حكم وامثال وكلام جميل




الإنسان الطبيعي يخطئ كثيراً ، والغبي هو من يعيش في صداقة أخطائه ذاتها .
فحتى أخطاءه مكرره كخسائره تماماً ، ولذلك فهو رمز للغباء .
– – – – – – – –
كلنا نخطأ ، ولكن لا تجعل من أخطائك آلهة تسحبك لقاع الحياة ..
بل كن مع الله الذي هو أكبر من كل شيء ، وأجعل أخطاءك ترتقى بك لأعلى ..
– – – – – – – –
( القليل من النجاح يعطيك الكثير من الثقة ) .. كل ما تحتاجه هو القليل من النجاح ، ولكن المشكلة هي أن النجاح في بداية الطريق صعب ، ويحتاج لإنسان حقيقي صادق ومُخلص تجاه ما يريد .
– – – – – – – –
العلاقات التي تُبني علي الجهل والحماقة ..
أبداً لا تعيش ولا تمنح الحياة لأحد ..
فقط تستطيع أن تموت وأن تقتل .
– – – – – – – –
أسوء إنسان هو الذي يبحث عن إنتصاره في هزيمة الآخر ..
هو إنسان لديه مشكلة الإيغو متغلغلة في داخله وعملاقة للأسف !
وهذا الإنسان سيخسر كثيراً حتى عندما ينتصر في أعماقه سيكون هو الخاسر .
– – – – – – – –
الحلم الذي لم ينتهي بعد يعذبك أكثر من الحلم الذي أنتهي وأصبح ماضياً ومات .
– – – – – – – –
عندما يتعرض الإنسان لأي مشاعر سلبية في داخله ( حزن ، كآبة ، لامُبالاة ، ضعف ، فشل ، معاناة ، ألم ، … ) هو يعرف السبب أو يعرف الأسباب التي أدت لهذه المشاعر ، ولكنه غالباً ما يكذب علي نفسه ويخدعها ويحاول أن يهرب منها ، وللأسف لا يعلم أنه كمن يهرب من ظله .. فليذهب حيثما يشاء وليركض بأقصى سرعة ممكنة ، وفي النهاية سيجد ظله خلفه أو أمامه ، ولن يختفى ظله أبداً إلا في القبر .
– – – – – – – –
نحن نعلم سبب ألمنا ولكننا نفضل الهروب ، والهروب يؤدي إلي الجهل والسطحية والفشل ، ونرجع نلوم الدنيا والحياة والآخرين علي فشلنا ، والأفضل لنا أن نتوقف عن الهروب وأن نسمح للحقيقة أن تظهر ، وأت نسمح لقلوبنا أن تتحدث وتعبر عن نفسها بدون خوف وبدون قيود .
– – – – – – – –
نحن لا نملك القدرة علي تغییر الماضي ، ولكننا نملك القدرة علي تغيير الحاضر ورسم المستقبل حسب ما نريد ونرغب ، وأن نبدأ في ذلك من الآن .
– – – – – – – –
لا تهرب من أي تحدي أو من أي تجربة أو من أي مشكلة ؛ لأن كل شيء يمر بك سواء مشكلة أو امتحان على شكل تجربة أو تحدي هو أفضل من سيقيم وضعك الحالي وهو أفضل معلم لك .. أفضل من كل المعلمين الذين تعرفهم أو الذين لا تعرفهم ومهما كانوا على درجة من العلم والوعي بالحياة ، فهذا التحدي هو الأفضل ، وهو من سيقول لك أين أنت في هذه اللحظة ؟ وأين مستواك الحقيقي المجرد في هذه الحظة !؟ .. ولا يوجد أحد سيكون أفضل وأصدق من هذا الإختبار ، فحتى منطقك وأنت بنفسك أحياناً كثيرة تخدع وتكذب على نفسك ، بينما التحدي لن يكذب عليك ولن يخدعك بل سيضعك أمام نفسك عارياً من كل الأقنعة .
 
فأنصحك: ( لا تهرب من التحديات بل أذهب إليها حينما لا تأتي إليك !! )
– – – – – – – –
فشل أي أنت كاذب ومخادع ، وأنت تكذب وتخدع نفسك لا أحد آخر ..
وأما أن تعرف أين موضع الكذب والخداع الذي تعيشه وتعالجه وتحول الكذب إلي صدق ، وتحول الزيف إلي حقيقة ، وأما ستظل تفشل وتفشل وتفشل إلي نهاية عمرك .
– – – – – – – – – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
.
اقرأ أيضاً: حكم وامثال جميلة
.
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..