كلمات من نور – ثق بنفسك وانطلق

0
460
السلام الداخلي

– مملكة الجنة موجودة بداخلك

 
فحين تتعلم كيفية الدخول إلى مملكتك الداخلية .. ستجد مكان إختلاء وإرتواء .. كوثر نور وسرور .. شعور إكتمال وسلام .. حُضن دافئ وأمان .. هي جنتك المميزة المتوفرة دائمآ التي لن تغادرك إلى أي مكان .. هي روحك الطاهرة القابعة بداخلك لتملأك يقينآ وإيمان .. هي تراتيل حكمتك وفطنتك الربانية التي يترجمها عقلك للعيان .. هي نفحات شفاء وعذوبة رِواء وكوّنآ كاملآ من إحتواء .. هي بريق الحُب وحدائق الأمل وغيث السلام .. هي معزوفة عشق مُستدامة تُرقصك على نغمات الحياة .. وتملأك بشعاعها القُدسي الذي يُزهر بداخلك زهور الوعي والبهجة والجمال .. فتغدوا ربيع محبة ومدائن عطاء وغيث شفاء .. وتضئ لك ليل الظُلمة فتغدوا عالمآ من نور تعزف للمخلوقات معزوفات ضياء ..
 
س: ياليتني أستطيع الدخول إلى مملكتي الداخلية لأعيش جنتي وأتخلص من متاعب الحياة وتحدياتها
ج: أولاً .. أبدآ لا تقولي هذه الكلمة “متاعب الحياة وتحداياتها ” فالكلمة لها طاقة وسيردها عليك الكون حتمآ ..الخارج هو انعكاس الداخل وليس العكس وطالما هناك متاعب خارجآ أذن المتاعب والصراعات داخل عقلك أولاً .. تخلصي منها وعيشي بالإمتنان لكل ما هو كائن ..عيشي اللحظة فلا تفكري في ماضٍ ولا مستقبل لأن ” الآن” هي وحدها الحقيقة .. ارفعي وعيك الروحي بالقراءة في القوانين الكونية ومارسي التأمل يوميآ وستتغير حياتك ١٨٠ درجه .. بوركت روحك
 
* * * * * * * * * *

– ثق بنفسك وانطلق

 
ثِق بنفسك وأعلم أنك مخلوق مميز رااائع وفريد .. زُرعّت فيك بِذار المحبة وسُقيت بغدق من نور خالق عظيم .. وأنيرت لك شموس المعرفة وبوارق الحكمة على طول الطريق .. وأرتوت روحك من مصدرها وامتلأت وأنتشت بغدير حب غزير .. فرسخت جذورها في كيانك ونمت براعمها في ذاتك وتنامت قواها لتُزهر وتُزهر زهور من كل لون وشكل بديع .. وأزدهرت وترونقت وانهمرت بفيض عشق متجدد ليس له حدود .. لتُغدق بالحب كل مُقدس حي من سائر المخلوقات ليشمل النبات والحيوان والشمس والقمر والسماوات والأرضين .. وتسافر فرحآ لعِناق السماء وتُحلق بين الغيوم وترتفع وتسموا فتشمل أرجاء الكون البديع ..
 
فينصهر كيانك بلغة الحب ويغدوا نشوة طُهر ورقصة فرح وأنشودة سلام ونور .. وتنبض المحبة الصدوقة في قلبك وتنشر عبيرها عبر اللامحدود .. فترقص رقصة عشق بديعة مع كل مكوّنات الوجود .. هذا هو الحب النبيل انه غَدق كبير يروينا بالنور لنعود طُهرآ كما وُلِدنا وتنتشي أرواحنا سعادة وإمتلاء حُبور .. ونعود عودتنا المباركة لرحم ذواتنا الولود إلى باطننا المديد إلى رب الوجود .. ونُحلق بأجنحة ماسية في سماء المستحيل لننشر عدلآ وشفاءً وسلاماً ونور .. ونصنع حبآ ووئامآ ونمّاءً وعدلآ وإنصافآ طهور ..
 
فسلامٌ من رب النور لأرواحنا النور المُعبقة بالحب والعشق النبيل .. سلامٌ من رب النور بملئ أعيننا و إنتشاء ذواتنا وزِراع الشمس في قلوبنا وتقليدها لنا بقلائد النور .. سلامٌ من رب النور على أرواحنا التي تفيض حناناً وإدهاشآ وجمالاً وعطاء لكل ذرات الوجود .. سلامٌ من رب النور على نورها القُدسي الذي يبزغ في قلوبنا كل يوم فجرآ جديد .. سلام من رب النور لهبتنا هذه من سمو الخُلق وبساطة الروح وكل ألوان الجمال والألق والنقاء الفريد .. لفردوس بديع مُضاء دوماً في وجوهنا بكل تفاصيلة المتوهجة بالنور .. لإحتضانه أرواحنا وهطول غيثه دومآ ليروي أرواحنا العطشى المتشوقة للحب والضوء .. لأثره المهيب الوضّاء في أرواحنا وفرحة قلوبنا وسكينة افئدتنا وفي النفس سلامٌ وهدوء .. لحضناً دافئاً وغدير نهر غامرٍ للعطشى وكون بديع هو وطنآ حنونآ لكل القلوب .. سلام من رب النور بعدد أنفاسنا ونبضات قلوبنا لهذا الإعجاز البديع في خلقتنا الذي تجاوز كل محدود .
 
س: وصلت لده في كام سنه ؟؟
ج: الوقت ليس مقياسآ ابدآ قد تصلين في سنين او شهور او أيام .. المهم اكتشاف المعلم الحقيقي والذي لن تجدينه في أي مكان خارجآ ، لأنه بداخلك .
 
* * * * * * * * * *

– كلام من نور

 
عندما تعود إلى نفسك إلى جوهرك .. عندما تتمركز حول ذاتك .. عندما تترك عالمك الخارجي بصخبه وزيفه وتبدأ في الولوج للصمت بداخلك .. عندما تتعرف على روحك .. روح الخالق العظيم بك .. شخصيتك الحقيقيه وفطرتك النديه .. ستكتشف تغييرات مهيبة تتلمسها وتشعرها تتصعد فيك بين فرح وألم .. بين سعادة وحزن .. بين بهجة وشجن .. بين هدوء وصخب .. بين سكينة وفوران شغف .. نشوات متلاحقة يعقبها خمول وكسل .. دموع فرح يعقبها دموع حزن وألم ..
 
إحتضنها جميعها وإمتن لها جميعها وإعلم أنها تغسلك .. تطهرك .. تنقيك .. تعقمك .. تشهد إنولادك الجديد .. إنولاد النور وتفتح الزهور .. تدفق أوكسجين الحياة وروح النجاة .. زهور تموت وزهور جديدة تشق براعمها المضيئة أخاديد في جسدك يوماً بعد يوم .. لتولد فيك حبآ وتفتحآ وسلامآ وإنسجام .. تنير قلبك فينفلش النور إلى عقلك وذاتك فيضى بصيرتك ودربك .. يتفتح فردوسك الداخلي وتشرق شمس قلبك ليعم الدفء والطمأنينة روحك وحياتك .. فيُعلن السلام إحتلاله لخلايا جسدك .. ويُعلن الحب الندي إحتلالة لعرش قلبك .. ويُعلن الإنسجام البديع إحتلاله لقلاع عقلك .. ويُعلن الإمتنان العميق إحتلالة حديثك وتحركاتك وهدؤك وسلامك .. ويُعلن العِرفان عشقة لدرب النور الذي اخترته درب حياتك .. ويعلن العشق خشوعة التااام لأعظم معلم ومرشد وطبيب وهو ذاتك ..
 
فهنيئاً لك يا صديقي صحوتك ورجوعك ونجاتك ..
* * * * * * * * * *
.
تصفح واقرأ: كيف تغير حياتك
تصفح واقرأ: اكتشف موهبتك
تصفح واقرأ: السعادة الحقيقية
.
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here