كلمات من ذهب




بعض الأشخاص تشعر معهم بوحده أكبر من تلك التي كنت تشعر بها قبل دخولهم حياتك. أن تظل وحيدا خيرا من علاقة تشعرك بالوحدة. ~
– – – – – – – – – – –
لا يعنيني قوة أو ضعف إيمانك٬ لا يعنيني حتى ما تؤمن به. ما يعنيني كيف تتعامل بإيمانك٬ تحب أم تكره٬ تنفع أم تؤذي٬ تحيي أم تقتل٬ تبني أم تهدم٬ تعلم أم تجهل. إيمانك لك وتعاملك معي به لي.
– – – – – – – – – – –
تعلم فوق لغتك لغة أو اثنتين٬ فكل لغة ستأخدك لأفكار وثقافات وحضارات جديدة٬ والأهم أنها ستغير من بديهياتك٬ وستفتح لك آفاق أوسع بوجهات نظر مختلفة وأفكار متباينة٬ منها الجديد ومنها المألوف ومنها الشاذ٬ حينها تستطيع البحث عن الحقيقة خارج إطار مجتمعات التقليد والتكرار والقوالب.
– – – – – – – – – – –
استقلالك المادي هو أحد أهم محددات حجم حريتك في اختيار شريك حياتك٬ لإنه -وفي الأغلب- من يشتري لك سريرك يعطي نفسه حق اختيار من سينام عليه بجانبك. ليس تهميشا لحق أي أحد علينا بالنصح إنما إيمانا بحريتنا وحقنا في اتخاذ القرار. ~
– – – – – – – – – – –
أغلب أولئك السعداء في حياتهم الزوجية هم من كانت عندهم الشجاعة الكافية في الماضي لرفض كثير من العلاقات الغير مناسبه في نظرهم٬ في الوقت الذي كانت في نظر جميع من حولهم “أملة” و “ماتتعوضش”. إياكم أن تتنازلوا عن حقكم في الحياه التي طالما حلمتم بها.
– – – – – – – – – – –
لا تخف من قلة دخل ربة للبيت٬ أو قلة وقت زوجة عاملة٬ ولكن خف من قلة حيلة امرأة لا تقرأ٬ وقلة علم زوجة جاهلة.
– – – – – – – – – – –
الطيور التي تولد في القفص تعتبر الحرية جريمة
واليرقات التى لم ترى جمال الفراش تعتبر الانسلاخ جريمة
والعاديون الذين لم يذوقوا متعة الاختلاف يعتبروا الاختلاف جريمة
لا تخف أن ترتكب جريمة الحرية أو الانسلاخ أو الاختلاف٬ خف أن ترتكب فضيلة التكرار والتقليد والاعتيادية.
– – – – – – – – – – –
لا تحتقر من تعرت ذنوبه٬ فذنبه الأعظم أنه ليس ببراعتك في إخفاءها٬ ادعو لنفسك بالهدايه قبل أن تدعو لهم. الناس كلها ذنوب٬ فإن إستطعت إخفاء ذنوبك اليوم فاحسب حساب غد٬ فكما تَدين تُدان.
– – – – – – – – – – –
الشعور بالذنبِ بعد إقتراف ذنبٍ هو رحمة من الله٬ أما من خُتم على قلبه بخاتم اللامبالاة٬ فليتفقّد حياة قلبه٬ وصحّة آدميته، وكمال إيمانه، وسلامة فطرته



– – – – – – – – – – –
تخلي البعض عنا ليس دائما خسارة٬ فالتخلي صفة الأنذال٬ وخسارة الأنذال دائما مكسب.
– – – – – – – – – – –
لا تقاس السعادة بحجم الجزء الممتلئ من الكأس٬ فالسعداء نادرا ما يملكون كل شئ٬ هم فقط يمتكلون مَلَكَة نادرة في قدرتهم على منع الجزء الفارغ من الكأس -و إن كَُبر- من حرمانهم بالاستمتاع بالجزء الممتلئ -و إن صغر. ~
– – – – – – – – – – –
وإنه نفس البحر الذي كانت تعشقه٬ أغرقها.
– – – – – – – – – – –
وأعلم يا بني أن كل من يُسوّق لمفاتيح الجنة لتتبع نهجه سمسار٬ وكل من يريد بك تمجيد الحاكم سمسار٬ وكل من يحاول إكراهك في الحب سمسار. السماسرة طولوا الطريق إلى الله٬ وإلى الوطن٬ وإلى القلوب.
– – – – – – – – – – –
أيها الباحثون عن الله في المعابد وفي كلمات الخطب٬ ابحثوا عن الله في المكتبات وبين طيات الكتب. أقرب الطرق إلى الله التعقل والتفكر لا التنسك والتزهد.
– – – – – – – – – – –
وكم اشتد حبي له و ازداد قربي منه منذ بدأت الإجتهاد في فهمه و التدبر في خلقه٬ بعيدا عن تلقين المدارس و صيحات المنابر.
– – – – – – – – – – –
أذا كنت تبذل كل ما في وسعك لإسعادهم٬ و تعطي أقصى ما في جهدك لإرضائهم٬ و كان كلك و أقصاك دائما غير كافين٬ فالأرجح أنك تبذل و تعطى للشخص الخطأ.
– – – – – – – – – – –
أعظم ما يفعله أشباه الرجال في حياة المرأة أنهم يصنعون منها امرأة قوية في حياة رجل أخر.
– – – – – – – – – – –
بإمكانك أن تقنع رجلاً أن المرأة ليست ناقصة أو عورة ، ولكنك ستجد صعوبة كبيرة لدرجة الإحباط في أن تقنع امرأة تظن نفسها كذلك !!
– – – – – – – – – – –
لو أن رجال الدين قد أفتوا الناس بأن رمي النفايات في الشارع سيدخلهم النار لكانت شوارعنا أنظف من شوارع باريس وجنيف.
– – – – – – – – – – –
وأكثرهن حماقة؛ تلك التي تبيع ما تبقى من عمرها لغريب هربا من الوحدة. الحياة مع الغرباء هي أقسى أنواع الوحدة
– – – – – – – – – – –
تشتكي سلطة زوجها وأنانيته٬ وبعدها تطلب من ابنتها تنظيف غرفة أخيها بعد أن تجهز له الغداء.
– – – – – – – – – – –
بعد بسم الله الرحمن الرحيم٬ فأول ما نبدأ به صلاتنا هو “الحمد لله رب العالمين”٬ وأول ما في قرأننا هو “الحمد لله رب العالمين”٬ و أول خواطرنا في الفرح أو الحزن هو “الحمد لله رب العالمين”٬ وأول ما يبدأ به الأئمة خطبهم “الحمد لله رب العالمين”. جملة لا يمر يوم إلا وقد رددها ملايين المسلمين. ولكن .. هل تدبرتها يوما ؟!! تدبرهها جيدا٬ الحمد لله “رب العالمين”. طالما أنا الله تعالى نفسه يقول أنه “رب العالمين” وليس “رب المسلمين” أو المسيحيين أو اليهود أو أي دين أو عقيدة أخرى٬ فلماذا تكفرون الناس٬ و تنشرون الحقد والكراهية بالدعاء عليهم في الصلوات٬ وتفتون بإباحة الدماء٬ وتزرعون الفتنة بالتعصب بأفكار تنسبونها للدين والدين منها براء٬ وتتصرفون كأن رب العالمين هو ربكم وحدكم !!! الطريق إلى الله والسلام مع الذات يبدأ بالسلام مع الآخرين٬ وتقبل اختلافهم٬ والتعايش معهم. فالحمد لله٬ رب كل شئ٬ رب الإنسانية جمعاء٬ رب العالمين.
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
شريف عمار
 



هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : كلمات معبرة

كلمات دلائلية : ,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..