كلام رومانسي للعشاق فقط




لم اعد انام مثل العديد ، بمجرد ان اغمض عيني ، ارى نورا يقترب ، اسمع صوتا جميل ، احس بلطف في المكان ينزع عني التعب ، ادرك عندها اني مولود تلك اللحظة ، اعاتب نفسي و ابتسم لها ، لا يقلقني فقر او غنى ، فلسفتي و عالمي و الاختلاء انا و هي
– – – – – – – – – – – – – –
ملأت احاسيس تلك الاركان ، و تحت الجدران ، تنظر الى المارة بدهشة، تبتسم لنفسها ، تناثرت مع هذه الرياح ، انها تبحث عن منوم حتى ترتاح ، اختفت تلك الشعلة ، و اصبحت كالسكير ابحث اين اضع قدمي كي لا اسقط ، اتذكر ما ورد عن و عن و عن و اتإك قليلا عليهم ثم اواصل التقط نفسي من كل مكان وضعت فيه بعضا من روحي لأني احتاجها كاملة الآن ، احس اني ابتعد عن السموم من اجسامكم ، لكني تائه او مخدر انظر و لا استطيع الحراك ، اضحك و لا موضوع ، اتإك على حائط و لا حائط اجس على ارض و لست مرهق ، و لكن اشتقت لنفسي
– – – – – – – – – – – – – –
لامست شفتاي شفتيها فدفعتني اقتربت منها و رفعت رأسها و ابتسمت فقالت ماذا انت بفاعل فقلت لها مجرد مفعول فيه ، فاندهشت او لم تفهم ، فقلت لها انا ذاك العابر الذي التقطتني رائحة عطرك و الفت انتباهي جمالك و يقتلني الاعجاب بك فاندهشت ، ثم ابتسمت انزلت رأسها ، فاضفت ان حبها ملأ روحي و عقد لساني و يحرك جسدي فلم اجد وسيلة للتعبير إلا ان احاول جمع جسدينا في آن واحد ، احسست بانها ترتجف ، و ترتخف يديها ، تغمض عينيها فتعانقني و تقبلني ، احببنا سذاجتنا في تلك اللحظة ، و أحببت الامخلوقة في عالمكم و التي اخترعها عقلي البسيط
– – – – – – – – – – – – – –
هههههههه تبا جعلتني افكر فيها و انتظر رسائلها ، ههههههه و لكن اعود الى المنزل الازم فراشي ، سماعاتي، موسيقتي، و امسك يد محبوبتي اللامخلوقة و احملها الى تلك الرقعة لنرقص ، انت يا جميلتي يا قرة عيني يا ملكة عالمي يا احن من تقربت اليه احببت فكري فيك احببت روحي في اختيار تفاصيلك اللطيفة انت يا برد اعصابي انت يا مرآتي انت يا كل وصف جميل و اجمل ، احلى ما يكون و ما يخطر ببالي ، لا تعاتبي و لا تعاندي ، لا تفارق و لا تبتعدي ، لا تنفري و لا تقارنني باي مخلوق ، كوني ما انت عليه الان و اتركي هذه القبائل و انفردي في ، ابحري في، تشبثي او اغرقي فلن تموتي عندي انت خالدة ما دمت احيا
– – – – – – – – – – – – – –
ههههه ذاك اللامبالي الذي اصبح يتجسد في ، الذي يجعلني ارقص على ألحان الابتلائات ، و ارقص لحظات سعادتي و ارقص بين هذه الاسطر و الكلمات و اشعل سيجارة التي كانت سببا و العنها
– – – – – – – – – – – – – –
اتأمل ، فأحس بتلك الطاقات ، ما هي و كيف ؟ ، الى أن عرفت طاقات التحول و الجلب و التنقل في لمح البصر , اعلم أن هذا يدهشكم و لكن ليس في هذا العالم المادي ، لم اعد سي ?يراط كما قال بعضكم انا شي لطيف في ذاك العالم اتنقل الى قلوبكم واحدا تلو الآخر، اجلب تلك السعادة حيث ما كانت، اخلقها برضائي و عدم الطمع ، اجلب حذوي في وحدتي في خلوتي كل واحد فيكم ليجالسني بدون علمه ابعث له شحنات حب و سلام ، اشعل سيجارة و اراقب و احاول فهم ما تريدون ، هكذا ليلي ، هكذا اعرفكم، هكذا احببتكم ، لاني رسمت فيكم كل جميل و أن خابت نواياكم ، اريد حقا فتح مجال لكم لفهمي و رؤية ما أحدثكم عنه و لكن لا استطيع
 
لست مطالبا بالسفر الى اجمل البلدان ما دمت اسافر كل ليلة الى اجمل ما تخيلت ، لست مطالبا بجمع الثروة لان افكاري بطبعها بذخ
 
اياا جميلتي اشتقت اليك و انت حذوي ، اجلبك و انت لا تدرين، اجلب ذاك اللطف فيك فتجلسين معهم دون روح ،
 
اجلبك فتقرين ثم تعودين إليهم و تنكرين
 
ايا جميلتي اشتقت ، ايا جميلتي كوني ، ايا جميلتي خوني ، خوني عزتك و هيبتك المصطنعة ، خوني طمعك و التزاماتك، خوني تكبرك و جمالك و تعالي ،
 



فأنا انتظر خائنة ، خانت عهدها مع عالمكم و تقدمت للعيش حذوي و في عالمي فيا جميلتي انتظرك
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
– هيثم ڨيراط
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : رسالة حب لحبيبتي

كلمات دلائلية : ,,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..