فلسفة الحج في الاسلام




الحج
الحج طقس قديم جدا ،تكرر في كل دين تقريباً .
 
ما هي الفكرة ؟
في الحج الاسلامي الذي سيكون مثالنا ، يقوم الحاج بتمثيل رحلة العرفان القصوي ، جسدياً .
يبدأ أولاً بالطواف حول المكعب ، والمكعب يرمز في حقيقة الأمر للكون ثلاثي الأبعاد ، في تجربة العرفان ، المكعب بيت النفس الأولى ،حيث بدأ الناس بالوجود كأنفس ثانوية متولدة عن الأولى .
 
ببساطة، أهم رحلة عرفانية ،هي ملاقاة النفس . و هي موجودة في البيت المعمور . الذي يشبه كعبتنا تماماً ، حركة الطواف عكس عقارب الساعة هي حركة دوران النجوم حول بيتها المعمور في السماء (مركز المجرة) .
 
في الحج هناك سعي بين ثلاثة قمم جبلية ، رحلة شاقة للإتصال بالقمم الثلاثة ،تبلغ ذروتها بالوقوف في عرفة ، القمم الثلاثة تمثيل لنجوم أوريون ، في مذهب العرفان ،هذة النجوم ،تمثل الرب الأدني . متصرف الكون المحدود .
 
و بعد العودة من لقاء الرب يرجم الشيطان ، بحصيات سبع ، هذة نجوم الثريا ، الأخوات السبع ، بنات طارق ،مجموعة الميزان . و ترمز هذة النجوم لحماية الرب للانسان . يتكرر الرجم ثلاث مرات في فعل تطهري يفقد خلاله الانسان نفسه السابقة ، و يعود للطواف بعده ليكتسب نفساً مولودة من جديد ، من رحم الكون ، مريم ، الفرج المقدس ، أو ما نسميه الحجر الاسود . و هو تمثيل لنجمة الشعري اليمانية . ايزيس او مريم العذراء.
 
هذة الولادة عيد ، هذا سبب الهدي ، طقس فداء المولود الجديد ، الأضحية التي يقدمها الحاج عن نفسه المولودة من جديد .
 
مؤلف طقس الحج ، إبراهيم النبي ، كان عرفانيا ، مارس العرفان و ولد مجدداً ، هذة الولادة ، ال كريس ماس ، مذكورة بالتمثيل ، في زمن كانت الكتابة به نادرة ، في حركات و تنقلات الحجيج.
 
فرق الولادة الجديدة من الطبيعية ،هو في الرحم ، حيث نولد جميعا من أرحام جسدية ،لكن في الحج تكون الولادة من رحم السماء . لو كنت مطلعاً علي المسيحية الغنوصية لعرفت أن هذا هو معني الكريسماس ، ملوك ثلاثة من الشرق ،هم نجوم أوريون و مريم (ايزيس) رحم السماء و مولود بدون أب ، لأنه لم يولد من جسد .
 
هل هذة وثنية ؟



لا ، هذة رحلة للولادة الروحية ،حيث نتخلى عن النفس و نعود بدونها .
هل يرى العرفاني هذة الأشياء في رحلته العرفانية ؟
نعم ، لكن طقس الحج هو تمثيل لرحلة من الصعب علي الكل القيام بها ،لذلك من يقوم بالحج جسداً ، كأنه قام به عرفانا .
 
هل يتشابه الحج في أديان آخري مع حج مكة ؟
بل يتطابق ، إذا رأيت الرمز ،ستجده متكرراً و واضحاً في أي حج آخر .
 
كل عام و أنتم بخير
حج مبرور و سعي مشكور
.
طارق هاشم
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : قوانين حياة من القرآن

كلمات دلائلية :

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..