صفات توأم الروح – ديباك شوبرا




– حوار مع ديباك شوبرا حول جذب توأم الروح :
 
* في رأيك ، ما هي صفات توأم الروح ؟
– توأم الروح ، هو روح يتردد صداها على نفس ترددك ..
أذن ، هذا عبر الوقت يكون نتيجة للكارما والذاكرة والرغبة ، وتوأم الروح هو شخص ما يتشارك الكارما معك ولقد تشارك الكارما معك في الماضي ، ويتشاركها الآن ، وسوف يتشاركها مرة آخرى في المستقبل .. كي ينتقل كلاكما إلي مستوى جديد من الوعي ..
 
إذا كنتما توأمين روحيين ، سوف تتطورا في نفس الوقت ..
إذا لم تكونا توأمين روحيين ، في نقطة ما سوف تتجها في اتجاهين مختلفين ..
 
* ما هي العقلية الصحيحة لجذب توأم الروح إلي حياتك ؟
– العقلية الصحيحة لجذب توأم الروح ليست أن تبحث عن الشخص المناسب ! ، بل أن تكون أنت الشخص المناسب ، ولا تسأل أبداً ” ما هو نوع الأشخاص الذين أود جذبهم إلي حياتي ؟ ” ، اسأل نفسك ” ما نوع الأشخاص الذي أود أن أكونه ؟ ” ، وبعد أن تصبح أنت هذه الصفات سوف يظهر توأم روحك ليعكس هذه الصفات ؛ لأن كل علاقة هي عبارة عن مرآة ، وإذا لم تكن تحب ما تراه في المرآة .. أنت لا تقاتل المرآة أو تكسرها لكنك تغير الإنعكاس بتغيير ذاتك ..
 
* أنت تقول أن الناس يجدون أنفسهم في سعى قلق عن الحب ، لأنهم لا يشعرون بأنهم محبوبين .. كيف يدرك الشخص أنه محبوب ؟
– الكثير من الناس لا يشعرون بأنهم محبوبين لأنهم مخدوعين بواسطة حالة التكيف الاجتماعى والذى يعنى أنهم يحددون هويتهم بواسطة كل الأشياء التى قيلت عنهم أو ما سمعوه من آبائهم أو من أصدقائهم والكثير من هذا يعود إلي فترة الطفولة .. لذا هم قد جمعوا الكثير من العناوين وبهذا صنعوا قصة والتى تجعلهم يشعرون بانهم غير محبوبين ..
 
المفتاح هو أن تتجاوز القصة ؛ لأن ذاتك الحقيقية كانت قبل أن تبدأ القصة ، وذاتك الحقيقية بالفعل محبوبة ومليئة بالسعادة والشفقة والتعاطف والاتزان ، وهذا ما يجعل روحك محبوبة بشكل لا يقاوم ..
 
* لماذا الشخص الاعزب لدية مشكلة فى جذب الحب ؟
– الكثير من الأشخاص العُزب لا يمكنهم جذب الحب ؛ لأنه لديهم حديث ذاتى والذى يؤكد على فكرة أنهم غير محبوبين .. مرة آخرى ، هذه العناوين والتقيييمات والكثير من التحليلات والأحكام ، وهذه هى القصة التى تخبر بها ذاتك .. يجب أن تدرك أنك أنت لست قصتك !
 



أنت مؤلف القصة .. أنت مدير المسرح .. المنتج .. المخرج وبطل الرواية ، لكنك أنت أيضاً الساذج .. ما أدعو الناس له هو أن تتجاوز القصة بالكامل ، هل يمكنك أن تتخلص من تاريخك الشخصى ؟ .. لأنك لست هذا .. إذا واصلت العودة إلى الماضى ، فإنك فقط سوف تعززه فى المستقبل ، ثم بعد ذلك عليك أن تبدأ بكتابة قصة جديدة
 
* في كتابك ” الطريق إلي الحب ” تقول أن كل الحب مبنى على البحث عن الروح ، هل يمكن أن تشرح ذلك ؟
– حسناً ، في التقاليد الشرقية الحكيمة يُعتقد أن كل حب في النهاية يأخذك في اتجاه الروح أو ما نطلق عليه ” الوعي الكوني ” .. ” الوعى الإلهى ” .. ” وعي الرب ” .. ” وعي الوحدة ” .. الحب يتفتح عبر هذه المراحل .. فى الحب الرومانسى يكون لديك فى البداية انجذاب ، ثم يكون لديك وله ، ثم يكون لديك تبادل الأفكار والمشاعر ، ثم يكون لديك الحميمية والتى غالباً ما تتضمن التجارب الجنسية ، و وراء هذا هناك الإستسلام والشغف والنشوة .. هذه هى المراحل التى يتفتح فها الحب ، والنشوة هى إيجاد الروح ؛ لأن النشوة جسدية خيالية أو جوهرية وهى أيضاً كونية .. النشوه هى نتيجة مباشرة للحميمية مع الإله بداخلك والإله بداخل الآخر ..
 
* كيف يمكن للتأمل أن يساعد فى تجلي توأم الروح ؟
– التأمل بالطبع يمكن أن يُجلى توأم الروح من أجلك .. يوجد أنواع كثيرة من التامل: هناك التأملات الفكرية ، التاملات الروحية ، وهناك التاملات للوعى الذاتى ، وهناك تأملات تسمع لك بالسمو
* ما هو الشئ الواحد الذى يمكننا فعله اليوم لجذب توأم الروح ؟
– كن أنت التغيير الذى تود أن تر اه فى الآخرين .. الأمر دوماً هكذا
أنت لا تبحث عن الشخص المناسب بل أنت تصبح الشخص المناسب
لأن كل شئ يحدث لك كل موقف أو ظرف أو حدث أو شخص فى حياتك
يعكس شيئ ما بك ، أذن فكر فى كل الصفات التى تريدها فى الشخص المحبوب أو توأم روحك ، وكن أنت هذه الصفات .. وسوف تجلى توأم روحك .
.

.
اقرأ أيضاً: توأم الروح
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اختيار شريك الحياة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..