كلمات حلوة عن الحياة

0
335
اجمل الكلمات عن الحياة
توقعه وإبتهج .. ثم عش برضا وسلام
وأتح فرصة للكون لجلبه لك .
 
* * * * * * *
 
إعترف بإنسانيتك وقابلية وقوعك في الأخطاء ..
وسامح نفسك على أخطاء الماضي ، وآمن أنك ..
تستحق الأفضل ، وتستحق حياة كريمة ..
 
عندما تفعل ذلك .. ستنتقل لنسخ حياة أفضل .
 
* * * * * * *
 
رددوا معي:
قلبي يغفر ويتخلص من كل ما يضايقه ..
السلام الداخلي هو هدفي.
 
* * * * * * *
 
أنت تحصد الألم في عالمك الخارجي ؛ لأنك متعلقاً ومتمسكاً بألمك الداخلي … تحرر منه!
 
* * * * * * *
 
انصت لروحك .. فلقد وُلدت “بمعرفة داخلية” ، صادقة للغاية ستقودك دوماً إلى الصوات وهي ( روحك ) .
 
* * * * * * *
 
عندما تتقبل ذاتك والحياة ويصبح شعورك هو الرضا والمحبة والإمتنان
فإنك تبث ذبذبات متناغمة مع ما تتمنى ، ومتوافقة مع موجة النجاح ..
فتحملك هذه الموجة ليجري كل شيء تفكر به أو تخطط له ..
بتدفق كبير ونجاح وسلاسة ستذهلك .
 
* * * * * * *
 
الزمن وهم كبير !
تأكد أنه لديك الوقت الكافي لفعل
أي شئ وكل شئ تريده
إذا نسيت فكرة أن الزمن يمر ..
وكنت حاضراً دوماً في اللحظة الحالية فقط .
 
* * * * * * *
 
توقف عن رغبتك في التحكم في من حولك ،
أو التحكم في ما يحدث أو إعطاء الأشياء ..
والمواقف أكبر من حجمها ..
 
إسترخِ وعش في هدوء وسلام وتسليم ..
وستجد أن كل شيء تتمناه أو تفكر به ينجذب إليك كالمغناطيس ..
 
* * * * * * *
 
كلما إتصلت بروحك وأصبحت أكثر وعياً ..
كلما أصبحت أكثر جاذبية وجمالاً ورونقاً وفتنة ..
فذبذبتك المرتفعة ، وهالتك المشعة ، وروحك التي ..
تطفوا على سطح كيانك .. ستجمل ملامحك وتعطيك ..
جاذبية لا تُضاهى ، وهذا ما يسمى بالكارزيما .
 
* * * * * * *
 
حينما تغير السخط إلى رضا ..
ستظهر لك في فترة “رضاك” فرص ..
ومفاجآت جميلة وغير متوقعة ..
فإذا سخطت بعدها بدقائق ، ذهبت ..
 
نعم إلى هذه التجربة .. جربها !!
 
* * * * * * *
 
كيف تعرف أن هدفك سيتحقق ؟؟
إذا كنت تستمتع كل يوم وأنت تخطوا ناحية تحقيقه ..
أما إذا كنت تخطط له بسأم وتعب ..
وتعتبر أن السعي إليه شيء مضنٍ ..
فإعلم أنك لن تصل إليه .
 
* * * * * * *
 
النجاح الحقيقي هو الوصول إلى إنسجام مع ذاتك ..
وليس بلوغ الأشياء وإنجاز المهام وتحقيق الوفرة المالية ..
 
الوعي الروحي سيوصلك إلى ذلك ، أما الوفرة المالية ..
والوصول إلى الأهداف فستكون تحصيل حاصل ..
عندما تنسجم مع ذاتك .
 
* * * * * * *
 
كل الظروف والأمور السعيدة والغير سعيدة أو حتى الصعاب ..
هي نعمة (هدية) ، تأتيك بأغلفة مختلفة لفائدتك وصقل وعيك ..
وترقيته .. فإمتن وقل شكراً لها جميعاً ..
لتنتقل إلى المرحلة التالية في الوعي .
 
* * * * * * *
 
كن متأكداً بأن “الوعي” هو الخطوة الأولى نحو الشفاء والتغيير .. فإسعى لأن تكون أكثر وعياً كل يوم .
 
* * * * * * *
 
الحُب يلون هالتك بذبذبات الحب ؛ فيجذبه نحوك ويتبعه الخير والوفرة .
 
* * * * * * *
 
القناعات ليست نتيجة أحداث
بل الأحداث هي نتيجة قناعات
إبنِ ما تشاء من القناعات وستظل
تجد في الواقع ما يبررها ويثبتها طوال الوقت .
 
* * * * * * *
 
ليس الكافر من هو على غير دينك أو ملتك أو مذهبك أو معتقدك ..
إنما هو من كفر بالمحبة وإستهان بالقيم الإنسانية ..
مهما كان دينه أو ملته أو مذهبه أو مرجعه.
 
* * * * * * *
 
الرجل الذي يحب إمرأة واحدة ..
هو فقط من يستطيع أن يتنامى روحياً ..
ويرتقي ويرتفع دائماً في سلم الوعي .
 
* * * * * * *
 
عندما تعقد النية على تحرير نفسك من الإيجو أو (ذاتك المزيفة)
روحك ستساعدك .. فثق بها فهي أزلية ، كونية ، حكيمة ..
ولديها كل المعرفة .
 
* * * * * * *
 
إمكاناتك لا حدود لها .. أنت فقط من يضع لها
حدوداً بقناعاتك وبرمجياتك السلبية .
 
* * * * * * *
 
شيئان وحيدان يمكنهما أن يضيعا كل الأمر منك
في طريقك نحو تحقيق هدفك :
– الحماسة المفرطة
– الخوف من الفشل
– فإخطوا ناحية هدفك بهدوء وإستمتاع يأتِ إليك مهرولاً .
 
* * * * * * *
 
أنا بخير وكل شئ في حياتي سيكون على ما يرام رددها تعمل ..
ألا تراها “تعمل” عندما تردد وتؤمن بالعكس !؟؟
 
* * * * * * *
 
ردد كل صباح إقتناع:
أنا أتقبل الظروف كما هي ، وأتقبل الحياة ..
أنا جيد بما يكفي ومستعد للإنتقال لنسخ أفضل
من حياتي وبأفضل الإحتمالات ..
 
* * * * * * *
 
أصلح نفسك لنفسك ..
لا لأجل أن يتغير واقعك أو ينصلح إنعكاسك في أي شخص
لا تتغير إيجابياً لأجل أن يتغير زوجك أو أبناءك أو شريكك أو أهلك أو واقعك بعد تغييرك!
 
لا تربط شئ أو أحد بنتيجتك مع نفسك ..
حرر هذه “الشروط” من عقلك ..
وإستمتع بتغييرك أنت ..
 
وكل شئ تمنيته سيتدفق لحياتك تِباعاً ودون أن تفكر .
 
* * * * * * *
 
يعتمد كل ما يخبئه لك المستقبل على شعورك الآن:
على هدوئك أو غضبك
رضال أو سخطك
تقبلك أو ندمك
سكينتك أو قلقك
 
بإختصار يعتمد على مستوى وعيك ..
فإحرص على أن تنتقي من مستقبلك أجمل ما فيه .
 
* * * * * * *
 
كل الأمراض والمشاكل والعراقيل ..
هي كي تخبرك بكل جدية كم أنك لا تحب نفسك بعمق وكمال حقيقي .. ولا تتصرف على طبيعتك ، ولا تتبع أمانيك وشغفك ، وأنك تكتم مشاعرك ولا تُعبر عن ذاتك .
 
هذه الدروس هي ما وراء كل الأمراض والعوارض الجسدية والنفسية وكل ما يعترضك من مشاكل حياتية ، فهي علامات بسيطة وإشارات جادة تقول لك ببساطة: توقف .. أنت لست محباً لنفسك بما فيه الكفاية .
 
فأحب نفسك .. إتبع شغفك .. عبر عن ذاتك .. وكُن متدفقاً معها ومع الحياة .
 
* * * * * * *
 
العطاء جزء من دائرة الأخذ .. أعطِ لتأخذ ..
العطاء لا يُشترك أن يكون مادياً ..
 
العطاء طاقة ، كلمة ، إبتسامة ، خدمة بسيطة للآخر ، ذبذبات حب تكفي ..
أعطِ فقط بدون حساب أو تفكير .. وسيعود إليك بصور عديدة ومختلفة .
 
* * * * * * *
 
الغريب أن بعض البشر من السهل عليهم الإيمان أن الشر “طاقة” تنتقل وتصيب وتؤثر من خلال العين والحسد أو السحر ، وتتسبب في حدوث المصائف والفاجعات.
 
وبالمقابل هم يرفضون الإيمان بعلوم الطاقة وأن هناك طاقة تشافِ ومحبة وخير تنتقل وتؤثر وتعالج وتغير للأفضل والأجمل .
 
الطاقتان موجودتان ويؤثران .. حسب ما تؤمن به وحسب ما تقوم بإستخدامه أو جذبه إليك .
 
* * * * * * *
 
إذا كان لديك الشجاعة الكافية لتقول (وداعاً) لكل ما يؤذيك ويؤذي روحك
ستُكافأ (بمرحباً) جديدة ورائعة عن كل (وداعاً) ..
قد قلتها بحزم في كل أمر من أمور حياتك .
 
* * * * * * *
 
عندما تفكر تفكيراً سلبياً ، فإنك تتصل بالطاقة السلبية مع ملايين الناس التي تفكر بنفس الطريقة على مستوى مدينتك بالكامل ؛ فيتكون حقل طاقي عملاق مدمر يقوم بالتأثير على كل فرد بمقدار جمعي مهول ؛ لتصبح معه الحياة سلسلة من المشاكل والعراقيل والأحداث المؤسفة المستمرة !
 
ولتتمكن من فضل نفسك عن تأثير هذا الحقل الطاقي الهائل فتلكن صافياً ، رائقاً ، راضياً ، حاضراً في اللحظة ، وبذلك تقوم بعزل نفسك عنه تماماً وعن تأثيره المدمر .
 
* * * * * * *
 
– قانون كوني:
سواء عرفته أم لم تعرفه سيخضعك له .. فهو سنة كونية ..
كل شئ بحياتك يزداد وتقل بإختيارك ..
فكما ستعطيه سيعطيك ..
 
كل النعم والعطايا هي رهينة تقديرك وإهتمامك ..
فإذا رغبت بزيادتها “قدر وجودها”
 
إمتن لوجودها وأشكرها حتى إذا كانت جماداً
كلمها وأشكرها .. حتماً ستزداد وتتألق وتزهوا وتزدهر ..
وكل شيء لا تلتف له سيغادرك حتماً .. لذلك إذا أردت لشيء ..
سلبي أن يغادر حياتك حيد مشاعرك تجاهه ..
 
فهذا قانون كوني بدءاً بأكبر الأشياء إلى أصغرها ..
بدءاً من الأحداث وصولاً للأشياء الصغيرة التي تملكها .
 
* * * * * * *
 
دع الماضي يتلاشى ..
المستقبل يختفي ..
أنت الآن في “الحاضر”
عِش في سلام ..
 
تذكر: الماشي تلاااشى
 
* * * * * * *
.
اقرأ أيضاً: عبارات حلوه جدا
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here