خواطر واقوال جميلة

0
67
عيش اللحظة .. ما المقصود ؟
أين الماضي؟ … هو غير موجود
أين المستقبل ؟ … هو غير موجود
هذه اللحظة هي فقط موجودة
و” الآن” هي وحدها الحقيقة
* * * * * * * * * * * * * *
.
ردد كل صباح بإقتناع:
 
أنا أتقبل الظروف كما هي ، وأتقبل الحياة ..
أنا جيد بما يكفي للإنتقال لنسخ أفضل في حياتي وبأفضل الإحتمالات!
* * * * * * * * * * * * * *
.
عندما تكون ” أفكارك ” ايجابية و مُحبة
وتكون “مشاعرك” صادقة ونابعة من روحك
اي فعل تقوم به في هذه الحياة يعود عليك بوفرة ويرده لك الكون أضعافآ .
* * * * * * * * * * * * * *
.
إكتشف نفسك .. و إلا سيكون عليك أن تعتمد على أراء الآخرين الذين لا يعرفون أنفسهم أيضآ .. لتصبح حياتك عبارة عن سلسلة من تخبطات وأكاذيب وإنتكاسات تلو إنتكاسات .
* * * * * * * * * * * * * *
.
كل شيء يتحرك ، وكل حركة لها ذبذبة ، وكل ذبذبة متصلة بشبيهاتها ومتوافقة معها .. حرك نفسك ناحية الحب والخير والتعاطف والإخاء ، و ستجذب لنفسك المعجزات
* * * * * * * * * * * * * *
.
تجاهل ” المظاهر والظروف ” التي في واقعك
تجاهل كل دلائل أحاسيسك التي تخبرك بها عينيك وأذنيك والتي تنكر إكتمال رغباتك .. إسترح من الإفتراضات والنظريات العقيمة ، وأترك العنان لذاتك الغير تقليديه و الخلاقه ، ولسوف تنطلق بواسطه كيانك ” الخارق الغير المحدود ” لتصبح حينها كل الأشياء والمعجزات “ممكنة” .
* * * * * * * * * * * * * *
.
عند الإستيقاظ من النوم مباشرة يكون العقل مثل الأرض الخصبة لزراعة ما تريد ، فيتقبل ما تردده وتتخيله بشكل أقوى .. ركز على نيتك وتخيلها جيدآ في هذا الوقت بالذات ، ثم إبدأ يومك بكل إيجابيه وبهجه
* * * * * * * * * * * * * *
.
ردد: أنا منفتح ومتقبل للخير كله و ( إفتح ذراعيك وأنت تردد ذلك) وأستشعر ما تقوله .. حين تقول ذلك ” الكون” سيلاحظك !
* * * * * * * * * * * * * *
.
كلما كان الشخص أكثر إنخفاضآ في الوعي ..
كلما كان من الصعب عليه التواصل بالعيون ..
 
وعندما نصعد علي سلم الوعي تغدوا القدرة علي النظر في العيون أكبر بكثير ويصبح التحديق أعمق لدرجة تنفذ إلى أعماق الروح ..
 
لذلك ترى المذنب أو الغاضب لا يستطيع التركيز في العين ، وفي المقابل عين البراءة والصدق والطيبة لا ترف ، لأن القوة والبصيرة تسيران يدآ بيد …
* * * * * * * * * * * * * *
.
كن واعياً بأن الحياة لعبة لفقوها لك !!
 
فقبلت بقسطك الضئيل من القدرات وإمتثلت لشروط محيطك الذي اضطريت للعيش به ولم يتبقي لك سوى السباحة مع مجريات الأحداث !!
 
” الوعي ” هو أنك تكسر هذه اللعبة وتملك القدرة علي توجيهها ، وتثق أن قدراتك العظيمة و الغير محدودة فأنت مخلوق عظيم ذو قدرات خارقه وإمكانيات مهيبة ومعجزة الخالق على الأرض .
* * * * * * * * * * * * * *
.
أهم ما تحققه في حياتك على الأطلاق هو ..
أن تستيقظ وتكتشف حقيقة من تكون :
 
أنت لست مجرد كيان شخصي
أنت جزء من روح الخالق الحي
أنت نور الوعي الذي يعرف كل شئ
أنت الروح الخالدة الحكيمة الخاليه من الرغبة والتعلق والحزن
أنت الحب السرمدي الذي يشرق في الوجود
أنت المعرفة الأزلية التي لا ينقصها شئ
انت جوهر الحياة ووجودك هو قيمتها الحقيقية
* * * * * * * * * * * * * *
.
لماذا لا أحقق الشيء الذي أريده بسرعة ؟
الجواب :
ليس لأنك لا تملك الرغبه الكافيه
وليس لأنك لا تملك الذكاء الكافي
وليس لأنك لا تستحق ما تتمنى
وليس لأن القدر ضدك
الجواب والسبب هو !!
لأن ذبذباتك لا تتوافق مع ذبذبات الشيء الذي ترغب فيه
إجعل ذبذباتك متوافقة مع ما تريد
كيف ؟؟
اشعر أنك تملكه .. أنك هو ..
وليس شيء بعيد عنك .. هو موجود الآن في عالمك ..
اشعر بالراحة وأنت تفكر فيه ، إدخله كشيء عادي وحاضر في حياتك
وليس معجزة صعبة التحقق !
* * * * * * * * * * * * * *
.
في العلاقات تؤثر الذبذبات الأكثر كثافه .. كيف ؟
إذا كنت مثلآ تملك شعور الحب والتقدير للطرف الآخر وفي نفس الوقت تشعر بالخوف من أن تفقده
وكان شعور الفقدان أقوى من التقدير
فإن الذبذبات الثانية هي من ستؤثر على العلاقة
تذكر :
أنت الوعي
انت الطاقة
انت الذبذبات
انت مصدر الطاقة
انت من يصنع واقعك
* * * * * * * * * * * * * *
.
الأجوبة لأسئلتك غير موجودة في عقلك !
بل هي موجودة في الصمت .. في التأمل .. في المكان الذي يغيب فيه عقلك .. في الظلام و غياب الافكار .. في المكان الذي تتحدث فيه الروح بصمت .. في المكان الذي للصمت فيه صوت.
* * * * * * * * * * * * * *
.
أنت لا تحتاج إلى تغيير نفسك ، فهذا سيضيف قناعآ جديدآ لشخصيتك .. أنت فقط تحتاج لإكتشاف ” الكنز المخبأ ” داخلك .. أنت فعلاً تستحق الأفضل في كل شيء لأنك حقاً مخلوق رائع ومذهل وفريد من نوعه … فقط إسمح لنفسك أن تكون كذلك .
* * * * * * * * * * * * * *
.
انا كيان روحاني مشع
انا معجزة رائعة وُهِبَت للحياه
بينما أُقدر وأُحب ذاتي علاقاتي كلها ستزدهر
انا مخلوق كوني مثالي
انا أعتز بالجمال في ذاتي وفي الآخرين
انا الحب .. انا أبديه .. انا الروح
انا أحب وأحب بلا شروط
انا حاضرة هنا والآن
انا أرى بعيون روحي
انا أتحرر وقلبي في سلام
انا أتحدث بحقيقتي بلا خوف وبكل حب
كل ما أسعى اليه يوجد بداخلي
انا أُشع بالحب
التسامح مع الغير ” من أجلي”
التسامح مع الغير يحررني
* * * * * * * * * * * * * *
.
تحدث أقل .. أشعر أكثر
لا تدافع عن شيء أو قضيه أو تجادل
أو تدخل في صراعات أو إنتقادات .. و إمدح دائماً و فقط
إمدح دائماً .. إمدح دائماً
 
يوميآ إمدح كل شيء و كل شخص حولك
وأنظر بعد فترة كيف ستصبح حياتك !
* * * * * * * * * * * * * *
.
قانون كوني .. سواء عرفته أم لم تعرفه سيُخضعك له .. فهو سُنة كونية
كل شئ بحياتك يزداد ويقل بإختيارك
فكما ستعطيه سيعطيك
 
كل النعم والعطايا هي رهينة تقديرك وإهتمامك فإذا رغبت بإزديادها ” قدر وجودها ” إمتن لوجودها وأشكرها حتى لو كانت جمادآ كلمها وأشكرها ..حتماً ستزداد وتتألق وتزهوا وتزدهر ، وكل شيئ لا تلتفت له سيغادرك حتمآ .. فهذا قانون كوني بدءاً بأكبر الأشياء لأصغرها ..بدءآ من الأشخاص وصولآ للأشياء الصغيرة التي تملكها .
* * * * * * * * * * * * * *
.
بإستقبالك وإرسالك الطاقة السلبية فإنك تصنع لنفسك جحيمآ
و بإستقبالك و إرسالك للطاقة الإيجابية فإنك تصنع لنفسك جنة
⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊⚊
لا يكفي أنك لا تسمح للطاقة السلبية بإختراقك
عليك أنت أيضاً أن لا تبثها
كن مصفاة تتجاهل الأخبار السيئة و تجيز الإيجابية
عليك أن تفرح و تتغنى بأبسط الأمور :
بالنجاحات الصغيرة في حياتك
بإنفتاح وردة قرب بيتك
أو شروق و غروب الشمس
أو إبتسامة طفل
إنها خيوطك الموصلة لموجة النجاح
* * * * * * * * * * * * * *
.
اقرأ أيضاً: خواطر جميلة
اقرأ أيضاً: حكم وخواطر جميلة
اقرأ أيضاً: خواطر جميلة جدا
.
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here