كرهت نفسي وحياتي – كرهت الحياة ماذا افعل




– الحفرة

أجد كثيراً من الناس في حفرة ، لا شيء يعمل جيداً ، وكان الوضع أكبر جداً من قدرتهم علي المقاومة ، ديون ، فقدان للعمل ، خيانة من أقرب الناس ، والبعض منهم يبحث عن مجرد فرصة ، يوم واحد خارج الحفرة ، لكن بلا فائدة.

لمن يريد مغادرة الحفرة ، نصيحة من شخص وقع كثيراً ، إستسلم ..
لا تحاول أن تقاوم ، أنت فقط تُزيد الوضع سوءاً ..

هناك سبب لوجودك في الحفرة ، اكتشفه …
لا ليس زوجك الخائن الحقير أو مديرك الذي يكره نجاحك هو السبب ..
السبب هو في داخلك ، كل ما هو في الخارج مجرد إنعكاس لما هو في داخلك ..

حتي لا تتحول هذه الكلمات إلي حمل ثقيل عليك ، سأكون عملياً ..

* توقف عن محاولة السيطرة علي الأمور ، أنا أعرف أن هناك إيجار يجب أن يُدفع ، أطفال يحتاجون للطعام ، لكن حباً في الله توقف عن إدارة سقوطك ، الأشياء ستكون أسوأ جداً وأنت تحاول الترقيع.

* الحفرة هي نهاية لمرحلة وبداية جديدة ، يعني لا تحاول الحصول على وظيفتك التي فقدتها ، أو إستعادة منزلك. أنظر إلي الأمام فقط. هناك وظائف أخري ، منازل أخري ، علاقات إنسانية جديدة ، والمميز أنها كلها بدون التعقيدات القديمة.

* لا تحاول أبداً إستعادة ما فقدته ، هذا ضياع للوقت و المجهود.

* لا تتخيل أنك ستخرج بسبب قدراتك ، أنت ستخرج بسبب رحمة الخالق ، دع الأمور له ، أوكله ، أعتقد به ، تكلم معه ، أطلب منه أن يحل مشاكلك واحدة تلو الآخري ، سيفعل لو إستسلمت .

* الحفرة هي منبه ثقيل الدم ، هذا لا يعني أنها بدون فائدة ، حاول أن تتعرف علي سبب وقوعك ، هل وثقت في الشريك الخطأ ؟ هل أستجبت للغضب ؟ ، ايا يكن ، يجب أن تعرف السبب وإلا ستظل مكانك وحتي إن خرجت ، ستعود بسرعة. يمكنك أن تفهم الأمور بالعودة إلي أحداث سابقة في الطفولة ، أو حتي قبل عام أو اثنين ، يمكنك متابعة حسابك في الفيس بوك ، تويتر لتتعرف علي وضعك السابق ومتابعة العلامات التي سببت السقوط.

* الخروج ليس عملاً معقداً ، لكنه يتطلب تخطيطاً لفترة أطول من الأسبوع القادم ، تجاهل المشاكل الانيه (ما أمكنك) وحاول التخطيط لفترة شهرين أو أكثر. أنظرإلي أبواب الخير ولا تركز علي المنغصات ، ستأتي وتذهب. لكنك تحتاج إلي خطة واضحة بعيداً عن التعقيدات الحالية.

* مجدداً ثق بالله ، كون علاقه حميمية معه ، ولا تقلق ، فالأمور قد تسوء جداً ، لكن هذا الوقت سيمضي ….

س: طب الواحد يمشى مع التيار والاحداث الى بتحصلو ولا زى مابيقولو عافر ومتستسلمش والجو ده
ج: عافر في سكة مختلفه او بطريقه مختلفه
متكونش زي اللي بيسقط ،و بيذاكر مع نفس الشله الساقطه السنه اللي بعدها

س: توقف عن ادارة سقوطك.
رائع
دي من بيت الكلاوي دي.
ج: شكرا يا عاطف ،استغرقت زمن طويل لافهمها

س: السنة الماضية وقعت في حفرة في العمل
تضايقة فترة لكن تقبلت الامر و استسلمت
و مع اجتهاد و جدية اكثر
هذه السنة انفرجت الاحواال

ممكن لاني لم اقاوم و لكن اجتهدت
و الحمد الله ع كل رساائله ..
ج: اظن ان هذه الحفرة جعلت منك انسانا افضل ?

س: استاذ طارق عندي موكل كل الطرق موصدة امامه مواجه ب9 سنوات لكنه لم يفقد اﻻمل للحظة في الحصول على البراءة حتى انه يدهشني في سلامة قراءته للاحداث….رجل عصام تعود على النجحاح بنى امبراطورية ثم وجد نفسه في السجن تآمر عليه الحميع وﻻزال واثق من اﻻمور ستسير للاحسن…. ﻻ اعلم كيف …
ج: الله يقويه ، البعض يمتلك شكيمه و قناة لا تلين

س: جميل اخي طارق
في جواب للامام جعفر الصادق عليه السلام بعد سؤال احدهم ان يعلمه من جملة ما قال لا تدبر لنفسك مع تدبيره شئ
ج: ونعم بالله

س: لقبول ثم التسليم يوقف الدوران.. لإفساحِ المجال أمام دَورانٍ جديد
ج: نعم ،التسليم لمشيئة الخالق ،انت لا شيء بدون الله ،و انت كل شيء معه

س: كلام منطقي و مريح، للأسف الكثير ممن اعرفهم يمرون بمرحله مشابهه للحفره، و الظروف العامه تهدينا حفر بالجمله كأنما الحفره هي الوضع الطبيعي للإنسان! الزوبعه الماليه كالرمال المتحركه نغرق فيها دون ان نحس، و عدم الخوف من انعدام رغيف الخبز في وقت ما أمر مخيف بحد ذاتهِ. مشكور على وقتك و محبتك و افكارك الملهمه. اخوك وائل ، من الحفره ?
ج: ????????????????
لا تخاف ،كله بيعدي ،ما في شيء بيبقي علي طول




س: يوجد احساس متواصل وثقيل جدا بعدم الأمان وعدم الرضا ب اللحظة الحالية ..في نفس الوقت يوجد شغف التغيير لكن كل ما اقتربت من حتي وضع خطة لهدفي يحصل شئ يفقدني الحماس مثلا قررت اشتري واتابع كورس لواحد من خبراء المجال اصادف معلومات بأنه نصاب او ان المجال اصبح مستحيل للمبتدئين بسبب المنافسه وهكذا
ج: لا مستحيل ابدا
العالم مليء بالنصابين ،لكن هذا لا يمنع ان ينجح غيرهم

طارق هاشم
طارق هاشم على الفيسبوك هنا

هل ساعدك هذا المقال ؟




تصنيفات : كيف تغير حياتك

كلمات دلائلية : ,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..