عبارات حلوه عن الحب




لا تنتظر حب جميع من حولك٬ فأغلب الناس لا يحبون حتى أنفسهم.
– – – – – – – – – – – –
أعظم حب٬ هو الذي يأتي بعد انتظار٬ بعد صبر٬ بعد معاناه٬ بعد “أخيرا وجدتك”.
– – – – – – – – – – – –
إن كان الشعور بالوحدة لغياب الحب نار٬ فندم العيش مع من لا يستحقه جهنم خالدين فيها أبدا.
– – – – – – – – – – – –
المرأة التي تحاول إسعاد نفسها مع رجل تستجدي حبه تخسر كل شيء٬ حتى نفسها.
– – – – – – – – – – – –
مهما كانت درجة ذكائك٬ أو جمالك٬ أو نضجك٬ أو نجاحك٬ ومهما كان مدى عطائك وتضحياتك٬ فلن تكوني “كفاية” أبدا لحبيب تائه الخطى٬ حائر الأفكار٬ لا يعلم ماذا يريد من الحياة.~
– – – – – – – – – – – –
خير رزق الحياة هو الحب. حب شريك للحياة٬ أو حب أب و أم٬ أو حب بنت أو إبن٬ أو حب أخ أو أخت٬ أو حب صديق٬ أو حب الناس٬ أو حب الحياة نفسها. أما من رُزق بكل ذاك الحب فإنه لم يرزق بخير رزق الحياة٬ إنما رُزق برزق الحياة كله.
– – – – – – – – – – – –
جمال الحب و عبقريته تكمن في جنون المحبين و عدم إعترافهم بعقل أو إيمانهم بمنطق. أما تلك العلاقات المنطقية المحسوبة فهي الأكثر مللاً و الأقصر عمرا. ~
– – – – – – – – – – – –
من يدّعي أن الحب غير موجود٬ إما محروم لم يتذوق حلاوته أبدا أو مجروح يجاهد لنسيان آثار حلاوته التى لاتزال عالقة في فمه. الأول كالأعمى الذي لم يرى النور قط و الثانى كالذي فقد بصره من كثرة البكاء. ~
– – – – – – – – – – – –
أغلب أولئك السعداء في حياتهم الزوجية هم من كانت عندهم الشجاعة الكافية في الماضي لرفض كثير من العلاقات الغير مناسبه في نظرهم٬ في الوقت الذي كانت في نظر جميع من حولهم “أملة” و “ماتتعوضش”. إياكم أن تتنازلوا عن حقكم في الحياه التي طالما حلمتم بها.
– – – – – – – – – – – –
“الرجل القوي” يحب المرأة القوية ويتزوجها٬ يقدر وجودها في حياته٬ دائما يفتخر بنجاحها وطموحها وجمالها٬ يعلم أن الناجحة لن تقبل إلا بناجح٬ والمثقفة لن تقبل إلا بمثقف٬ والقوية لن تقبل إلا بقوي٬ يعلم أن تفوقها ما هو إلا انعكاس لحسن اختياره لها كحبيبة٬ وزوجة٬ وأم.
 



أما “الضعيف” فيعجب بالمرأة القوية ولكنه يتزوج الضعيفة٬ مبدأه “رحم الله امرئ عرف قدر نفسه”٬ هو يخاف المقارنة٬ ويعلم أن قدراته محدودة لا تؤهله لحب أمرأة قوية.
 
أما “الشواذ” فـ “يدعون” حبهم للمرأة القوية تحت أقنعة زائفة٬ وبعد الزواج وسقوط الأقنعة٬ يبدأون بممارساتهم الشاذة محاولين تغييرها حين يصطدمون بطموحها الذي يفضح فشلهم٬ وثقافتها التي تفضح ضحالة فكرهم٬ وثقتها التي تفضح نقصهم٬ وجمالها الذي يفضح قبحهم.
 
في جميع الأحوال٬ الجميع يُعجب بالقوية٬ ولكن القوية لا يعجبها الجميع٬ فقط الرجال منهم.
– – – – – – – – – – – –
الغيرة “الغير مبررة” لدى بعض الرجال سببها في نظري إما ضعف في شخصية الرجل مقارنة بقرينته ظناً منه أن غيرته ستحسن من صورته المهزوزه و شخصيته التابعة. و إما لماضٍ لقرينته لا يفارقه٬ أو ظانا به أن جميع نساء الأرض مثل كثير من خليلاته من ماضيه المشبوه.
 
الحب المبني على الغيره الغير مبرره هو حب مصطنع يتظاهر فيه الطرفان بسعادة زائفة. أما الحب الصادق فجماله و رونقه يتمثل في تللك الثقة التي تجعل المحبين يؤمنوا أنهم سيكبرون معا٬ و سيحلمون معا٬ و سيفرحون معا٬ و سيحزنون معا٬ و سيظلون معا أوفياء في الضراء قبل السراء حتى أخر نفس. الثقة من الحب و الحب كله ثقة. ~
– – – – – – – – – – – –
فقط الحمقى ممن حولكم سيدهشهم أن تبلغوا سن معينة دون زواج٬ وفقط من يعانون الملل من زيجاتهم التقليدية سيقدرون ذلك٬ ربما في السر.
– – – – – – – – – – – –
بعد ما تضرب بنتك وتهينها قولها إنك بتعمل كدا علشان بتحبها وخايف عليها٬ اربط حبك ليها بالعنف٬ علشان لما تكبر وترتبط بواحد يهينها ويضربها تقول لنفسها “أصله بيحبني زي بابا”.
– – – – – – – – – – – –
شتان بين التضحية والتنازل٬ فالأول من قوة والثاني من ضعف. الحب كله تضحيات ولا يوجد فيه تنازلات أبدا.
– – – – – – – – – – – –
الله محبة يحب المحبين٬ رحيم يحب الرحماء٬ عفو يحب العفو٬ يحب ويرحم ويعفو بركعة٬ أو بدعاء٬ أو بصلاة من أي مخلوق٬ في أي وقت٬ وفي أي مكان. أبدا لم تكن مشكلتنا مع الله٬ مشكلتنا مع سماسرة يظنون أنفسهم خلفاء الله في الأرض طولوا الطريق إليه.
– – – – – – – – – – – –
تحكي صديقتي الأمريكية بأنها أحبت شابا مصريا، والذي فيما بعد استضافها لثلاثة أيام في بيت أسرته الذي يقيم فيه مع أبوه وأمه وأخته التي تصغره، وذلك حتى تتعرف عليهم ويتعرفوا عليها تمهيدا لخطبتهما. ولكن بعدها تراجعت الفتاة عن قرار الارتباط به، ولما سألتها عن السبب قالت: “كيف أرتبط بشخص ضرب أخته وشجعه أبوه لأنه سمعها تتحدث في الهاتف مع شاب تربطه بها علاقة عاطفية، في حين أنهم سمحوا لي بالمكوث في بيتهم لأيام بعد علاقة مع ابنهم دامت لأكثر من ٣ سنوات على سكايب !! أنا أكره الازدواجيين”.
– – – – – – – – – – – –
اهتمام البعض سيجعلك تحبهم رغمًا عنك وإهمال البعض الأخر سيجعلك تبتعد رغمًا عن حبك لهم٬ فلا يبوح الورد باحتياجه للماء٬ إما يُسقى فيزدهر أو يُنسى فيذبل بهدوء.
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
شريف عمار
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اقوال وحكم عن الحب

كلمات دلائلية : ,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..