مقولات فلسفية رائعة




خذها_قاعدة?: يمكنك أن تكون سعيداً مبتهجاً تعيش قصة حب، وفي صحة عالية وأنت وسط بلد فيها صراعات وحروب، ويمكنك أن تكون مكتئباً، مريضاً، في صراع علاقات، وأنت في قصر أو بلد آمن جداً. الخيار لك! الأفضل أن تكون في مكان آمن ورغد وتكون سعيداً ومحباً وسليماً، لكن لو لم يتوفر المكان أو الزمان اصنع أنت الظرف
– – – – – – – – –
‫⁧‫خذها_قاعدة‬⁩ ?: البشرية مستمرة في التحسن دون توقف بشكل عام، وحاضرها أفضل من ماضيها، وماضيها أفضل من سابقها، ومستقبلها أفضل من حاضرها، وعدا ذلك فأنت اشتريت فكرة مخالفة للحقائق الثابتة للبشر والتي تشاهد حتى في العصر الواحد، أو أنك في الصف الخاطىء فلا ترى ذلك‬
– – – – – – – – –
خذها_قاعدة ?: محاربة الباطل، وملاحقة الظلم، وتعريف الخطأ.. دون منهج وعمل يبني غالباً ما يزيد من الباطل والظلم والخطأ، ولا يفيد. الهدم سهل، يمكنك أن تهدم بيتا في يومين، أما البناء فجهد، تحتاج أسابيع لرسم المخطط، وأسابيع للتراخيص، وشهورا للبناء، وأياما للثأثيث
الكسالى يفضلون الهدم. المجتهدون هم البناؤون
– – – – – – – – –
خذها_قاعدة?: إن الاستمرار في محاربة الشر مثل الاستمرار في لعن الظلام وملاحقته في الكون الفسيح. إن الفطن يدرك أن هذا الجنون لا يجدي نفعاً، والفطن يوقد شمعة، وان استطاع أكثر يضئ نوراً، وان استطاع أكثر يدعم بالكهرباء كشافاً، فلا يصبح للظلمة محل. إن الشرير الحقيقي ليس هو ذلك الظلام، فالظلام ليس شريراً، إنما الشرير هو ذلك الذي يريد أن يحجب ضوء الشمس، وهيهات هيهات أن يقدر! (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ)، والكافر، في اللغة العربية، هو الذي يغطي ويحجب، ولذا يقال للمزارع كافر، وللمزرعة كفر (مثل كفر الشيخ)، وأخذها الإنجليز من العرب فسموا الغطاء الحاجب cover أي غطاء وحاحب، فلو كره الكافرون المغطون للحقيقة المتعنصرون لفكرهم المخفون للحقائق فالنور والعلم والتطور والتقدم ينتصر دائماً؛ لأن النور لا يحارب، هو يتواجد فيضيع الظلام!
– – – – – – – – –
‫⁧‫خذها_قاعدة‬⁩ ?: كل الغش والوهم الموجود في علاجات وتركيبات وخلطات لأعراض وأمراض، وهو كثير جداً، لا يساوي ما تقتله وتتسبب به شركات الأدوية من حجب للتشافي وخلق للتداوي في مرض واحد مثل السرطان أو السكري أو الضغط. والطبيب الذي ينتقد بعض الغش بالعلاج بالأعشاب ويصمت عن بعض خداع العلاج بالدواء لا يختلف عن رجل الدين الذي يقتات الشهرة والجاه والمال من خلال بيعه وهم تملكه لمفاتيح النجاة
– – – – – – – – –
خذها_قاعدة ?: لن يُغفر لك لا في الأرض ولا في السماء ما لم تفغر! المغفرة للغافرين. من لا يغفر هو كمن يطعن نفسه بسكين آملاً أن يموت الآخر! لذلك الذين لا يغفرون هم الأكثر تضرراً دائماً، والغافرون هم الفائزون دائماً لأنهم لا يطعنون أنفسهم
– – – – – – – – –
خذها_قاعدة ?: الضعيف مؤذي؛ وقت ما يتوفر له قوة سيستخدمها في الغالب. الرحمة تأتي من القوي، واللطف من المتمكن، والرأفة من القائد، والمغفرة من القادر. معلمي ليو باسكاليه كان يقول: “الضعفاء قساة. الرقة توقعها فقط من القوي”. من أجمل الخيارات أن تكون قوياً ولطيفاً.
– – – – – – – – –
خذها_قاعدة ?: إذا كنت لا تتغير ستنقرض! الحياة يعني تغيير. أولئك الذين يحمون “الثوابث” و”التراث” و”التقاليد” هم هناك ليسوا هنا. في المستقبل سيكونون هم ما نحن عليه الآن، لكننا لن نكون ما هم عليه لأننا لن نكون على ما نحن عليه الآن! نحن وهم متفقون في الثوابت مختلفون في الزمن، هم دائماً هناك في الماضي حتى في المستقبل
– – – – – – – – –
خذها_قاعدة ?: مهما جرى في الخارج، ويحدث الكثير في الخارج، أنت فقط تملك قرار التركيز. التركيز هو ما يحدد اهتمامك، واهتمامك يعني ذبذباتك ومشاعرك، وهذا مع نواياك يصنع لك العالم الذي تعيشه. ركز فقط على ما تريد؛ فعالمك يتجه لما تركز عليه



– – – – – – – – –
خذها_قاعدة ?: التطرف الشيعي يقود لضرب الحرم المكي. التطرف السني يقود لضرب الحرم المدني. لحماية المقدسات والبلدان يجب تحصين الفكر من التطرف.
 
إن بدايات الإرهاب تكون في تشكيل فكر عنيف داخله غضب وكبت وتانيب في النفوس، ثم تخرج ألسنتهم ما في نفوسهم: “رافضي، ناصبي، باطني، ملحد، ماسوني، طاوي”.. ثم يصبح فعلاً وينتهي بتفجيرات المحارم والحرمات والبلدان ثم فتنة تعم البلاد.
 
إن القضاء على الحروب يبدأ بمعالجة الفكر ونشر الوعي وثقافة السلام والمحبة والتعايش والتنمية والصحة والعافية والمعرفة وتعزيز العدالة وحماية الحريات الشخصية
 
كل بلد يسمح للتطرف بالانتشار ليستعد للدمار ولينسى الاستقرار
كل إنسان يتبنى منهج المحبة والسلام سيجني تايم لاين (حياة) يملؤها السلام والمحبة والتطور
– – – – – – – – –
خذها_قاعدة ?: عندما تأتي مشاعر جميلة مع الإنجاز أياً كان: نجاح عام، مبلغ مالي، علاوة في عمل، تشييد مشروع.. الخ.، فهذا جيد، لكن عندما تأتي مشاعر غير جميلة كحزن أو إحباط أو انزعاج من عدم إنجاز أو فشل أو اخفاق أو تقتير فهذا غير جيد؛ لأنه مشروط ويبرمج. المشاعر الجميلة تعجل من تحقيق الهدف، لكنها لا تصنعه وحدها بالضرورة، فقد تحتاج التخطيط والنية والعمل. الخ.، لكن المشاعر السلبية تعيق التحقيق حتى لو كانت قد لا تمنعه بسبب قوة التخطيط والعمل.. الخ. لذلك إذا كنت تحافظ على مشاعر جيدة وتود الإنجاز أو التحقيق لأهدف فهذا سيساعدك، لكن إذا كنت تريد تحقيق أهداف ولا تحافظ على مشاعر إيجابية فأنت تحتاج إلى الكثير من التخطيط والعمل والمتابعة.
المشاعر الإيجابية جميلة ومعينة بينما المشاعر السلبية غير جيدة ومعيقة
– – – – – – – – –
 
صلاح الراشد
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة

كلمات دلائلية : ,,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..