حكم واقوال جميلة وقصيرة




استرح ، دون انتظار شيء .
– – – – – – – – – – – –
السعادة ليست لها علاقة بهيئة و إمكانية جسدك ، عمرك ، ما تملك ،جنسك . وإنما بحالة كينونتك اللامادية المسيطرة على حالتك المادية ضمن ما يسمى بالنفس.
– – – – – – – – – – – –
اذا تريد ان تكون حرا ، لا تكن درويشا أعمى لشخص او منهج، ليس هناك شيء أغلى منك ، لان كلهم ليسوا اكثر من انعكاس ما في نفسك انت .
– – – – – – – – – – – –
اننا نعاني في الحياة بقدر انخفاض وعينا بوجودنا الخالد كروح. و قد نتدرج بالوعي مع اختبار و تجاوز مراحل المعتقدات المتتالية في الحياة
– – – – – – – – – – – –
حتى لو كان ضمن مدى التقاط حواسك الخمس، الا انك لن تلتقط ما لم تكن مستعدا او مستحقا لها في مرحلة وعيك. كم سمعت (كيف ما شفت او ما سمعت)
– – – – – – – – – – – –
الكلام و الوصف و الحكم ، يفقد مغزاه ، عندما ندرك ان كل شيء او شخص او حدث ، وجد في كل لحظة كتكملة للصورة الكلية للحياة دون تجزئة
– – – – – – – – – – – –
بما انه لديك حرية الارادة و الاختيار كانسان ، انت تقرر بوعي ام بغير وعي موضعك و استحقاقك من الحياة ، انتبه الى جوهرك الخلاق .
– – – – – – – – – – – –
العقل يكون نشطا و شرسا جدا مع نزول ترددات الانسان، و تقل الحكمة و التبصر. و لا يرى الحقائق برؤية شاملة و إنما متجزئة.
– – – – – – – – – – – –
مجموعات الشعب المحدد داخل خريطة، اذا كل مجموعة تعتبر هويتها الجزئية هي الأفضل و دون صفة التقبل الحقيقي للاخر ، العيش المشترك معاناة
– – – – – – – – – – – –
ماذا لو وقفت و تفحصت نفسك ، وانت داخل في صراع للدفاع عن ، أو لتقديم تبريرات مستمرة حول أحقية ، و حتى في الفيس بوك تخصص وقتك لتبادل الاتهامات و اسقاط سبب المشاكل على الاخرين ، و ابراز موقفك (م) المشرف و العادل و المحق مقابل رذيلة الآخر ؟
 



فقط الاستيقاظ من هذا الكابوس كفيل على الأقل بتهذيب نفس دورك الذي تلعبه حاليا ، لانك مشبع بترددات هذا الواقع الذي صنعته منذ سنوات او عقود سابقة و كنت تعتبره واقع و حقيقة الحياة . و صعب الابتعاد الفوري الا بحادثة قوية مزلزلة . و لكن الوعي التدريجي سوف يوفر عليك ضريبة التغيير (الراديكالي) . لانك لابد من التغيير سواء في حياتك هذا او في ادوار اخرى لروحك الخالدة . و انا بدوري لا استطيع ان اسبب التغيير لأحد غير مستعد ، وقد يرى كلماتي كالقشة التي تقضم ظهر البعير ، فقط عندما يقترب من النضج لمرحلة جديدة . و الغير مستعد سوف لا يجذب قراءة مثل هذه الكلمات، أو يعتبرها كلام غير عقلاني .
 
كل الاحوال انت حر و لديك كامل الارادة في تجربتك .
– – – – – – – – – – – –
عندما لا تشعر بالانزعاج وعدم الراحة عندما تفكر في هدفك ، بخلاف السابق . فهذا تطور في إزالة المقاومة الداخلية. رغبتك أقرب اليك الان
– – – – – – – – – – – –
أعدائك يكونوا عنيفين و شرسين ، بقدر طبيعة عقلك في العنف و الشراسة في معالجة الأمور .استفد من اعدائك فهم يمثلون نظام معتقداتك .
– – – – – – – – – – – –
من الأفضل ان لا نستيقظ الا من بدأ بفتح عينيه ، قد يحتاج ان يقضي فترة اخرى في الحلم داخل صلب تجربة الحياة، ونقدر اهمية اختياره للنضج
– – – – – – – – – – – –
الحياة عادلة و متقنة كلما اقتربت من فهم الحقيقة .ولكن الحقيقة فوق مستوى العقل و المادة ، لذلك الحياة صادمة و مجحفة لغير المستيقظ.
– – – – – – – – – – – –
الشغف هو مقدار الوقود المتاح للتنقل من نقطة إطلاق النية الى نقطة تحقيق النية المحددة. اذا تم استخدام الكابح اثناء السير سوف يؤثر على مسالة كفاية الوقود من عدمها , او التوقف بدون تحقيق الهدف اصلا . كثرة معرقلات الطريق عائد لرغبتك في استخدامك للمكابح باختيارك الغير واعي. المكابح أو المعرقلات تمثل نظام المعتقدات في تجربة الانسان في كل مراحل الحياة و نياته .
– – – – – – – – – – – –
سوف لن تستمر في اخذ نفس الشخص كمعلم او مرجع على طول الخط في مشوار ارتقاءك، اذا كنت تطور في وعيك فعلا. لا تصطدم و امتن لهم و بسلام
– – – – – – – – – – – –
عندما تقع في دوامة أي بندول ، سوف تعاني حسب وعي البندول طالما قبلت ان تكون جزءا منه ،الا تلاحظون حجم الضحايا من الناس البسطاء؟
– – – – – – – – – – – –
عندما تختار ان تتبنى معتقدات معينة و تستطيع من خلاله تحقيق نجاحات مادية متتالية ، و تكون يقينيا تجاه تلك المعتقدات لانه حقق لك تلك النجاحات مقارنة بالاخرين . سواء انت واعيا ام غير واعي بهذا التحليل .
 
وبما ان الحياة وهم في العمق ، فلا تتحمل تضخيم معتقد أو مفهوم او صفة مدة طويلة بعد ان تختبره و تعيشه كفاية ، يبدأ تلك المعتقد المادي باثبات سخفه أو عدم جدواه لك مع تطورات حياتك ، في هذه الحالة اذا كنت مرنا و تغير مفاهيمك من الادنى الى الاعلى (كما في تطور مراحل الوعي ) ، فنمو حياتك يستمر على اشكال متنوعة و ليس التمادي في التركيز على مسار محدد ( المال فقط او المنصب او مهارة او اي شيء حقق نجاح لك منذ البداية ) .
 
فأما لو بقيت في مستوى وعيك كالنخلة و متمسك بمعتقدات ثابتة ، تتحول الى متطرف و جدي اكثر و اكثر لحد الانهيار و حدوث تغييرات اجبارية و صادمة على عقلك .
 
الانفتاح و التقبل و المرونة و الشفافية و الوضوح و البساطة ، من علامات نمو الوعي .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
المهندس نجاة نوري
 



هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة

كلمات دلائلية : ,,,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..