كلام حكم وعبر

العالم المادي هو تجلي تراكمي لمشاعر اعتيادية
– – – – – – – – – – –
في اللحظة التي تقرر فيها احترام قيمك، ستجد ان عالمك اصبح مليء بالاحترام.
– – – – – – – – – – –
ما تقاومه، يقاومك ويستنزف طاقتك.
ما تحبه، يحبك ويشحن طاقتك
ما تكون محايداً معه، ايجابياته تشحنك وسلبياته لا تؤثر عليك
– – – – – – – – – – –
مشاعرك تحدد حياتك المادية.
ما تشعره ينعكس مادياً على واقعك طوال الوقت ومتى ما تغيرت المشاعر تغيير الواقع.
– – – – – – – – – – –
الانتماء لا يعني اتِّباع الجموع.
الانتماء حاجة انسانية جميلة بينما اتِّباع الجموع حاجة مُلِحة نتجت من فقدان القيمة الذاتية.
– – – – – – – – – – –
الحياة ليست مَدِينَة لنا بأي شيء. نحن المسؤولين عن حياتنا. في العمق الحياة لا تحدث لنا بل تعكس ما في داخلنا.
– – – – – – – – – – –
ما يحقق لك نتائج مُرضية هو صح بالنسبة لك حتى لو لم يحقق نتائج للاخرين
– – – – – – – – – – –
لا يهم التقنيات التي تستخدمها لتغيير داخلك.
المهم هي التقنيات التي تعمل معك.
– – – – – – – – – – –
عندما تقل الافكار في الذهن، يصبح صوت القلب اكثر وضوحاً. العقل في العمق هو اداة لصناعة الواقع ولكن عندما يصبح العقل خزينة لاعراف مجتمعية فإنه يصبح مُشَوِّش لصوت القلب.
– – – – – – – – – – –
– ما لا تؤمن به، لا تؤمن به لأجل الاخرين.
 
من يرغب بالانتماء اليك يجب ان يحترم قيمك لأنه من لا يحترم قيمك فإنه وبطريقة غير مباشرة يضعك في صندوق ثم يخبرك بأن هذا الصندوق هو المكان الوحيد الذي ستجد سعادتك في داخله وان قيمك غير منطقية وغير واقعية وبأنه يجب عليك ان تعيش في ذلك الصندوق وان تكون اكثر واقعيةً.
 
كل من يريد تغييرنا يملك التبريرات المنطقية لذلك ولكن الحياة لا تعمل بالمنطق بل بالاختيار. ما تختاره تعيشه وهو صح بالنسبة لك وما يختاره شخص اخر حتى لو كان نقيضاً لما اخترته انت فإنه يعيش اختياره وهو صح بالنسبة له. لكن بسبب فقدان القدرة على فهم مسألة محددة من زوايا مختلفة، تجلى الصراع بين اختياراتنا واختيارات الاخرين واصبح كل شخص يرغب بالاختيار للاخرين.
 
تراجع، تنفس، احسم هذا الامر. تَعَرَّف على الفرق بين مسؤلياتك ومسؤوليات الاخرين، والفرق بين اختياراتك واختياراتهم. وتذكر بأنه دائماً كل شخص يحصد ويجد اختياراته فقط سواء كانت تلك الاختيارات هي اختيارات الاخرين له وقَبِلها او انها كانت اختياراته من داخله.
– – – – – – – – – – –
دافع عن تلك القيم التي تحملها في داخلك بقوة وهذا لا يعني الدخول في صراع مع الاخرين بل يعني احترام تلك القيم والاحتفاظ بها حتى لو لم تناسب الاخرين.
– – – – – – – – – – –
الجمال في الداخل مصدره القلب وليس الافكار او المشاعر. الافكار والمشاعر يتأرجحون بين السلب والايجاب بينما القلب جميل، مبهج، ليس ايجابي وليس سلبي، بل هو الموجود في الخلف. القلب هو ذلك الهَمس الجميل والذي عند الاستماع له يوازنك لو كنت مضطرب، يبهجك لو كنت حزيناً، يحبك لو كنت خائفاً. بكلمات اخرى: صوت القلب هو نشوة داخلية ودموع نتيجة الشعور بالحب المطلق.
– – – – – – – – – – –
الخوف = انا منفصل + الشر يتبعني + لا استطيع حماية نفسي من ذلك الشر.
– – – – – – – – – – –
لا تصارع السلب بل انسجم في داخلك مع وجوده وأَعد توجيه السلب في الخارج بالنية.
– – – – – – – – – – –
سواء كانت الفكرة بأن الخير سينتصر او ان الشر سينتصر، فالخوف موجود ومختبئ في الخلف وتجد تجليات ذلك الخوف في الخارج في الصراعات والنزاعات والدراما. في العمق المسألة ليست فوز وخسارة او خير وشر بل هي مسألة اختيار ممزوج بانسجام مع متناقضات الحياة.
– – – – – – – – – – –
ضع المتناقضات جانباً ولاحظ انه لا يمكن للخوف ان يتواجد وقتها.
– – – – – – – – – – –
الخوف هو شعور بالانفصال ويتجلى مع المتناقضات. في العمق، في اللحظة التي نكتشف المتناقضات، مع/ضد، غضب/غفران، سماح/مقاومة …) مع عدم اتقاننا للمهارات اللازمة للانسجام مع في الداخل والخارج مع وجود تلك المتناقضات فإن الخوف يجد طريقه الينا.
 
في منهج التاو، يُذكَر بأن الاشياء تُعرَف بمتناقضاتها. الجمال يُعْرَف لوجود القُبح، الطويل يُعْرَف لوجود القصير. وبالرغم من ذلك فإن مايحدث هو اننا نلاحظ المتناقضات ثم نركز على السلبي منها وكأن السلب وُجد ليتبعنا ويُزعج استقرارنا وسلامنا الداخلي وبالتالي يتجلى الخوف. بكلمات اخرى، عندما ننسجم مع المتناقضات نشعر بالاتصال والحب وعندما نحول المتناقضات الى صراع بين الخير والشر فأننا نشعر بالخوف والانفصال.
– – – – – – – – – – –
الجموع تحصل على انتباهك عن طريق العقل لأنه في العمق لا يمكن للجموع ان تحصل على انتباه القلب. القلب دائماً نقي وطاهر ولاتشوشه اي احداث خارجية. بكلمات اخرى، يمكن التشويش على صوت القلب بالعقل ولكن لا يمكن تشويش القلب .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
عماد الدجاني
.
اقرأ أيضاً: كلام حكم ومواعظ
اقرأ أيضاً: حكم واقوال وعبر
.
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة

كلمات دلائلية : ,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..