الرئيسية الحب اقوال وحكم عن الحب خواطر واقوال وحكم رائعة عن الحب

خواطر واقوال وحكم رائعة عن الحب

0
105
اوشو والحب
عندما تكون مُحباً نقياً من الداخل ، تُمنح نوراً من حيث لا تعلم ، يحبك الناس من حيث لا تعلم ، وتأتيك مطالبك من حيث لا تعلم .
* * * * * * *
.
لن تصبح سعيداً لمجرد أنك خرجت في نزهة أو سافرت في سياحة أو أقمت حفلة أو حتى دخلت علاقة حب جديدة ، فالنزهة والحفلة يجب أن تكون داخلك .. وعلاقة الحب يجب أن تكون مع ذاتك أولاً .
* * * * * * *
.
‏إذا كنت تبحث عن الحب وتريد أن تجده .. 
يجب عليك أن تُحب نفسك أكثر ..
وهذا يعني لا نقد لنفسك أو شعور بالنقص ،
لا شكوى ، لا ملامة ، لا أنين ، ولا شعور بالوحدة!
* * * * * * *
.
علاقتك مع ذاتك من أهم العلاقات .. 
إذا وقعت في حب نفسك وقع الكون كله في حبك
أحب نفسك وسيحبونك البشر 
آمن بنفسك وسيؤمنون بك ..
إقسى عليها وأنبها وإجلدها بالندم ، وستظل تأتيك الدروس القاسيه
أنت من تختار
.
وعندما نقول أحِب نفسك .. نقصد ان تحب ذاتك الحقيقية وليس الإيجو
أحبها وإهتم بها ..كن طبيعيآ ..أحبها وأحب الآخر بلا شروط أو تعلق أو تملق ..
لا تتحكم بأحد .. ولا تتأثر برأي أحد .. أنت الآن متصلآ بذاتك الحقيقية وليس الإيجو
* * * * * * *
.
– ️انا لدي القدرة على حبك مهما كان الحال بيننا 
– ️أريد للآخرين ما أريده لنفسي
– ️أنا راضٍ وممتن لوجودي وحياتي وكل ما هو آتِ
.
هذا هو “الإيمان الحقيقي” الذي ينمي روحك ويوصلك بذاتك ويجذب لحياتك المعجزات
كل الحب والتنامي والإزدهار لكم أحبتي
كل عام وأنتم بكل خير
* * * * * * *
.
‏أنت رهن لما تعتقده وتحتفظ به فى عقلك 
‏التخلص من الماضي يعطي مساحة للحُب والوفرة كي يتواجدا في الحاضر ‏
تخلى عن الزمان فلا زمان .. تخلى عن المكان فلا مكان
جدد النية ، إغفر للجميع .. عِش بحُب
* * * * * * *
.
أن تحب .. هو أن ترى الناس بعين متجردة من الأحكام والتصنيفات 
أن ترتقي روحك .. أي أن لا ترى إلا القداسه في كل الأرواح
وأن ترى الجمال في كل شى
.
طاقة المحبة هي طاقة الخلق وذبذبتها هي أعلى ذبذبة في الوجود .. ما أن وصلت إليها فقد تواصلت مع روحانيتك ، تواصلت مع حقيقتك ، مع مصدرك .. فأنت وعي نقي بلا حدود ..حينها عندما تتكلم ستتكلم بجمل لا تنتهي ، لم يتم برمجتها من قبل الآخرين!
فأنت الآن ترى ما لا يرون .. وتشعر بما لا يشعرون! 
.
فقد لامست نورك .. لامست شعاعك الشافي فائض المد ومُغدق النور .. تحررت من القيد والزيف واللغو العقيم .. تحررت من ركام العقل ومحدودية النظرة والمفهوم .. فبراعم الحب النبيل تنموا وتتنامى بداخلك وترسخ جذورها لتحولك آيه من نور .. كائن طهر وملائكية وعطاء ، مخلوق كوني مبدأه الفعل النبيل ، قوته الحب وقدرته الشفاء .
* * * * * * *
.
أنت تلاحظ الأشياء التي في نطاق وعيك الحالي فقط .. إرتفع بوعيك لتنطلق 
عِش بسكينة (هنا والآن ) .. تأمل ، إبتهج ، إغفر ، أحب بلا شروط ، أعطِ بلا مقابل .. إجعل محرك أفعالك هو الحب والتسامح والعطاء .. إرفع ذبذبتك لتساعد نفسك على الإرتقاء .. كن نوراً لنفسك وللآخرين ورمزآ للنقاء .
.
– فبقدر ما توسع أفقك تستطيع أن ” تنموا “
– ️وبقدر ما ترتقي روحك يمكنك أن ” تصل “
-️ وبالعمق الذي تنظر من خلاله سوف ” ترى”
– وبقدر ما تنقي نفسك ثم تبتهج وتتفائل وتثق سوف “تنال”
* * * * * * *
.
شرط من شروط الصحة الجيدة هو بداية رؤية الكمال في الأشياء من حولك مع اليقين بأن كل الأمور تسير لصالحك وستؤدي بك إلى كل الخير حتى إذا كان ظاهرياً يبدوا عكس ذلك .. لا يمكن للمرض أن ينشأ من هذا السياق .
* * * * * * *
.
لوحظ عند إرتفاع مشاعر الحب إزدياد حالات الشفاء الفورية من الأمراض ، فذبذبة “طاقة المحبة” هي أقوى ذبذبة في الوجود ، وعندما تتصل بها ستتصل مع شفائك الذاتي وتحل جميع مشاكلك تلقائياً .
* * * * * * *
.
ما هي الكلمات الأكثر قوة في هذا الكون ؟!! 
هي تلك الكلمات التي تتحدث فيها مع نفسك
.
فهي ما تولد مزاجك
ومزاجك “مشاعرك” هي القوة الجاذبه للأحداث في حياتك وتأتِ لك على هيئة :
– مصادفات
– ظروف
– أشخاص
– مواقف
من نفس نوعية ذبذباتك الناتجة عن ( مزاجك) ..
فإذا كنت تريد تغيير حياتك إلى الأجمل غير أسلوب حديثك مع نفسك
تحدث مع نفسك بحب وتقدير .. تحدث معها بإيجابية وتفاؤل
.
حديثك مع نفسك بحب يعني أنك تقدرها وتثق بها ..
يعني أنك ترفع إستحقاقها لتبدأ بتلقي الخير من كل تجاه
.
أما حديثك بتفاؤل وإيجابية ..
يعني أنك تتوقع الخير ، تتوقع النصر ، تتوقع النجاح
فهي ليست مجرد كلمات! ، بل هي طاقة أنت تبثها .. هي ذبذبات أنت تُصدرها .. هي إتصال وتواصل وثقة مع ذاتك ومع الكون أنت تخلقه .. هي حياة أنت تصنعها.
* * * * * * * * * * * * * *
.
اقرأ أيضاً: خواطر عن الحب 
.
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here