رسالة حب الى زوجتي المستقبلية




عندما يحرقني حبك يشع قلبي بالنور ! ، هل أنتي الشمس !؟
– – – – – – – – –
تحولينني لغبياً وأحمقاً ، وتجعليني أتحدث مع نفسي وأضحك وأغني وأرقص وكأنني في حالة حب .. حالة حب لا لمس فيها ! ، ولكن لا عليكِ أجعليني غبياً أكثر ، فأنا كما أصبح كتلة من الغباء المتحركة حينما يجتاحني حبك .. أيضاً أصبح كتلة من الحياة المتحركة .. أصبح كأجمل زهرة لوتس ..
أجعليني غبياً .. أحبيني أكثر .. لأحيا أكثر
– – – – – – – – –
أنا لا أسعى للنجاح في حد ذاته ..
أنا أسعى للحب الذي يولد أثناء عملي ، وبعد الانتهاء منه وإنجازه ..
أنا أسعى للحرية التي يمنحها لي النجاح ..
أنا أسعى للنجاح لأنني أعلم أنه أجمل وأسهل طريق لكِ ..
أسعى للنجاح لنعيش سعداء معاً وأحرار
– – – – – – – – –
لو كانت المسافة بيننا جبل لعبرته أو حطمته !
– – – – – – – – –
روحي ترتوي وتحترق – في الوقت ذاته – في حبك
– – – – – – – – –
يجب أن تحافظي علي إشراقك بعد كل غروب ، حتى أراكي !
– – – – – – – – –
أنظر إلي الأشياء الجميلة وأحاول رؤيتك ..
بل أراكِ هناك .. في أعماقها …
– – – – – – – – –
كأنني أعيش معك كل لحظاتي ..
في عقلي وفي قلبي ، وعندما يجتمع الاثنان معاً ..
انفصل عن هذا العالم وأدخل جنة الله على أرض الدنيا ..
– – – – – – – – –
معشوقتي حافظي علي حبي .. حافظي علي نفسك فهي ليست ملكك وحدك .. حافظي علي قلبك .. لا تجعلي شياطين الجن او أخوانهم من الأنس أن يبذروا فيكي بذورهم المسمومة .. حافظي علي برائتك .. شجاعتك .. حريتك .. سعادتك .. أحلامك .. حافظي علي نورك ، ولا تنطفأي واستمري في الإشراق كل يوم حتى أراكي .. حالما تشعرين بأن قلبك انطفئ تذكريني وتذكري حبي لكِ لتشرقي مرة آخر بعد كل غروب .. هكذا أنا أفعل ، وهكذا أعيش .. حينما أغرب أذهب للنوم في أحضان حبك لأجدني في اليوم التالي مشرق كالشمس والقمر
– – – – – – – – –
كل يوم .. لا بل كل اسبوع ! .. لالا الأوقات لا تصح مع المشاعر .. المشاعر لا وقت يحوطها … الوقت يتوقف .. الوقت وهم اخترعناه .. المشاعر هي الحقيقة الوحيدة .. المشاعر بيننا ستكون كالهواء وكأنفاسنا .. لا يمكن أن تعد ولا يمكن أن تقاس بل تعاش ويشعر بها وتحيي وتخلق الحياة ..
– – – – – – – – –
أعلم أنكِ تتجهزين الآن لتنزلي للشارع لتسير تحت السماء معي .. فمشاعر قلبي كمشاعر قلبك كلاهما يحترقان شوية وكلاهما يهدأن ويسكنان سوياً
– – – – – – – – –
إصطحبني بجولة داخل روحك …
– – – – – – – – –
سأصطحب قلبي في جولة بداخل قلبك
– – – – – – – – –
أملك معكِ الكثير من الذكريات ..
وأعيش معكِ الحاضر ..
وأبني معكِ المستقبل !
 
أحياناً تُصيبيني بالجنون كأحلامي ! ، ولكن أي جنون جميل هذا ..
الجنون الذي يصنع الحياة ويخلق الأحلام ويصنعها فيخلق ويرسم الواقع ..
– – – – – – – – –
لازلت لا أستطيع تفسيرك ، فالحنين والشوق والألم والسعادة والفشل والنجاح والإيمان والكفر.. كل شيء ينتمي إليكِ بطريقة أو بأخرى .. في كل شيء لكِ بصمة مميزة للغاية ..
– – – – – – – – –
إذا توقفت عن إحتضان جسدك وقلبك وروحك ..
إذا توقفت عن تقبيل شفاهك وجبينك ..
إذا توقفت عن حبك كما يدعو الحمقى الذي لا يعرفون الفرق بين الطعام وفضلات الطعام الذي يخرجها الإنسان ، فصفعيني صفعة قوية … إذا توقفت ، ولن اتوقف وهذا عهدي لكي .. دعكِ من الورقة التي سأمضيها فهي لا تمثل عندي قيمة أعلي من قلبك .. هذا العهد وغيرها من العهود التي سأقولها لكِ لاحقاً هي من قلبي لقلبك .. احفظيها جيداً ، ولا داعي لأن تحفظيها فأنا لن أسمح لكٍ بأن تنسينها .. لأنني سأجعلك ترينها كل يوم
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
.
.
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : رسالة حب لحبيبتي

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..