الرئيسية » خواطر » خواطر جميلة » خواطر قصيرة معبرة عن الحياة

خواطر قصيرة معبرة عن الحياة

بواسطة عبدالرحمن مجدي
201 المشاهدات
خواطر جميلة وقصيرة
الموت هو العودة للمستقبل!
– – – – – – – – –
لكَ الحمدُ على الوِحدة المليئة
– – – – – – – – –
مولانا
كيف أفرّق بين صوت القلب والعقل؟
– صوت القلب سكينة
وصوت العقل ضجيج!
– – – – – – – – –
توأم الروح كذبة
الروح حرة
لا تحتاج إلى توأم
هناك زوج النفس
(وخلق منها زوجها)
– – – – – – – – –
اخر شيء في موضوع العلاقات /
لن ننمو من أي علاقة إن لم نكن بحقيقتنا! وإلا فهي فقط علاقة عابرة ومحاولة هروب وزيادة في المعاناة وصراع انفس…
– – – – – – – – –
موضوع العلاقات أعمق من دخول شخص وخروج، الموضوع عميق ومؤثر، يجب التصرف بمسؤولية حيال ذلك وإلا سنأكل هواء كثير!
– – – – – – – – –
نحن نعيش مع الآخرين باحثين عن أجوبَة لداخلنا، كُلٌّما زادت الحيرة زادوا الشّخوص الداخلين والخارجين! وكُلما كان هناك وضوح داخلي كلما قلّ الرغبة في البحث عند الآخرين.
– – – – – – – – –
الزوج أو الشريك أو الحبيب انعكاسك حتى لو كان زفتاً! الاعتراف الضامن هو بداية الخروج من المعاناة.
– – – – – – – – –
الحريّة في العلاقات تكمن في إمكانية الفرد في البقاء في سلآم مع نفسه، وليس في الهروب إلى علاقات متعددة! إنها انفلاتة وسلطة حارة.
– – – – – – – – –
حين نكون صحيحين، لا نحتاج إلى أن نكون حقل تجارب للآخرين! يظهر الصحيح فوراً.
– – – – – – – – –
الأنوثة شعور داخلي، وليسَت تمظهر خارجي. هي ببساطة شعور الأنثى بتقدير عميق بأنها أنثَى، وعظيم أن تكون كذلك.
– – – – – – – – –
مُشية الأنثى مُختلفة
الخُطوات أكثر هيّنة
وكأنّها تستعطِف إلى الأرْض بطريقَة حنُونة
والأرض تسهّل لهآ وتبسُط ظهرها ..
حتى مشيتهنّ تحدث بعد الهُدوء بداخلنا
حين ننظر دون تجاوز !
– – – – – – – – –
الإنسان إبن لحظته
أسير شعوره الآني
أكثر إتصال
من لديه شجاعة في إبداء حقيقته بحُرية
أكثر براءة
من لا يخاف إلا أحيانآ!
– – – – – – – – –
يا الله
إليك اكتُب بتواضع
انا أحبّك دوماً
ولكنّي أشعُر بك في الليل أكثر
إلى حدّ أني أريد الذهاب من هذا الوجود
إنه لشرف لكائن صغير ومُتقلّب مثلي أن يأخذ سبيله إليك
وأن تكون النهاية عندك
اقبل مشاعري من فضلك
وبارك في وجودي
آمين
– – – – – – – – –
حين نشعُر بالآخر حتى لا نخاف، هنا الأمان الإنساني العميق، هنا الحُبّ، هنا الإتصال بالروح، هنا الله
– – – – – – – – –
في الليل أصبح شاعري أكثر، روحاني أكثر، أشعُر أني رجُل صالح للحياة.
– – – – – – – – –
كنت أتحدث مع صديقة عن الشعور في الليل قالت :‏
اكيد وتستمتع بجزء الرقة فيك لأنه اكثر شعور ينتمي لليل!
– – – – – – – – –
هنآك شعور عظيم، لا يأتي الا في الليل!
– – – – – – – – –
أفضل وقت لأن تُواجه نفسك آخر الليل (السّحَر) لأنه وقت السكون!
– – – – – – – – –
مالفرق بين التشجيع والإنتماء؟
التشجيع أن تفضّل أو تحبّ الشئ ولكن في قرارة نفسك تعلم أنك لستَ هذا الشيء. الإنتماء ذوبان في الشئ إلى حد نكران الذات. يعني هو هذا الشيء أو الشعار!
– – – – – – – – –
الوعي الجمعي يفضّلون الإنتماء، لأنها تسهّل عليهم تمرير بعض ما يعانون بداخلهم عبرها!
– – – – – – – – –
أكثر رجل ناسي هو الذي لا يعرف من نفسه الا رغباته!
– – – – – – – – –
أكثر إمرأة من النّساء هي التي لا تعرف من نفسها إلا جسدها!
– – – – – – – – –
المرأة أصل النّفس والرجل زوجها!
– – – – – – – – –
الرجُل أيضا نسي أصله، لأنه استُعمِل في أغراض غير التي وجد من أجلها.ولكنه يتذكر من خلال المرأة!
– – – – – – – – –
المرأة أكثر نسيان لأصلها
من هنا قيل النساء
سورة النساء رمز لا أكثر!
– – – – – – – – –
المرأة التي تعرف نفسها، تعي جيدآ بقلبها من يقدرها كـ كيان ومن يريد فقط حظوة القُرب من أجل علاقة جسدية ليست بشخصية! وهذا معنى قوة العاطفة وليس كما يقولونه استنقاصاً!
– – – – – – – – –
لا شيء يجعل الرجل يسمو بنفسه ويخرج من البرمجة المغلوطة نحو المرأة إلا شعوره بالتقدير الكامل الصادق إلى المرأة كـ كيان.
– – – – – – – – –
أول خطوة إلى الإدراك الذاتي /
هدم الصور والأصنام بالداخل، منها صور رجال الدين والقدوات الفارغة! الله اولآ وأخيراً والبقية تابعة. يلا روقوا.
– – – – – – – – –
في كل القرون، رجال الدين هم أعداء الحيآة، يخدمون الساسة في السيطرة على البشر تحت ذريعة التدين الممنهج!
– – – – – – – – –
الإحتفال بالصغار في أعياد ميلادهم يُشعرهم بالتقدير، ويشعرهم بأهمية وجودهم. لم اعيش طقوس أعياد الميلاد وسط أهلي واتوقع بعضكم مثلي بحُجّة الحرام. أنا أغفر لأهلي بكل قبول ورحمة وحُبّ ، هُم يحبّوني بطريقة خاصة. ولكن [قاتل الله من حرّم الفرحة] على الناس بإسم الله.
الله لا يُحرم البهجة ابدا، إنكم تكذبون!
لعنة الله عليكم
– – – – – – – – –
في القرآن / كُلّ مافي القرآن رسائل مُشفّرة، لهذا مأمورين بالتدبّر. أي التفكّر. حتى تصل لمعناك لإشارتك
الله يحدّثك انت، لا سوآك!
– – – – – – – – –
في القرآن / كُلّ مافي القرآن رموز إشارات، الجنة والنار أعمق من أن تكونا واقع ينتظرنا في مكان مجهول! كُلّ شيء هنا ونعيشه بداخلنا!
– – – – – – – – –
في القرآن / أغلب الإيمان المذكور هو الإيمان بالله وهناك آيات تشير إلى الإيمان بالرّسل جميعآ دون تفرقة
نعم. الله يفضّل من الرسل وليس نحنُ!
– – – – – – – – –
في القرآن /الكافر من يكفُر عمداً، بمعنى من يغطّي الحقّ ويعطّل سبيل الإنسان إلى الله وليس الكافر من لا يؤمن بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم كما يقولون!
– – – – – – – – –
في القرآن / كُلّ من يسلِم وجهه لله وهو مُحسن فهو مسلم لله.
– – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: حكم وخواطر قصيرة
اقرأ أيضاً: خواطر قصيرة معبرة
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !