الرئيسية الذات السعادة الحقيقية ما هو الامتنان – كيف امارس الامتنان

ما هو الامتنان – كيف امارس الامتنان

0
65
التأمل الروحي - التأمل في الكون

1- ما هو الامتنان

 
الشكر و الإمتنان
 
– إذا كنت تريد طاقات مجانية دون تعب
– إذا كنت تريد زيادة فيما تملكه وحلول لكل المشاكل والعراقيل بحياتك ..
فإن الإمتنان و الشكر هو الحل .
 
في هذا الكون المترابط الكبير كل شيئ حيّ ، كل شيء طاقة وذبذبة ، وكل شئ يمتلك هالة حيوية و يمتلك مجالاً كهرومغناطيسياً .. كل شيء متصلاً وليس منفصلاً .. فأنت جزء من هذه القناة الشبكية المعلوماتية في هذا الفراغ الهائل العملاق وهذه المعلومات تنتقل عبرك أنت .
 
وبينما تنتقل من خلالك تقوم بإلتقاط تفسيرك لكل شيء لتقوم ترجمته بكل دقة فمشاعرك ومواقفك ورؤيتك تترجم على شكل ذبذبات ، حيث يتأثر بها كل شيء تقابله أو لا تقابله ! ، وبإرسالك ذبذبات لهذا الشئ فإنه يلتقط ذبذباتك لتصل لهالته ومجاله الكهرومغناطيسي فورآ ، فيرد إليك ما أرسلته اليه .
 
الإمتنان هو ممر أنوار وطاقات الوجود إلى كيانك الجميل .. اشعر بالإمتنان والحب دوماً وأبداً مهما مر بك من تجارب وصعوبات حياة .. الإمتنان للوجود بصمت هو بداية خطاك الصحيحة نحو ذاتك الحقيقية أو نصفك الروحي .. أشعر بالحب والإمتنان لكل شئ حولك وكل ما يتنفسه بصرك وصدرك من هواء وشمس وأوكسجين وعصافير وأشجار وزهور وناس وطرقات .. إجعل الحب والإمتلاء بالإمتنان ونشوة المراقبة تملأك وتملأ كل جزء فيك .. إملأ وعيك به وطاقتك وصدرك ونبض قلبك وعقلك وأفكارك وصوتك وأسماعك وحديثك به ..
 
إملأ صباحك ومسائك وحاضرك وأفعالك به .. إحتضن روحك وجسدك وقلبك وعاطفتك المُتقلبة المتأججة بالداخل وأغمرها بكل الحب والإمتنان ،، وستتلقى الرد فوراً من الكون وهذا الشعور المتبادل من الحب والنشوة والفرح العارم والإمتلاء الذي سيعم كيانك وكل خلية بك ، ولتعلم علم اليقين أن الإمتنان نعمة عظيمة ستُطهرك وتشفيك وتصوغك وتصقلك وتجعل النور الكوني الشافي يمر إلى صدرك وروحك ليشفي كل جزء فيك ، لتعمك السكينة وينتشي كيانك بالحب ويمتلأ واقعك بالوفرة والخير العميم ؛ فتُرسم في لوحة الكون إنسان الروعة والحكمة والنور والوعي ، إنساناً كونياً مندمجاً ومنسجماً معه ومع طاقات الوجود ؛ فما أروعها من نعمة كنا غائبين عنها وغاب عنها غالبية البشر فعانوا الويلات ؛ ما أروعه من تغيير جذري سيحدث لك ولوعيك ولحياتك إن أدركدته وأدركت ما يعنيه .
 
إجلس في صمت .. واشعر بالحب نحو جسدك ونحو كل ما حولك ثم تنفس الإمتنان ، اشعر الأوكسجين الذي تتنفسه مملوءاً بالحب .. يأتي من الطبيعة ، من السماء ، من الهواء ، اشعره يتدفق إلى كامل جسدك وأعضاءك الداخلية وإستمتع بإنهمار النعمة وسكينة الإندماج ونشوة التغيير .
 

2- كيف امارس الامتنان

 
مارس الشكر والإمتنان مع الجميع :
 
– فيكون الشكر و الإمتنان بين الأشخاص أن تشكر ذلك الذي قدم لك شئ في حياتك ، أن تشكر إنساناً فقط لتواجده في حياتك .. أن تعانق إنساناً ، صديقاً ، أخاً
 
– أن تشكر الطبيعة الحية لكل ما تقدمه لك .. فتردها لك بدورها بطاقتها العملاقة لتملأك بطاقة إيجابية عظيمة
كيف يتم ذلك ؟ .. عندما تشكر شجرة مثلاً ، ستقوم هذه الشجرة بدورها بإدخالك في هالتها وبالتالي ستستفيد من طاقتها الكبيرة … ( جرب أن تعانق شجرة وتشكرها من قلبك ولاحظ كم الطاقة الإيجابية التي ستغمرك وتملأك وتغير يومك بالكامل بالحيوية والنشاط والسعادة )
 
– وبالمثل تشكر الشمس والغيوم والبحار والأنهار والجبال فتتداخل طاقتك مع طاقة الطبيعة العملاقة وأمنا الأرض .. فتخيل كم الفائدة التي ستعود عليك عند تداخل طاقيتكما !!؟
 
– أن تشكر الخالق ليبارك لك و يزيدك ، أن تشكر الكون وذلك بإرسال ذبذبات إيجابية له لينطبق عليك “قانون الكارما” وهو “ما ترسله يعود إليك
 
– أن تشكر نفسك وجسدك وأعضائك وخلاياك فيرد عليك جسدك بالتشافِ الذاتي والتعافِ وإفراز هرمونات السعادة والبهجة والشفاء والحفاظ على الشباب والحيوية .
 
– ثلاث تمارين يمكنك القيام بها يومياً وستساعدك كثيراً :
—————————————————————–
 
١- أكتب 10 أشياء أنت ممتن لها حقاً وإمتن لهم من كل قلبك
 
٢- إرسل طاقة حب وإمتنان لثلاثة أشخاص عن بعد وذلك بالتخيل
 
٣- تأمل لمدة عشر دقائق بتمرين الشكر و الإمتنان :
( إجلس جلسة مريحة وأغمض عينيك ثم أحتضن نفسك واشعر بالحب والإمتنان نحو جسدك وقلبك وروحك ونحو كل ما هو حولك .. وتخيل أنك تتنفس الامتنان .. تنفس تنفساً عميقاً واشعر الأوكسجين الذي تتنفسه مملوءاً بالحب والإمتنان .. اشعره يتدفق إلى كامل جسدك وأعضائك الداخلية ويملأها ويتلاشى بها وإستمتع بإنهمار الطاقة وسكينة الإندماج )
 
– بعد قيامك بهذه التمارين يومياً ستلاحظ تغير كبير في حياتك ، ستلاحظ تغير الناس معك ، تغير مجريات الأمور والأحداث من حولك .. ستشعر فعلاً بتغير مهيب بكل شئ في عالمك ، في صحتك وجسدك ..في طاقتك وحيويتك وجمالك
 
فطاقة الحب والإمتنان الرائعة ستتخللك وتشفيك وتصوغك من جديد ، ستصقلك وتجعل النور الكوني الشافي يمر من خلالك ليشفي كل جزء فيك ، ليطورك روحياً ونفسياً ، فتعمك السكينة وينتشي كيانك بالحب ويمتلأ واقعك بالوفرة والخير العميم
 
بوركت أرواحكم أحبتي
 
 
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here