ما هي الديانة الوثنية

– وثنيات 1
 
سألت الكجور (كاهن المطر في جنوب السودان) كيف تجعل الامطار تهطل ،هل تطلب من الاله ذلك ؟
قال ان الطقس الجوي له ( روحه) مثل اي شيء اخر ، هو يرقص للطقس كفعل صداقة و يطلب من السحاب ان ينزل الماء او العكس ، و لانه يصادق خلال رقصه الجو فان الجو يبادله المودة و يستجيب لطلبات الكجور فينزل المطر او يوقفه .
 
للانسان تلك القدرة علي مخاطبة الطبيعة، اذكر من الطفولة اغاني المطر التي كنت اكرهها, لانها فعلا تسبب المطر ،و يتحول الشارع امام المنزل لطوفان بسبب اغاني الاطفال .
سر المطر بسيط
تحدث الي الجو باقتناع و محبة و سيستجيب .
مازلت اتحدث الي السحاب من وقت لاخر و اطلب منه الا يهطل 😂😂
– – – – – – – – – – –
– وثنيات 2
 
كنت في قرية في شرق اوروبا .و كان القمر بدرا ،قالت لنا الجدة ،هاتوا اموال تجارتكم ،اعطيتها وريقاتي الخضراء القليلة ،كذلك فعل اصدقائي ..
رفعتها نحو البدر المضيء و ابتدأت تغني بصوت مغناج :_
 
ايتها القمرة الحلوة في السماء البعيدة
اهديك اموالي ..
امنحك اياها كلها ..
اجعليها عندك …
 
قلت لصديقي الروسي ،راحت الفلوس ،اهدتها جدتك للقمرة الحلوة😂😂😂
قال لا تخف القمرة كريمة ستعيد لنا نقودنا بزيادة …
 
بعدها اخذنا المال و رجعنا لتجارتنا الصغيرة ، و وسط كمية من الحوادث الغريبة التي لا تنتهي ،كنا نربح بجنون . و كأن العالم كله يرغب في شراء كراتين السجاير التي نبيعها . كان اليوم لا ينتهي و كنت اتمني ان يبتعد الزبائن لاجد فرصة للراحة . لاحقا و عندما صادرت الشرطة بضائع الجميع بسبب الضرائب ، تركونا نحمل بضائعنا معنا و نذهب … انتهت تجارتنا القصيرة بربح هائل ….
 
الجدة ،رحمها الله كانت امراة طيبة
مثل كل ساحرات الباقانية . يزورها الناس للاستشفاء و امور الحب و المال … حاولت الكنيسة و لاحقا الشيوعيون القضاء علي هذا الدين الفلاحي الامومي ،لكن بدون نجاح كبير.
الباقانية ، دين يحترم الطبيعة و كثيرا ما يندمج برموز مسيحية ظاهرية مثل الايقونات ، لكنه يظل يري في الطبيعة الام الرؤوم و في السعادة الدنيوية مع الاسرة خلاصة الجنة الارضية.
يؤمنون بان الميت الطيب سيعبر الي عالم اخر ،حيث يستمر في الجلوس الي مائدة كبيرة و الشرب حتي الثمالة تحت شجرة اودين في سقف العالم …
فالهالا جنة الشجعان ،حيث كل امراة شابة جميلة و كل رجل فارس شجاع.
– – – – – – – – – – –
– وثنيات 3
اغنية وثنية من بيلاروس
لا تستعمل ادوات موسيقية باستثاء الدف ،هذا ذكرني بموسيقي الجماعة اياهم ،الاصوات شبيهة بالحداء و تحمل كل انوثة الكون
متابعة ممتعة

– – – – – – – – – – –
– وثنيات 4
 
الكافر هو المزارع ،هذا احد معاني الكلمة ،لانه يدفن البذور في الارض . المزارعون او الباقان كانوا دينا وثنيا امتد حول العالم ، يؤمن بامومة الطبيعة و ان الانسان جزء منها فيحتفي بالتالي بامور مثل الحب و الجنس و الطعام ، باختصار ما نعتقده شقا ( حيوانيا) في تركيبتنا .
 
استخدمت كلمة كافر في القران كما استخدمت كلمة باقان في زمنها ( فكافر القرانية ترجمة ل باقان اليونانية) لوصف هذة المعتقدات ، طبعا كل الباقان سواء عاشوا في غابات اوروبا او صحاري مكة ،كانوا يؤمنون بمعتقدات متشابهة جدا ،و مازالت موجودة للان .
 
ملة الكفر واحدة ،الباقانية هي الباقانية.
نظر الكافر الي ظواهر العالم بالتقديس ،بدءا من النجوم و انتهاء بالارض ،و كانت رحلات العرفان لكهنة الباقانية تقابل نفس العناصر الخفية .
و تشكل كهنوتا يتشابه في كل مكان تقريبا .
– – – – – – – – – – –
– وثنيات 5
 
يتوقف العالم الوثني في حدود ما نراه. كل شيء حقيقي ، لون الزهرة ،رائحتها ، و لا شيء خارج العالم .
 
الوثنية هي ببساطة العيش في اللحظة الراهنة . الهة الوثنية هي قوي الطبيعة ،المطر ،الشمس ،البركان الخ .
 
هذا العالم الوثني هو عالم ( النفس) . اعلي سقفه يوجد سدرة المنتهي ،يجدراسيل ، درب التبانه ، كلها اسماء لنفس الشي ء .. قرب الشجرة يجلس النفس العظمي ، وانكا تانكا ،اودين ،دموزي ، عزير ،ذو القرنين ،كلها اسماء لنفس الشخص.
 
اديان الروح مثل الكمتية و الهندوسية و المسيحية . اعتبرت ان هناك خالقا وراء نجوم السماء ، هذا الخالق صنع العالم للانسان ، و هكذا تحول الانسان من محكوم بالطبيعة الي حاكم لها .
 
هذة الاديان الروحية تقدمت خطوة ابعد و افترضت ان للانسان قدرات الهية تجعل منا قادرين علي تغيير العالم بمجرد الارادة .
 
هذة الممارسة هي التصوف او الحكمة بالنص القرٱني ، و الانجيلي.
طبعا لأن اديان الروح ممارسات تحتاج ادراكا خاصا ،فقد تم طمس هذا الجانب الروحي في الاديان و سقطت بسهولة الي وثنية مهذبة ،فظهرت الاوثان في الهند لوصف فيشنو و كريشنا و هما تجلي للاله الخارج عن العالم ،غير القابل للتمثيل . وطبعا انحدرت المسيحية فقبلت الكنيسة اسماء الهة الباقان تحت مسمي القديسين ، و صار نفس الشيء في اديان اخري .
 
لو سألك شخص عن الفرق بين دين وثني و اخر روحي، أجب أن الفرق في موضع الإنسان ضمن فلسفة الدين، ففي الوثنية نحن جزء من الطبيعة، تحكمنا هي أما عبر المطر أو الجفاف أو الأبراج أو القوي الخفية. أما في ديانات الروح ، الإنسان علي مثال خالق العالم ، يخلق العالم بنفسه و يحكمه .
 
س: في الاديان الروحية السنا ايضا جزء من الطبيعة. ” منها خلقناكم… “
“المزروعون في ارض الله سينبتوا ..”
ايضا في الاديان الروحية السنا نعيش فعليا ضمن حدود المدرك الحسي ..! حيث تجد الشخص بلغ من الكبر عيتا ولم يتجاوز اداء شعائره – بصورة اداء الواجب-
ج: طبعا جزء من العالم
لكنه عالم ناقص من الاول محكوم بالفناء و الحقيقة الكبري الله ،في مكان خارج العالم .
اما بالنسبة لممارسات الكثيرين الدينية ،هي مجرد وثنية لا علاقة لها بالروح
 
س: لك الشكر والدعوات،،
نقطة تانية بس
ينسب للامام علي ان الانسان: “الجرم الصغير الذي طوى العالم الاكبر”
وعنه يقول ابن عربي انه مختصر هذا الوجود.
هل المقصود اننا الجزء الاصيل للعالم الناقص.. او صورته ام ماذا .. ام نحن جزء من الحقيقة..!!
ج: نحن العالم غير الناقص
 
س: دائما أتسأل : لم يتم الطمس ؟ ولمصلحة من ؟ وهل هو مقصود حقيقة أو بدون علم ؟
ج: تخيلي بس مليون مؤمن روحي فعلي
ما هو تأثيرهم ؟
حجم قدرتهم ؟
 
س: يعني الفكرة انه تم استبادل الوثني بالروحي … فمانعتقده اليوم دين روحي هو وثني في الحقيقة ….مش كدة ولا انا فهمت غلط ؟؟
ج: جزء كبير جدا ،حتي ممارسات روحية كثيرة اصبحت مجرد قشور
 
س: الثبات على مفاهيم معينة يحول الاديان
الروحية لوثنية … و التطور من الوثنية يحولها لدين روحاني جميل
علينا دائماً البحث وعدم الجمود عند مفاهيم معينة لمجرد أننا ورثناها …
ج: الله علي جمالك يا اختي
 
س: دموزي قرات عنه في كتاب انكي المفقود و قد تامرت عليه اخته و اخوه ، ما رايك طارق في ما ورد في الالواح السومرية هل ندرسها من منطلق اسطوري باطني ذات رموز ام من منطلق تاريخي ام تجمع بين الامرين؟
ج: كلها عن النجوم
هذة الحكايات لها اصل عرفاني ،بمعني اذا تأملت في النجوم ستوحي لك بهذة الحكايات
 
س: الكون يؤثر في بعضه البعض و كلنا مستخلفون ( كل المخلوقات )
ج: لا
بس الانسان
 
س: هو القران قال لادم جعلناك خليفة لكن مقالوش ان بقيت الكون مش مستخلف
بالعكس قال ( أمم أمثالكم ) ( يا جبال أوبي معه و الطير )
ج: النص يكتمل بالتجربة😉
 
س: يعني من اﻷخر هما بيأمنو مثﻻ بالمطر و احنا برب المطر .
ج: تقريبا
نحن نؤمن ان المطر وجد اصلا لمصلحة الانسان
 
س: ولكن اي منهما يحمل الحقيقة؟
الوثني ام الروحي؟
ج: الاثنين
حسب مستوي وعيك
الوثني ادني من الروحي
 
س: راااااااائع استاذ طارق …
طيب هل ارادة الانسان هو تسليم ارادة النفس او العقل لارادة الله (الروح) حتى تصبح انت هو ؟
ج: صعود في عالم النفس و بعدها في عالم الروح
 
س: العيش في اللحظة الراهنة طيب كل المعلمين بيطلبوا تمارين التأمل من المريدين بهدف العيش في اللحظة الراهنة بمعنى أنها السعادة لا خوف ولا حزن وهي دي الوثنية ده معناه أن العلوم الباطنية والتأمل عبادات وثنية اتمني توضيح يا معلم لأن كلامك غير تفكيري وشكرا
ج: ما هو وثني خطوة ضرورية لماهو روحي ،يعني استكمال نطاق النفس اولا و بعده ندخل علي الروح .بس التوقف في نطاق النفس هو خطأ كبير
 
– أحسان عرفان: ( الفترة زمنية وثنية في مسمياتها مدتها المحدودة لكل أنسان لاكنها مربوطة وممدودة لغاية التي نعيش بها مثلها مثال المنفصل عن الشخصية الحقيقية وهيا الروح التعبيرية التأملية الهائلة في أنجزتها الحسية العظيمة والعقلية والفكري والحسية الشبه حقيقية عن مدركات الحسية المتفوقة في خالق الفلك العظيم ومدتها التوقيتية قد تكون بسيطة من ثوان ودقائق وساعات لاكنها موسعة ومستنيرة في شعور تقبله روحك في جسدك الوثني وهو شعور نشوة الروح في الحياة الوثنية اشكرك على مقالتك الفكرية استاذ طارق )
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
طارق هاشم
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : نحو الصوفية

كلمات دلائلية :

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..