كلمات جميلة ومعبرة




استقبل موت أوهامك بكل إمتنان و تواضع
– – – – – – –
انزع فتيل أوهامك قبل لا تتحول لهوية ثقيلة تظل معك حتى الموت
– – – – – – –
التغيير ممكن نحو وعي أكثر أو جهل أكثر… الغالبية متمسكة بالخيار الثاني
– – – – – – –
شكل و نوع التجربة و رأي عقلك عنها لا يهم… مع الوعي كل تجربة بكل لحظة تكون هي أثمن تجربة ممكنة
– – – – – – –
الهراء ينتج المزيد من الهراء.. تبجيل و تقديس الهراء من قبل مليارات البشر لا يغير شيئا فيه أو يمنحه قيمة حقيقية
– – – – – – –
كان هناك ملايين من البشر يملكون العبيد في سلوك يعتبرونه مظهر للرقي والرخاء والتقدم..غالبية البشر كانوا لا يروا بشاعة العبودية كما نراها الآن
– – – – – – –
تعداد الناس الكبير الذين يمارسون سلوكيات مدمرة و يؤمنون بمفاهيم خاطئة لا يجب أن تكبح وعيك و تجعلك تنخرط معهم في ما يفعلون
– – – – – – –
امنح نفسك الفرصة لإستقبال الحقيقة عندما تخفف من تمسكك بمفاهيم بشرية متوارثة.. مفاهيم تنكشف هشاشتها مع مرور الزمن و التجارب الصعبة
– – – – – – –
مئات الملايين كانوا يؤمنون بأن الأرض مسطحة و استمر هذا الإيمان آلاف السنين..ثم إنكشفت الحقيقة و سقط الإيمان بهذه الأكذوبة و لغير رجعة
– – – – – – –
كل ما تؤمن به من مفاهيم بشرية متوارثة.. و بكل مجال.. قابل للسقوط وبشكل تام كما سقط إيمان ملايين البشر بكوكب أرض مسطح
– – – – – – –
سقوط مفاهيم بشرية متفق عليها و قديمة قد يسبب لك القلق.. هذا طبيعي و مؤقت لأنك تنتقل من عالم متفق عليه و مريح لعالم مجهول تماما بالنسبة لعقلك
– – – – – – –
لا تتحرر فقط من قصص والديك عن نفسك.. تحرر من قصص كل البشر.. من التاريخ كله.. أنت تظهر لأول مرة على الأرض بهذا الجسد.. تعامل مع واقعك كمستكشف
– – – – – – –
تقعد تتحسر و تبكي و ترفض واقعك لن يتغير شيء تم تصميمه لك بكل حب و عطف و حكمة..ما يظهر لك بالحياة من مصاعب لا يمكن لعقلك إدراك حاجتك لها
– – – – – – –
إقبل الموجود و استفد من الجهد الذي كان سيضيع كله على الرفض و التحسر و الندم و البكاء..اسمح لنفسك بالانتقال لمحطة جديدة بالحياة..هذا هو النضج
– – – – – – –
الحياة ليست مقهى لتناول كعك حتى الإشباع.. هي مطبخ عظيم للنضج.. حتى تنضج بكل محطة هويتك تحترق مع كل الأوهام المرتبطة بها… تتحرر من كل شيء
– – – – – – –
تذكر.. أحوال بلدك لا علاقة لها بحالتك النفسية و ما تعاني منه فعلا.. علاج معاناتك لن يأت من مسؤول… البشر حولك يفبركون قصص و أنت تصدقها
– – – – – – –
شعورك بالضجر و الإحباط و الملل و قلة قيمة الحياة هو شعور سيلازمك مهما سافرت و ابتعدت عن بلدك.. هذه حالة داخلية لا علاقة لها بموقع جسدك
– – – – – – –
بشر يعيشون في بلدان معدمة من الفقر و تتفشى بها الأوبئة لكن حالتهم النفسية أفضل من حالتك بكثير.. يعرفون بهجة الحياة و قيمتها.. تساءل عن هذا
– – – – – – –
شسّالفة؟ ماهذه القصة التي وجدت نفسك فيها؟ من قال بأن ما يظهر حولك حقيقي.. من قال بأن أي معلومة بأي كتاب هي حقيقة… أنت بنفسك أغطس لللؤلؤ
– – – – – – –
لا توجد عشوائية في كل التجارب التي تخوضها..تجربتك في مجتمعك هي مصممة لك.. كيف يستيقظ الوعي فيك و أنت في بيئة جاهلة؟ كيف تنضج في مجتمع ضحل؟
– – – – – – –
مجتمعك قادر على تسخير كل شيء لخدمة حالة الجهل..حتى دروس تنمية الذات تتحول لفنون تكديس المال و تجميل الشكل و جذب الزوج..هذا هو حقل الجهل يعمل
– – – – – – –
أنت بنفسك ترى تناقض عالمك الخارجي المفبرك مع ما تعيشه كحقيقة في داخل قلبك..البشر حولك قد لا يروا أي تناقض.. ربما يعتبروا أنفسهم أفضل البشر
– – – – – – –
لا ترفض الموجود مهما تناقض تماما بما تعرفه عن حقيقتك و حقيقة الوجود.. استقبله بعطف على من يؤمن به.. دعه يتحول لوقود إضافي لك برحلتك
– – – – – – –
هذه هي بيئتك.. هذا هو مجتمعك.. هذا هو كوكبك.. جسدك يظهر هنا الآن.. و ليس في عالم مثالي خيالي.. استقبل ما هو لك.. و ظل مرن جدا في تعاملك معه
– – – – – – –
مجتمعك يخلق لك عالم مفبرك و ضحل و جامد بمشاكله..قد يخالف بألوياته ما يهم البشرية جمعاء..لهذا تحررك من الهوية الموروثة إجتماعيا خطوة مهمة جدا
– – – – – – –
التفاعل المستمر مع قصص مجتمعك و الإنخراط في أنشطة وأولويات غالبية الناس فيه يفصلك عن حقيقتك..إذا لا ترى شيء خارج حقل الجهل لن تعرف بأنك جاهل
– – – – – – –
إذا إنت محاط بالجهل من كل زاوية و إتجاه.. و هناك تقدير للسلوكيات الجاهلة بمجتمعك.. ستخاف من مغادرة الجهل و إستعادة الوعي.. ستقاوم حقيقتك
– – – – – – –
مجتمعك يخلق لك عالم مفبرك وضحل وجامد بمشاكله..قد يخالف بأولوياته ما يهم البشرية جمعاء..لهذا تحررك من الهوية الموروثة إجتماعيا خطوة مهمة جدا
– – – – – – –
لا تتوقع أي تغيير إيجابي بدرجة الوعي حولك..ليست مهمتك إصلاح عالم يخلقه الملايين من البشر و يتمسكون حتى الموت به.. أنت هنا لتعيش هذه التجربة
– – – – – – –
كإنسان أنت كائن إجتماعي و بحاجة للإنتماء لمجموعة.. هذا طبيعي.. لكن قبل أن تكون كائن و عندك غرائز أنت روح تسبق أي هوية بشرية مهما كانت
– – – – – – –
نفس عميق… حس بجسدك كاملاً… دع الموت يأتي لأوهامك
– – – – – – –
لا تقلق من أي صعوبة تواجهك
– – – – – – –
الهراء يتحول لموطئ قدميك في درب رحلتك نحو الحقيقة
– – – – – – –
نفس عميق…. حس بجسدك كاملاً… غادر فيلم عقلك المعاد
– – – – – – –
لا تقلق على أحوال بقية البشر إلا بعد أن تعطف على حالك أولا.. على صاحب جسدك..أنت موجود هنا الآن كجسد و عقل و شخصية ممثلا عن الروح.. إكتشف هذا
– – – – – – –
هذا هو الموجود… تقبله أو ترفضه يظل هو الموجود
– – – – – – –
نعم كل شيء بخير الآن… لا يوجد شيء بالكون قادر أن يمس وعيك بهذه الحقيقة
– – – – – – –
بعد إتمام تمرين التأمل استمر بالإحساس بجسدك.. امكث مع نفسك دون قلق…لا تستعجل بالعودة لأنشطتك المعتادة
– – – – – – –
غادر وسائل التواصل الاجتماعي لمدة من الزمن عند إتمام تمرين التأمل حتى لا تسقط مجددا في عالم الضوضاء
– – – – – – –
كل شيء بخير الآن و بأفضل حال ممكن…. امكث مع الحالة الناتجة من التأمل
– – – – – – – – – – – – – –
 
بوجيج
.
.
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..