خواطر جميلة جدا عن الحياة




اسمحولي اوضح لكم فخ خطير وقع فيه الكثيرين و انا اولكم … وقعت على وجهي هذه المرة !
 
* هدف الشيطان هو ان يفرق بيننا … و اعتقد بانه نجح على جميع المستويات و جميع الاصعدة … (الطوائف الدينية ، المعتقدات ، العرق و الجنس ، لون البشرة ، السياسة …) حتى الغذاء اصبح أداة من أدواته التي يستعملها لكي نحقد على بعضنا
 
* عندما تنظر للامور بشكل سطحي ستظن بان من يختلف معك فهو ضدك ، سيصبح الامر اشبه بصراع لا رابح فيه … لان كل طرف يحاول ان يثبت احقيته و افضليته على الطرف الثاني .. نحن صواب اذن انتم مخطؤون (هذا ما يقوله كل طرف)
 
كل طرف يحاول ان يقصي الطرف الثاني و ينسفه من على الوجود
و هذه أنانية و كبر محض
لا يوجد انسان افضل من انسان
لا يوجد طرفان ، لاننا في الحقيقة طرف واحد
طز في كل شيئ يفرق ما بيننا
 
* خطة الشيطان هو ان يجعلك تحكم على الانسان الذي يختلف عليك حتى و لو في شيئ بسيط مثل الغذاء .. فالذي ياكل اللحوم سيحكم على الممتنع عنها بانه (ملحد ، كافر ، دينه باطل …الخ)
و النباتي سيحكم على غير النباتي بأنه (دموي ، شرير ، بربري …الخ)
كل هذه احكام باطلة ، الله فقط هو الذي يحكم على خلقه (ان الحكم الا لله)
 
* عندما تطلق اي حكم على احدهم و تصنفه اي تصنيف فهنا تبدأ (اناك) في الظهور الى السطح … الانا تتغذى على الصراع و الفرقة و الغل و الحقد … و كيف ستشعر بالسعادة حينها و انت تحمل في قلبك هذا الكم من البغض في قلبك نحو اخيك ..كيف ستشعر بالراحه النفسية و انت تشعر بانك منفصل عن غيرك
* الانفصال مؤلم جدا .. و هو مؤلم لانه ابعد ما يكون عن حقيقتنا التي تصرخ بأعلى صوت (كلنا واحد) .. انت انسان و انا انسان مثلك …
 



* طز في كل هوية و كل انتماء و كل معتقد يفرق بيننا
* لماذا نحكم على بعضنا البعض ؟ نحن مختلفون و هذا شيئ يجب علينا تقبله و احترامه ..
* كل انسان يقوم بفعل ما يعتقد انه الانسب له من وجهة نظره و هذا شيئ يجب تقبله و احترامه كذلك
* اذا كنت تأكل اللحوم .. انت حر فيما تتناوله … كل الاحترام لما تؤمن بانه مناسب لك … اتمنى ان يساعدك غذاؤك في عيش حياة اكثر صحة و سعادة
* اذا كنت نباتي .. انت حر كذلك فيما تتناوله .. كل الاحترام لما تؤمن بانه يصلح لك .. اتمنى ان يساعدك غذاؤك في ان تعيش حياة اكثر صحة و سعادة
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
الكثير من الناس يسألون ..محمد لماذا لا تذكر الناس بان يرجعوا لله ، لماذا لا تتحدث عن الذكر و الصلاه و المواضيع الدينية ، الجزئية التي تنقص في فيديواتك هو انك لا تربط كلامك بالدين … الخ
* هناك شيئ مهم اريد توضيحه :
 
هذا سهل أن العب دور الانسان المتدين الواعظ الذي يخشى الله و يامر الناس بالصلاة و الذكر .. ان أقولب كلامي بقال الله قال الرسول فهذا ليس صعب .. التحدي الحقيقي هو ان اضع نفسي في مكان الناس الذين يعانون في الحياة و احاول فهم ألمهم ..التحدي هو ان اكون قدوة و مصدر إلهام للشباب الذين اغرقتهم المخاوف و الاحزان في عصر اصبح فيه القدوه هو الممثل و المغني و لاعب كرة القدم ..التحدي هو ان ارفعهم نحو الاعلى و اشجعهم على تخطي ما يمرون به في حياتهم ، ان اقدم لهم يد العون و المساعدة ، ان اكون دليل يرشدهم الى بر االامان ، ان اريهم بان بامكانهم التحرر من المخاوف و كل ما يعيق نضجهم و تطورهم في الحياة ، ان ابرهن لهم بان هذا ممكن بعدما كان مستحيلا في يوم من الايام ، ان اعيد لهم الثقه التي فقدوها و الامل الذي يبحثون عنه
 
علاقتي بربي هي علاقة private ..هي علاقه شخصيه
و أؤمن بان علاقه كل انسان بربه هي علاقه شخصيه لا يجوز لي ان اتدخل فيها .. لا يجوز ان ادخل بين الحبيب و حبيبه
 
نحن شعوب متدينه و نعرف الله بالفطره ..لهذا لا تتوقع مني ان اريك كيف تتعامل مع الهك و خالقك
 
انا لست ممن يستعطف القلوب بالخطاب الديني ، الناس لا يحتاجون للمزيد من الوعظ ، هناك وفره من المشايخ و علماء الدين
 
الشباب يبحثون عن انسان يفهمهم و يدلهم على اقرب طريق يخرجهم من الجحيم الذي يعيشونه ، انسان مر بالضبط بما يمرون به من معاناة ، .. هم لا يحتاجون لانسان لم يجرب المواقف و الاحداث و المشاعر الغير مريحه التي تعرضوا لها و لم يختبر جزء بسيط من ألمهم ثم يقول لهم بقسوه و بروده انتم مرضى و يامرهم بالرجوع الى الله
 
الشباب اصلا في حالة اضطرار و هل هناك انسان اكثر انابة و تضرع و قرب من ربه اكثر من المضطر ؟
 
الروحانيات و علاقة الانسان بربه المفروض ان تكون من اولوياته في الحياه حتى يجد الراحه و الطمأنينه و السعاده لكن هذه ليست مسؤولتي أن اريك ما عليك فعله مع خالقك حتى تصل لهذه المرحلة ، على الاقل هذا ليس تخصصي و لم ادعي انني عارف بالله او تقي او رجل صالح : ) انا شاب عادي منكم و مثلكم
 
انا منذ البدايه قلت بانني اتشارك معكم تجاربي و ما ساعدني في رحلتي فقط ، لدي رسالة واضحة و انا اقوم بتأديتها بالطريقه التي ارى من وجهة نظري انها الانسب … الذي سيتوافق معها فقلبه سيرحب بها و سيطمئن لها و الذي لا يتوافق معها سيخيب ظنه و سينفر منها
 
و في كلا الحالتين انا لا علاقة لي بردة فعلك ..انا سأقوم بتأدية رسالتي على أية حال
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
* اليك 10 نقاط توضيحية مهمة لا تعلمها عني :
 
1/ انا لست منقذ او مخلص ، لا تتوقع ان انهي لك معاناتك و احل لك مشاكلك في مكانك… انت فقط من لديك القدرة و القوة لكي تنقذ نفسك ..لا احد بامكانه ان ينقذك ..
 
2/ لا يمكنني ان اغير لك حياتك و اقلبها رأسا على عقب نحو الايجابيات ، لا تتوقع ان اغيرك لان هذا هو دورك انت تجاه نفسك .. اقصى ما يمكنني فعله هو مشاركة مالدي فقط
 



3/لا تتوقع ان تجد عندي shortcut ، طريق مختصر للسعادة ، لن تجد عندي حل سحري يصلح لمشاكلك
 
4/ لا تتوقع انك عندما تتبعني ستحصل على النتائج التي تريدها ، لا أعدك بالحصول على اي نتيجة
 
5/ لا اضمن لك انك ستعيش حياة سعيدة في المستقبل عند متابعتي على الفيس او على يوتيوب
 
6/لا اريدك ان تتبعني .. شكك في كل كلمة اقولها ، شغل عقلك ، تبين ، تدبر ،ابحث في مصادر اخرى و استفت قلبك … بهذه الطريقة ستصل للحقيقة التي ربما تخالف ما اقدمه لك
 
7/ لا تتوقع ان تجد عندي الاجابة الوافية على الأسئلة التي تؤرق عقلك ، لن ابحث في مكانك .. ابحث بنفسك في مختلف المصادر لتصل الى الاجابة التي ترضيك و تناسب وعيك
 
8/انا لست افضل منك او اقل منك .. انا لا ادعي بانني افهم كل شيئ .. في الحقيقه انا اجهل الكثير و اعترف بمدى جهلي الذي يفوق الوصف ، في الحقيقة انا بالفعل اتعلم من تجارب اصدقائي الذين يمرون بما مررت به
 
9/احيانا انشر بشكل سطحي و مبسط ، و احيانا الفيديوات و المنشورات تكون عميقة و مركزة .. ستستفيد على حساب درجة وعيك فقط … و يمكن ان لا تستفيد بشيئ مطلقا
 
10/كلما كانت توقعاتك مني كبيرة ، سيخيب ظنك .. انا شاب عادي مثلك ، شاب مليئ بالعيوب و يعمل على اصلاح نفسه .. شاب يخطئ كثيرا و ما زال يتعلم .. لا تتوقع مني اي شيئ حتى لا يخيب ظنك …
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
اقرأ أيضاً: خواطر جميلة
.
محمد نجمو
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : خواطر جميلة

كلمات دلائلية : ,,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..