابه مزيد فصاحة؛ إنما هو فضل الله على المخلصين”
– – – – – – – –
“أنا أحد أولئك الذين يلتزمون الصمت فجأة دون سبب واضح ليس لأنهم جبناء بل لأنهم يشعرون أن هناك فخ في منتصف الحديث.”
– – – – – – – –
“سيموت قلبي، من كثرة تراكم الأيام، التي ابتلعها بطعمٍ مرّ.”
– شارل بودلير.
– – – – – – – –
“أنا دائمًا بخير -ليس لأنّي خارق- ولكن لأني أستوعب جيّدًا أن كل شيء وارد.. والوارد هو الخير الذي اختاره الله لي. كل شيء قابل للتعويض، و ما لا يتم تعويضه يمكن إستبداله، و ما لا يمكن إستبداله يمكن الإستغناء عنه والتأقلم مع غيابه، مهما بلغ حجم الخسارة تظل في عيني… خيرة!”
– – – – – – – –
“أعتقد أنه عندما تجتمع الحكمة مع العفوية المتّزنة في المرء فإن ذلك من أقوى سمات الجاذبية الشخصية، أن لا يكون هنالك تكلّف منبوذ، ولا عشوائية مطلقة، يخالط الناس بأتمّ البساطة، غير أن حركاته وسكناته مغلفة بالوعي.”
– – – – – – – –
“ربّي، هذا كتفي لترى كيف الحمل ثقيل، وهذا قلبي المنبوشُ بحكاياتٍ تعرفها، وتفاصيل تدركها. أسأل العوض، أسألك أن تنتصر لحلمٍ داخلي، أتوسل إليك بأعظم أسمائك وصفاتك.. عجل لعبدك الإجابة والاستجابة.”
– – – – – – – –
“ولكن الحقيقة هي أنني أنهار دائمًا وحدي، ثم أستند على نفسي مرةً أخرى، ثم أنهار، وأنهض وأحاول التمسك مرةً أخرى بروحي، ولكني أجدها فارغة، دائمًا ما تكون يدي منغمسة في اللاشيء، ولم يكن يلاحظ أي إنسان هذا الأمر غيري، وإن هذا لكان من أسوأ أنواع الثبات الذي أتظاهر به.”
– – – – – – – –
“لم يكن أبي يومًا ما رجلاً عاديًا.. في كل المرّات التي قابلتني الحياة بمواقفها الموحشة وجهًا لوجه، كنتُ أختبئ وراء ظهره وأُطل عليها بكل قوتي.”
اليوم العالمي للاب
– – – – – – – –
“لا أعرف كم يتطلب من الوقت ولكن أضمن حدوثه، أنه في يومٍ ما تستيقظ وتجدك لا تتذكر الكثير من الأشياء التي طالما تمنيت أن تنساها.”
– – – – – – – –
“كل ما يرجوهُ المرء في نهاية المطاف، ألا يأتي يومٌ يعلم به أن ما بذل رُوحه من أجله.. كان سرابًا.”
– – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: حكمة قوية جدا
اقرأ أيضاً: حكمة قوية عن الحب
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !