رسائل رومانسية وحب وعشق




احبها لمن هي ليست لأجل ما تريدها أن تكون.
– – – – – – – – –
اشتكى ظلمتها بعد أن أطفأها، ولما حل عن سمائها اكتمل القمر.
– – – – – – – – –
“الحُب هو أن لا أعزلك عن العالم، الحُب أن أتركك بالزحام وأنا أثق أن قلبك لي”.
آمنة بن حسين
– – – – – – – – –
ولكِ مني صباحٌ فيروزي على معزوفة شعرية درويشية بيافا
ولكِ من فيروز ودرويش صباحُ طيب مطيب بحبي وأشواقي
– – – – – – – – –
أحب علمها ولكن حبي لثقافتها أكبر
أحب وقارها ولكن حبي لجنونها أكبر
أحب حيائها ولكن حبي لحضورها أكبر
أحب ابتسامتها ولكن حبي لضحكتها أكبر
أحب جمالها ولكن حبي لجمال عقلها أكبر
أحب ثقتها بي ولكن حبي لثقتها بنفسها أكبر
أحب أعتبارها لرأيي ولكن حبي لاستقلاليتها أكبر
أحب أهتمامها بي ولكن حبي لاهتمامها بنفسها أكبر
أحب تفانيها للبيت ولكن حبي لطموحها في عملها أكبر
والله إني أحب كل ما فيها٬ ولكن حبي لحبها لكل ما في أكبر



– – – – – – – – –
عندما أُخبركِ بأني “أحبكِ أكثر” لا أعني أني أحبك أكثر مما تحبينني٬ بل بأني أحبك أكثر من المسافات والحدود وفارق التوقيت بيننا٬ أحبك أكثر من لحظة غضب أو خطأ أو طيش٬ أحبك أكثر من خلافات قد تحدث أو اختلافات قد تظهر٬ أحبك أكثر من الأيام الصعبة والظروف الخارجة عن إرادتنا٬ أحبك أكثر من الأعراف والتقاليد والتكرار والتقليد٬ أحبك أكثر من أقدار أخرت٬ وألسن قللت٬ وأعين شككت٬ وقلوب أشتكت. عندما أخبركِ بأني “أحبكِ أكثر” فأنا أعني أني أحبك أكثر مما أحب نفسي.
– – – – – – – – –
فشلت أن تكون “الأنثى” التي يريدها الكثيرون لأنها مشغولة جدا في أن تصبح “المرأه” التي تريدها لنفسها.
– – – – – – – – –
في طريقك إليها لا تنسى أن تمر ببائع الورد٬ لتبتاع لها باقتها المفضلة
وإن لم تستطع -لأي ظرف٬ فوردة من أقرب بستان
وإن لم تجد٬ فحدثها حين تلقاها عن دَأَبك ومحاولاتك المضنية لتأتي لها بالورود
هادها بالورود٬ فالورود أجمل ما خلق الله على الأرض بعد حبيبتك
هادها بالورود٬ فما من ذكرى أبهج من صورة يجتمع فيها أجمل مخلوقات الله في إطار واحد. ~
– – – – – – – – –
أحبته لأنه يحب قوتها وإستقلاليتها. أحبته لأنه يحب حبها لنفسها روحا و جسدا. أحبته لأنه يحب لسانها الصارم و عقلها المتفتح. أحبته لأنه يحب طيشها و جنونها. أحبته لأنه أهداها كتابا في يوم ميلادها٬ فقد كان يحبها تقرأ وتسأل و تفكر و تعبر عن رأيها. أحبته لأنه طالما أحترم هذا الرأي٬ و ناقشها فيه٬ وإن إختلافا يوما كانت “أحبك” هي نهاية أي خلاف. أحبته لأنه يحبها مثقفة واعيه فهو لا يخاف ثقافة النساء. أحبته لأنه يحبها إنسانا لا مربية ولا قطعة من أثاث المنزل. أحبته لأنها تؤمن بأن الرجل القوي يحب المرأه القوية. أحبته لأنه “رجلا” ليس كباقي الذكور. ~
– – – – – – – – –
هناك من “يعجب” بالورود الجميلة٬ فيقطفها٬ و يضعها في مزهريته٬ حتى إن ذبلت إستبدلها بإخرى. و هناك من “يحبها” فيعتني بها و يرعاها٬ حتى تزداد جمالا فوق جمالها و أزهارا فوق أزهارها فيعيش في جنتها إلى الأبد. ~
– – – – – – – – –
إهتمامك سيلفت إنتباهها٬ وجرأتك ستقربها٬ وشخصيتك ستجذبها٬ وأخلاقك ستجعلها تقع في حبك٬ و لتُبقي على حبها للأبد؛ ما عليك إلا بنفس الإهتمام الذي لفت به إنتباهها في البداية٬ أو حتى نصفه أو ربعه.
– – – – – – – – –
تهادوا في الأعياد٬ فللغريب أبتسامة٬ و للقريب زيارة٬ وللحبيب إبتسامة و زيارة و باقة ورد. تهادوا بالورود فهي أكثر المخلوقات جمالا بعد المرأه.
– – – – – – – – –
أثمن الأشياء التي قد نحلم بامتلاكها ليست أشياء، فليس ثم أثمن من حب حقيقي٬ إيمان نقي٬ أمان بقي٬ سعادة قلب٬ عائلة حب٬ وأصدقاء عمر. وأجمل الأماكن التي نكدح أن نقيم فيها ليست أماكن، فهل ثم أجمل من أن تكون في دعوةٍ عن ظهر قلب ؟ أو في خاطرة قريب ؟ أو في قلب حبيب ؟ أثمن الأشياء وأجمل الأماكن لا ترى بالعين أو تلمس باليد، إنما هي تلك التي تلمس الروح ويشعر بها القلب.
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
اقرأ أيضاً: همسات حب وعشق
.
شريف عمار
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : رسالة حب لحبيبتي

كلمات دلائلية : ,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..