كلام عن الخداع والكذب في الحب




لا أحد يخدعك
ـــــــــــــــــــــ
لا أحد يخدعك دون موافقتك. أي إنسان يدعي أنه مخدوع فهو كاذب. لأننا جميعا تأتينا الإشارات بوجود خلل في الشخص الذي نتعامل معه أو الفكرة التي تعرض علينا. أحياناً تأتي الإشارات بعد مدة لكنها حتما تأتي.
 
حتى أغبى إنسان في الدنيا تأتيه لحظات يدرك الخلل لكنه يتنازل عن عقله. الروح دائما تشعر بوجود الخلل وتنبهنا إليه عن طريق تكوين مشاعر عدم إرتياح أو عدم تقبل أو حتى نفور عام، ومع ذلك يستمر الإنسان في خداع نفسه.
 
يبدأ بالبحث عن أشياء صحيحة وأشياء مناسبة، يحللها عقليا ليخمد صوت الروح فيه. يجد أعذار للمخطىء، يكذب إحساسه، يدعي أنه ربما فاته هذا أو ذاك، يشكك في علمه، ثم يزين لنفسه الخلل ليوهم نفسه أنه على صواب.
 
السبب الذي يدعُ الإنسان لخداع نفسه هو أنه لا يريد أن يواجه، لا يريد أن يخسرمكانته بين الناس، لا يريد أن يكون مختلفا وأخيرا هو غير مستعد لإصلاح الخلل.
 
لا أحد يخدعك أبدا، بل أنت تخدع نفسك.
 
س: يعي ويدرك ويشخص لكنه يسعى للتغيير والعلاج ..علّه يحصد ثمار سعيه …حتى وان لم يحصده فقد أدى حق الله في محاولة التغيير
 
ج: هذا من الأعذار الكبرى لخداع الذات
 
س: وكيف تكون المعالجة بعد مرور اعوام من خداع الذات؟
 
ج: بإتخاذ قرار بعدم الإستمرار في خداع الذات
 



س: سؤال ..
هل الانطباع الأولي .. في أي لقاء
هو .. من يحدد مسار العلاقة ؟ …
 
ج: نعم، بالنسبة لي لم يخطىء إنطباعي الأولي عن أي شخص.
أحيانا يحدث تقدم من الطرف الآخر ويتغير منظوره للحياة أو للعلاقة وهنا نشعر بإرتياح ولذلك لا نتسرع في الحكم. يجب أن نسمح للطرف الآخر أن يعبر عن نفسه ونمنحه فرصته كاملة ليثبت لنا أنه مناسب.
 
أحيانا لا نرتاح لأشخاص حتى بدون وجود خطأ من جانبهم وهذا يعني أن مسار حياتهم لا يناسب مسارنا ولذلك نحن لسنا مجبرين للإستمرار معهم فقط لأنهم صالحين.
 
س: وعندي كمان سؤال تاني
هو فيه بني ادم غبي وبني ادم ذكي
اللي اعرفه ان كل واحئ عنده ذكاء في جزء من الحياة مفيش شخص غبي مطلق او ذكي مطلق؟
 
ج: بلا فلسفة زايدة. الغبي واضح والذكي واضح
 
س: هههههه
عندك حق وريحتني
بس انا يهمني ردك اوي علي سؤالي الاولاني.
ازاي موصلش للخداع
ازاي افوق نفسي لما الاقي علامات ومنسقش لتبرير الافعال لحد ماقع فريسة للخداع.
 
ج: عندما تشعرين بأن هناك خلل صدقي نفسك. أتركي المنطق
 
س: حتى لو كانت الإشارات من عارف الدوسري. نفسه………. ههههههه
 
ج: إذا شعرتي بأنني غير مناسب لا تأخذي بكلامي
 
* فعلا ياعارف ،سبحان الله ،معظم المشاكل بتيجى لما بيحاول الشخص انه يعيش ف علاقة مليئة بالوهم اللى نسجه بخياله فبالتالى بيتغاضى عن اى شئ يظهر عكس مابخياله حتى يعيش مايتمناه ،ولكنه باﻻخير سيصطدم بالواقع عندماينكشف الشخص اﻻخر امامه بصورة لا يمكن التغاضى عنها ،وعموما اﻻنسان اللى بيحتاج مشاعر معينة م اﻻخرين ويظل يبحث عنها ف كل م يعرفه سواء صديق او زوج ..او اى علاقة هو اصلا ﻻ يعطيها لنفسه فهو لديه نقص داخلى م هذا الشعور ولذلك يبحث عنه بالخارج ،والحل ان يعطيه لنفسه فاذا كان مثلا يحتاج حنان او اهتمام او تقدير م اﻻخر ،فهذا اشارة ان يغذى نفسه بمثل هذه المشاعر ..وهكذا
 
* صحيح وانا مريت بهالشي وكنت ببكي وقول خدعوني ..بس بعد سنوات واجهت نفسي ولقيت انو الاشارات كانت واضحة مثل الشمس بس من شان مااخسرهم كنت اعمل حالي مابشوف والحقيقة اني انا خدعت نفسي ..ومن ساعة المواجهة اصبحت انتبه للاشارات مع كل حدا بيدخل حياتي.
 
* قبول اللامقبول بداية خداع الانسان لنفسه قبل أن يخدعه الآخرين
 



عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : مقالات عن الحب

كلمات دلائلية :

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..