كلمات رائعة ومعبرة تقال حسب لحظتها




لا تكوني عنيدة
لا تحاول ان تسيطر
دعوا الحياة تتدفق بينكم و ارتووا من المحبة
فالله
يسكن البيوت السعيدة
– – – – – – – – – – –
خذ وقتك في بناء دواخلك و لا تتعجل ، لا يمكنك كسب الخارج بداخل مهزوم .
– – – – – – – – – – –
أسوأ ما يمكن ان تعمله في علاقاتك ،إنك تكون صح في كل نقاش
– – – – – – – – – – –
من الافضل ان تكسب صديقاً علي ان تكسب جدالاً، لا تحتد في اثبات رأيك ، إكسب قلوب الناس تنفتح لك عقولهم.
– – – – – – – – – – –
الملاك الساذج
 
صمم العالم علي مبدا البناء و الهدم
ان لم تقبل الفقد لن تحصل علي العطاء.
ان لم تقبل الموت لن توهب لك الحياة
و كذلك الفضائل و الرذائل.
اختيارك لجهة ما تظن انها اخلاقيا افضل هو مجرد وهم اخر ، فالمحصلة يجب ان تكون صفرا باستمرار.
اقبل وجود المجرم كما تقبل وجود الشرطي .



اقبل سفك الدم كما تقبل السجود
هكذا بني الكون
و علي مثاله يصنع الخليفة
لا تكن ملاكا ساذجا .
ان لم تقتل الحنطة فلا خبز لديك
– – – – – – – – – – –
الان الثقيل
في تلك الزنزانة الضيقة , حيث كنت وحيدا لثلاث و عشرين ساعة كل يوم ، تعلمت قيمة الصمت ، مجرد ان تكون هنا ، بدون خطة ما ، بدون ما تفعله الان او لاحقا ، لا ماض و لا مستقبل ، فقط (آن) اثقل من قيد الحديد . يسحقك ان لم تستجب لتوقيته .
 
الان لا يمضي ابدا ، يظل ثقيلا حتي تتعلم ان تصمت ، ساعتها لا يذهب لكنه ينزل من مكانه فوق كتفيك ، ليجلس الي جوارك ، يراقبك في صمت.
 
تعلم ان تصمت ،خصص ساعة من يومك للصمت ،خصص يوما للصمت ان استطعت ، ساعتها .. تمتلك الان
– – – – – – – – – – –
الدين السائد في الشرق هو البؤس الدائم
برغم ان الله هو السعادة و الفرح
اتحد الجميع في هذه البلاد ،سنة و شيعة و ملحدين و مسيحين ،علي البؤس الدائم
من هذا المنبر ، طز ???
انا سابقي سعيدا
– – – – – – – – – – –
من يرفض الاحتفال بعيد الحب بسبب اصوله المسيحيه الرومانيه ،كمن يرفض الذهاب الي الحج بسبب اصوله الوثنية القرشيه.،،كل عام و انت بخير يا ام العيال
– – – – – – – – – – –
عام هجري سعيد
 
لا تحاولوا انجاز الاشياء في العام الجديد.
ركزوا علي المشاعر فقط
احتفظوا بمشاعر ما تريدون تحقيقه
– السعادة و الشبع النفسي و الحب –
هذا كاف لتحقيق كل رغباتك و بسهولة .
 
ان صعب عليك الامر اكتب مشاعرك في ورقة و انظر اليها من وقت لآخر ،ستذكرك ضبط مخيلتك باستمرار.
عام موفق باذن الله
– – – – – – – – – – –
سر تغيير الحالة



 
الحالة هي ان تكون غنيا او فقيرا مثلا متزوجا او عازبا ،ناجحا او فاشلا…
كلنا نعيش ضمن حالات ،انا لا يمكن ان اوجد الا ضمن وضع مالي او اجتماعي او علمي ،هكذا انا (اوجد) ،بمعني ان الحالة فعلا ظرف مكان . كثير من الناس يخلط بين كيانه و الحالة ، هذا خطأ شائع و مؤذي ، انت لست الغني او الفقر او المهنة او غيره من الظروف ،انت (موجود) فقط ضمن هذا الظرف ، عندما تفهم هذا ،و تعرف انك لست حالتك او (ظرفك المكاني)، تكون قطعت ثلاثة ارباع طريق التغيير .
 
الربع الباقي سهل لكنه يحتاج المثابرة ، انقل نفسك كليا الي الحالة التي تريدها ،اقول نفسك و ليس محيطك ، لأن المحيط سيتبع ببساطة فكرتك عن نفسك معظم الوقت . ان كنت تظن انك طالب فاشل ،غير شعورك الي النجاح ،ماهو شعور الناجح ؟ الثقة بالنفس ،الصبر ،المثابرة. خلي هذة المشاعر في داخلك ،انت الان ناجح ،ستصبح المواد اسهل و تتحول الامتحانات لنزهة ، و بنفس الطريقة لباقي الحالات .
 
اديسون مثلا او اينشتاين اعتقدا في قدرتهما علي تغيير شكل المعرفة في العالم ، و نجحا و هما كانا بمؤهلات دراسية متواضعة ، في السينما نشاهد ممثلين قبيحي الملامح ،في العمل نصادف مدراء قليلي الموهبة ،حتي في السوق ،كثير من اثرياء التجار اغبياء حقا فيما يتعلق بادارة المال و التعامل مع البنوك ، اظن الفكرة وضحت.
.
– انت لست حالتك
– انت موجود في حالتك
– التغيير يكون داخليا
– اختر الحالة الجديدة ،عشها بمثابرة
– ستغير حالتك بسهولة كلما اقتنعت من الداخل .
– – – – – – – – – – –
نحن معزوفته التي تنتهي فجأة ،نايه الاجوف
الته الاثيرة
كلما انكسر ناي استبدله باخر
انفخ مولاي
اجعلني لحن حب
اجعلني لحنا يجمع الحملان
انفخ مولاي
هذا الناي لايمتليء الا بانفاسك الدافئه
ابي ،سيدي ، خالقي
و عزتك
ذبت و صرت لحنا
ادركني فاني قد فنيت
حبك ملأني
وعيناي بدمع تخوناني
ارحمني يا شجي الالحان
– – – – – – – – – – –
و عندما نفخ في ناي الطين
بكي الطين من الشجن
و اصدر كل اصوات العالم
خرت الملائكة ،ساجدة لللحن الابدي الذي يمجد للخالق
فليكن هناك شجن
فليكن هناك حب
لتكن هناك سعادة و ليكن فرح
 
ادم ابونا جميعا
– – – – – – – – – – –
في عشق الناضجة ،ذات الايدي برائحة لوشن الفاكهة ،صاحبة القلب الطفل ،و العقل الذي لا يغيب ابدا ، في عشق السيدة ذات العبارات المقتضبه الآمرة و الابتسامة الصافية .
تحية لصبايا الثلاثين و الاربعين ????
– – – – – – – – – – –
الشجاعة
من حوار مع شبرا العاشق
 
– و لكن لماذا لا يسير الجميع في الطريق ،الكل يقرأ للرومي و بن عربي و بوذا ،عن رحلاتهم هم لماذا لا يمشون الطريق ؟
 
– المشي يحتاج شجاعة ،ان نسير في طريق تنكر فيه ذاتك ،ان تسلك طريقا تتخلي فيه عن نفسك ،هذه هي الشجاعة القصوي ،ان تكتشف ذاتك ، ان تبدأ رحلة لا تعرف كيف تنتهي بك ،ان لا تعود متيقنا من شيء ابدا ،ان تموت لتولد من جديد .
– – – – – – – – – – –
في المدينه القديمة
تسير
بين الازقة و ترقب خطوات المارين
هو لن ياتي
وتعرف
لكنها تنتظر
– – – – – – – – – – –
الاحترام في ارض النفاق
 
احترامك لنفسك يعني ان لا تسرق ،الا و انت ضامن انك تطلع براءة
اما احترامك لباقي الناس فيعني انك تسرق و محدش يحس بان في حاجه اتسرقت اصلا
يا ريت كلنا نحترم بعض….
– – – – – – – – – – –
حكايات الجدة
لاحظ ان دينك معلومة
مثل ما هي حكايات جدتك،معلومة…
 
السؤال ،هل تصدق او تختبر؟
 
لا اعني بذلك ان تترك حكايات جدتك لتصدق حكايات اخري تروقك اكثر، و انما اعني ان تذهب للغابة و تبحث عن الشاطر حسن و ست الحسن بنفسك.
 
معظم من قابلت اختاروا ان يصدقوا او ان يكذبوا..
بعضهم اختار حكايات اخري
لكن الذين ذهبوا للغابة قلائل حقا
….
دعني اطلعك علي سر
كل من ذهب للغابة ،وجد ابطال الحكايات .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
اقرأ أيضاً: كلمات معبرة
اقرأ أيضا:ً كلمات رائعة
.
طارق هاشم
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : كلمات رائعة,كلمات معبرة

كلمات دلائلية : ,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..