قانون الجذب في الحب

0
566
رساله الى حبيبتي احبك

1- جذب الحبيب بقانون الجذب

 
للإلتقاء بشريك الحياة المناسب ، وتفعيل جذب الحب ، وتحسين جودة علاقاتك الحالية وإنشاء علاقات شخصية متناغمة :
—————————————-
أولاً .. ما المعوقات التي تؤجل لقائك بشريك حياتك المنتظر :
———————————————————
– إذا كنت تشعر بالوحدة وأنك غير مكتمل وغير سعيد بسبب عدم إلتقائك بشريك الحياة المناسب ؛ فأعلم أن ذبذباتك وإهتزاز كيانك غير متوافق مع ما تريد وبالتالي يتم تأجيل لقائكما !
 
– إذا كنت تتذكر الخذلان في علاقاتك السابقة وتشعر بالحزن والظلم وأنك ضحية ؛ فأنت غير متوافق مع ترددات الحب وسيتم تأجيل لقائكما !
 
– إذا كنت تحسد هؤلاء الذين يحظون بعلاقات رائعة وناجحة فذبذباتك غير متوافقة مع هدفك وسيتم تأجيل لقائك بشريك حياتك المناسب !
 
– إذا كنت تشعر بعدم الرضا على واقعك وتبث طاقة سلبية في كلماتك وتعبيراتك ونظرتك للحياة والناس أو أنك لا تثق في الجنس الآخر فسيتم تأجيل لقائكما !
 
– إذا كنت تشعر أنك لا تستحق شريكاً مثالياً مُحباً وأنك أقل من البقية .. فإستحقاقك لنفسك منخفض جداً ، وبالتالي لن تلتقي بشريك حياتك أو أنك ستلتقي بالشريك الغير مناسب !
 
– إذا كنت لا تشعر بالمحبة في قلبك ناحية الناس وجميع المخلوقات إذن ذبذباتك ليست متوافقة مع ذبذبات الحب وسيتم تأجيل لقائك بتوأم روحك !
 
– أما إذا كنت عكس كل ما سبق فإن لقائك بتوأم روحك أو شريك حياتك المناسب مؤكد وحتمي وفي أقرب وقت ..
 
ثانياً :
———
يجب أن تسأل نفسك هذا السؤال :
هل تبحث عن شريك حياة للزواج من أجل الزواج .. أم أنك تريد أن تلتقي بتوأم روحك أو على الأقل رفيق أو حبيب الروح الذي ستتوافق أرواحكما وتنسجم مع بعضهما وتعيشان في سعادة أبدية ؟؟
 
بداية .. مجرد البحث عن الزواج وإنتظاره وكأنه هو المغزى من الحياة خطأ على جميع الأصعدة! .. يجب أن ترفع إستحقاقك أولاً وتعلم أنك كامل مُكمل بدون زواج وأن سعادتك بداخلك وأنك لن تأخذها أبداً من شخص آخر أو ستأتيك بمجرد عيشك في مكان واحد مع إنسان آخر .. وأنك ستصدم بالنتائج إذا فعلت ذلك !
 
وإعلم وتأكد أن الغالبية العظمى من الزواجات القائمة غير ناجحة وأصحابها غير سعداء ، حتى إذا وجدت منهم من يتظاهر بعكس هذا .. وذلك لأنهم يفكرون بهذه الطريقه وعلى هذا الأساس تم اختيارهم لأزواجهم .. وأنهم اتبعوا مسلمات مجتمعهم بأن وجب عليهم الزواج في سن معين لأن هذه سنة الحياة ، وليس لأنهم وجدوا الأرواح المتوافقة معهم والتي يمكنهم بالفعل إكمال الحياة مع هذه الأرواح بسعادة ورضا وإنسجام !
 
– لا تفكر أنه ينقصك شئ بهذه الحياة وتنتظر إكمالها بالزواج .. لا تستمع لكلمات الناس من حولك (ذو الوعي المنخفض) حينما يسألونك عن الزواج ..لا تحسبها هكذا .. ولا تحسب عمرك وتقول قد تأخرت على هذا المشروع الناجح جداً في مجتمعنا !
 
– إنسى عمرك فلا قيمة له .. إنسى الفرضيات .. إنسى المسلمات المجتمعية ..عش هنا والآن ، عش باليقين أنه لا ينقصك شئ ..عش بالحب والعطاء لكل البشر وحينها سيأتيك توأم روحك من حيث لا تحتسب وفي أي عمر كان
 
فإذا أردت حب أعطِ حب لكل من هم حولك للإنسان والحيوان والنبات ، عليك بالإمتلاء بالحب وبعدها ستحدث المفاجآت التي لا ولن تتوقعها وهي أنه كما تعطي حباً تبدأ بتلقي الحب .. من مصادر غير معروفة ، من زوايا غير معروفة ، من أشخاص غير معروفين ..من كل ركن وزاوية في الوجود وتبدأ حياتك بالتغيير للأجمل في كل شئ
 
ثالثاً :
———
يجب أن تعلم أن رفع الإستحقاق لا يأتِ بتفكيرك أنك تستحق الزواج وعيش قصة حب مع شريك حياة رائع .. بل يجب عليك أن تشعر أنه لابد أن يكون شريك حياتك يستحقك فعلاً ، وأن أرواحكما بالفعل متوافقة وأنه يستحق مرافقتك ومرافقة روحك المُحبة النقية .. لاحظ .. فهناك فرقاً كبيراً جداً بين التفكيرين وبين طريقة رفع الإستحقاق فيهما !
 
رابعاً :
——–
مارس التأمل بإنتظام فهو كفيل بتبديلك وتبديل كيميائية الضوء في جسدك وتبديل حياتك كلها والوافدين إليها إلى كل جميل ورائع ومبهر .. حتى أنك ستدهش من النتائج
 
وأخيراً :
———–
تأكد أنه عندما ترتقي روحك ستجد توأمها .. فليكن هدفنا هو إرتقاء أرواحنا وكل شيء سيأتي تباعاً .. ليكن هدفنا هو الإنسجام والإتصال مع أرواحنا وذواتنا الحقيقية ، ومن ثم كل أمورنا ستسير في مسارها الطبيعي وسنحظى بكل ما نستحق من السعادة والحب والإنسجام سواء مع أنفسنا أو مع الآخرين
——————————————-
 

2- ترددات جذب الحبيب

 
– الفيديو المرفق .. هو موسيقى مصحوبة بتردد ٦٣٩ هيرتز وهو تردد الحب .. يعمل هذا التردد أيضاً تنشيط شاكرا القلب وخلق علاقات متجانسة بينك وبين ذاتك ، وبينك وبين الأشخاص ..
 
– يمكن إستخدام هذا التردد في تعزيز التواصل والتفاهم ورفع الطاقة الإيجابية الخاصة بك ، وأيضاً في الوصول إلى الإهتزاز المناسب للحب ومن ثم ستبدأ في إصدار طاقة قوية يرغب الأشخاص في الإتصال بها ..
 
مما سيترتب عليه :
————————–
✓ تمكينك من إنشاء علاقات شخصية متناغمة
 
✓ حل مشاكل العلاقات القائمة بالفعل .. الموجودة في الأسرة أو في العمل ، بين الشركاء أو بين الأصدقاء.
 
✓ يستخدم هذا التردد أيضاً في دعم جسدك و خلاياك في التواصل مع بيئتها المحيطة والتناغم مع الأرض الأم
 
✓ يعمل على تعزيز التواصل والتفاهم والتسامح والحب بينك وبين الناس
 
✓ خلق علاقات مُحبة بينك وبين شريك حياتك أو جذب شريك الحياة المناسب
———————————-

.

3- توكيدات جذب الحبيب

 
أما من يرغب في إستخدام الترددات بتقنية التوكيدات للتسريع من ظهور رفيق الروح أو تحسين جودة علاقته الحالية أو خلق إنسجام بين رفيقه أو زوجه الحالي .. فليفعل الآتِ :
————————————————————–
سنستخدم القوة الثلاثية كما قمنا بإستخدامها في مقالات سابقة وهي ( التخيل – سماع الترددات – و ترديد التوكيدات الحب ورفع الإستحقاق ) ودمجهم سوياً فينتج قوة جذب كبيرة ..
 
الخطوة الأولى :
———————-
✓ كل يوم وقبل خلودك إلى النوم مباشرة .. قم بالآتِ :
 
إسترخِ بوضع مريح لبدنك أو إستلقِ .. المهم أن تسترخِ تماماً وأفرغ ذهنك من الأفكار
 
✓ تأكد من إعطاء نفسك ما يكفي من وقت لهذه الجلسة يتطلب الدماغ حوالي 7 دقائق للإلتزام الصاف المتتالِ .. إمنح نفسك ما لا يقل عن 15-30 دقيقة على الأقل لهذه الجلسة
 
✓ يجب عليك إستخدام سماعات الأذن .. شرط أن تكون هذه السماعات تعمل بكلتا الأذنين .. فهذا هام جداً ؛ لأن “الترددات” نفسها تنشأ في دماغك بكلتا الأذنين ” فكل أذن تتلقى تردداً مختلفاً عن الأخرى في نفس الوقت !
 
الخطوة الثانية :
——————–
✓ خذ نفسا عميقاً
إستنشق الهواء ببطء بينما تعد واحد .. إثنان .. ثلاثة
ومثله الزفير وتخيل أن متاعب اليوم تتركك مع خروج الزفير
✓ كرر هذا التنفس البطيء ثلاث مرات .. ثم أدر موسيقى الترددات
 
الخطوة الثالثة :
————————
بينما تستمع للموسيقى وأنت في حالة إسترخاء .. ردد التوكيدات التالية بصوت منخفض وإستشعر معانيها :
 
– أنا أعتز بالجمال والنقاء في ذاتي وفي الآخرين
 
– أنا أحب وأحب بلا شروط
 
– حقيقتي المُحبه تشرق ليراها الجميع
 
– أنا حاضر هنا والآن
 
– العالم هو مرآتي
 
– أنا أتحرر من الماضي وقلبي في سلام
 
– أنا أتحدث بحقيقتي بلا خوف وبكل حب
 
– كل ما أسعى إليه بداخلي
 
– أنا منفتح نحو الحياة بحب وسعادة وإنسجام
 
– أعيش دائماً حياة المحبة والسعادة
 
– أنا كيان روحاني مشع
 
– أشعر بالحب الآن
 
– بينما أُقدر وأُحب ذاتي علاقاتي كلها تزدهر
 
– أنا مستعد دائماً وقادر على تلقي وإعطاء الحب
 
– أنا أبارك كل الأحبة وأشبك مع طاقتهم الإيجابية
 
– أنا ممتن لحياتي بكل ما فيها وأنعم بالسكينة والمحبة والسعادة
 
– بداخلي كل ما أحتاج لأكون بكل سعادة ومحبة وإنسجام
 
– الحب يتدفق إلى حياتي من كل جانب وأنا ممتن
 
– المحبة اللامشروطة تتنامى في قلبي يوماً بعد يوم
 
– لدي قدرة كبيرة على جذب كل أشكال الحب إلى حياتي
 
– أتلقى الحب من المحيطين بسعادة وإمتنان
 
– أسمح للحب بالتواجد في حياتي وفي محيطي بإستمرار وأعيش دائماً في محبة وسعادة وبهجة
 
– أعتقد بعمق أني أجذب حبيب ورفيق روحي الآن
 
– يركز عقلي تماماً على جذبه الآن
 
– أنا متصل بالفعل وبعمق مع حبيب روحي
 
– أنا دائماً أشع طاقة محبة وجذب
 
– طاقة المحبة تتفعل بداخلي وتصبح أكثر قوة وجذب الآن
 
– هناك رابط قوي جداً غير قابل للكسر بيني وبين رفيق روحي
 
الخطوة الرابعة :
———————-
مازالت الموسيقى في أذنيك
تخيل حياتك وقد تحقق ما ترغب به تماماً
 
أدر عملية التخيل في ذهنك كما لو أنك في قلب الأحداث وقد حققت رغباتك بالفعل
 
أشعر بكل شيء
 
كيف تبدوا حياتك التي تحلم مع رفيق حياتك وروحك ؟
 
الخطوة الخامسة :
————————-
إنغمس في النوم مع وضوح نيتك وتأكد أن عقلك الباطن سيكون مشغولاً بخلق وتجسيد الحب وجذب الشريك المناسب وخلق الحياة التي تستحقها ..
————————————–
بوركت أرواحكم أحبتي بكل الحب والسعادة والنور
.
.
 
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here