خواطر رائعة جداً




إذا لم تتحلى بالشجاعة ، فالندم سيكون حياتك ..
إذا لم تتحلى بالشجاعة ، فالموت راحة لك
– – – – – – –
قالوا لي كثيراً: أنت مجنون ، وفي داخلي كنت أقول: أنتم المجانين حقاً ..
واليوم أقول: جنوني قد غير المصير الواقعي المريض الذي تعيشونه ، والذي حاولتم أن تجعلوني أعيشه مثلكم ، والآن أنا أعيش المصير والواقع الذي رسمته بقلبي .
– – – – – – –
بين رغباتنا وخياراتنا في الحياة ..
تقبع قوتنا أو يقبع ضعفنا ..
– – – – – – –
لا تخطط لأي شيء ، وأن وضعت خططاً لا تتمسك بها ..
تقبل الحياة بما تجلبه لك في سلام ، واستمتع باللعبة ..
وأياك أن تحاول أن تفرض عليها قوانينك ، ستهلك !
– – – – – – –
كل أمور الحياة دائماً بسيطة ، ولكن عندما لا تفهم بصفاء وبعمق تصبح معقدة وقبيحة.
– – – – – – –
في عالم الحياة أمامك طريقين ..
أما طريق التاجر ، وأما طريق الصانع ..
أما أن تكون تاجراً ، وأما أن تكون صانعاً ..
 
– أما أن تكون صانعاً للسيارة ، وأما أن تكون تاجراً يبيع ما يصنعه غيرك ..
الأول يحتاج لأبداع في عالم الصناعة ، والثاني يحتاج لأبداع في عالم التسويق ..
– – – – – – –
نعم فالفاشل يبحث عن الخسارة ويسعى لها ، بينما الناجح يبحث عن الفور ويسعى له .
– – – – – – –
الفاشل لديه المبررات الكثيرة والكافية حتى يفشل ويخسر ، بينما الناجح لديه المبررات الكثيرة والكافية حتى ينجح ويفوز .
– – – – – – –
بدلاً من إيجاد المبررات لتخسر ولتفشل ، عليك بإيجاد المبررات الكافية لتفوز ولتنجح .
– – – – – – –
أسوء المجتمعات وأسوء البشر في هذه الحياة الدنيا من تكون الحياة مرضه ، والموت علاجه !
– – – – – – –
الله منحنا الطفولة وإرتضاها لنا ، وأبوانا منحونا موروثاتهم ..
ولا مقارنة بين فطرتنا ، وبين موروثاتنا وبما فيها الدينية ..
 
ولذلك لا يهم أن تُعارض موروثاتك ، فالمهم حقاً أن لا تعارض فطرتك ..
فالكثير جداً من البشر يعيشون حالة من الألم والخسائر والمعاناة المستمرة المتزايدة ، ويعيشون حالة من الفشل الذريع في عيش حياتهم بسلام بسبب موروثاتهم التي يقدسونها ، والتي تدمر وتخرب في فطرتهم ، والتى تغتصب قلوبهم وأرواحهم ، والتى تقتل سعادتهم وحبهم لأنفسهم ولكل شيء في الحياة ، ومع ذلك هم يستمرون في الكفر بفطرة الله والإيمان الأعمى بموروثاتهم ، ثم يرجعون ويطلبون من الله الكثير من الأشياء ، وهم كافرون ويحاربون فطرته ويموتون فداءاً لموروثاتهم !
 
أي غباء كنت أعيشه !؟ ، وأي غباء يعيشه هؤلاء !؟
– – – – – – –
معظم الناس يديرون ظهورهم للحياة بسبب ماضيهم ..
في الواقع نحن أعتدنا على حمل ماضينا ، ومهما كانت عدد الخيارات التي ترسلها الحياة في طريقنا لا نراها وغالباً ما نحاربها !! ، وبعد ذلك نلبس نظارتنا السوداء ونقول لماذا كل شيء من حولنا يحوطه السواد !؟ لماذا تختفي ألوان كل شيء من حولنا ولا نرى سوى الأسود بدرجاته !؟ لماذا الحياة قبيحة لهذه الدرجة !؟ أين الحياة !؟ ..
– – – – – – –
لا تستطيع تغيير الماضي ، ولكنك تستطيع تغيير الحاضر والمستقبل .
– – – – – – –
أمتلك شيء لا يمكن أن يجتمع عليه الأذكياء والأغبياء ، وهو الأفكار ..
الغبي سيرى أن الأفكار بلا قيمة وبلا معنى ، وأن تمنحه 10 جنيهات أو تمنحه وجبة غذاء مجانية أفضل له ، بينما الأذكياء فقط هم من سيدركون قيمة وقوة الأفكار ، ولن يتوقفوا على ما يروه ويتعرفوا عليه من أفكار ، ولكنهم سينتجون أيضاً الأفكار التي لم تُولد للحياة بعد.
– – – – – – –
أنت حر في فعلك ، والشخص الآخر حر في ردة فعله ..
فلو لم يرضيك ردة فعل الآخر ، توقف عن الفعل .
– – – – – – –
الهدف من الفعل هو أن تعبر عن نفسك ، وليس رد فعل معين يجب أن يمثله الآخر!
– – – – – – –
أنت أكبر من الظروف ، وأكبر من الواقع ..
عليك أن تؤمن بذلك ، فحتى إن لم تكن تؤمن بنفسك ، فتأمل من حولك ستجد هناك الكثيرين من البشر فعلوا ذلك ، فحاول أن تؤمن بنفسك كإنسان بشري مثلهم .. لم يخلقك الله أقل منهم ولم يظلمك .
– – – – – – –
الكثير من الناس يريدون تقديم المبررات والشكاوي حيال وضعهم وحياتهم ، ولا يريدون تقديم الأفعال والأفكار ، ولو بذلوا طاقاتهم المهدرة في إنتاج الأفعال والأفكار لن ييأسلوا أبداً وسيستمرون في السير حتي ينجحوا ويصلوا لما يريدون .
– – – – – – –
قال أحدهم ( إذا لم تتحلوا بالشجاعة ، فأحذفوا نصف أمنياتكم )
وأنا أقول لكم ( إذا لم تتحلوا بالشجاعة ، فاقتلوا أحلامكم وقلوبكم )
– – – – – – –
كل إنسان يعيش حالة من الغروب أحياناً ، وحالة من الشروق أحياناً آخرى ، والإنسان الذكي هو من يعيش في الشروق والتوهج والتألق أكثر من الغروب ، والغروب حالة يحياها لينام وليسكن ويشحن نفسه مرة آخرى لشروق أكثر تألق وجمال ..
– – – – – – –
أنت تحتاج أن يكون لديك وقت لا تفعل فيه أي شيء ..
فقط الصمت .. التأمل .. تعيش مع الروح ..
– – – – – – –
ليس كل من نسميه ملحد ، هو عند الله ملحد !
أحمد عمارة
– – – – – – –
أفضل شيء قد يميز الإنسان هو سهولة التعامل ..
أن يكون من السهل أن تتعامل معه علي المستوي الشخصي أو المهني او الإنساني …
– – – – – – –
هل تريد أن تعرف كيف سيكون مستقبلك !؟
أنظر في ما تفعله وتعيشه اليوم .. الآن ..
 
– مستقبلك هو ما تفعله في حياتك في حاضرك ..
– – – – – – –
احذر من شيطان الأنس والجن ، وتأمل وتفكر في النتيجة التي تحصل عليها نتيجة لإتباعك لأي أحد ولا تكن بلا عقل وبلا شعور .
– – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
.
.
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..