نصائح هامة في الحياة

مش متخيل خضوع بنى أدم كرمه ربنا لحدود دولة أو خانة جنسية ويضطر يعيش عمره كله راضى بـ 50% من حقوقه و 10% من أحلامة عشان مينفعش يسيبها ويتغرب . بائس جداً كل واحد شايف ان الوطن أهم من الطموح والرضا عن النفس وبائس أكثر اللى معلق يافطة البلد دى أحسن من غيرها وهو عمره ما شاف غيرها …
– – – – – – – – – – – –
معظمنا عنده رغبة قوية فيما يسمى بـ ” الوصاية الفكرية ” وهى إنك تحاول فرض فكرة أو رأى على شخص أو عدد من الأشخاص عشان إنت شايف إن هو ده الصح فى حين إن رأيك لا يمثل إلا نفسك . وطرحه فى شكل ( هو ده الصح ) بيدل إن صاحب الرأى عنده ضيق أفق ورؤية محدودة جداً ومش مستوعب يعنى إيه إن ممكن يكون فى أكثر من ( صح )
 
المجتمعات بره سبقتنا بسنين ضوئية لأن كل واحد جرب يعمل حاجة كان بيحصله حاجة من إثنين يا بيتم دعمه بشكل كامل إلى أن ينجح أو يثبت فشله بنفسه يا كان بيتساب للدنيا هى اللى تعلمه لأنها فى الأول وفى الأخر تجربته وهو المسؤول عنها ، مفيش هناك حد بينظر ويقعد يقيم فى الناس ويدى ده 5/10 وده 10/10 مفيش حد عنده الحق ده عالأرض ولا حتى أهلك .
 
الخلاصة كل ما كنت مولى نفسك الإهتمام الأكبر وبتحارب الأفكار الفاشلة بأفكار ناجحة كل ما الناس إلتفت حواليك ودعمتك ( عن إقتناع ) لأنهم شافوا البديل واقع مش مجرد كلام مدعوم بشوية لايكات وكل ما إبتديت تشتت نفسك وتقيم اللى حواليك كل ما إبتدي اللى حواليك ينفروا منك لأن مفيش رأي واحد بيتفق عليه إثنين .
– – – – – – – – – – – –
العشرينات فيها الأفكار كثير والصحة تمام والفشل مش نهاية ودى ميزتها فـ إستغلها وجرب كل فكرة تيجى فى بالك وإفشل كثير عشان هى دى سنين الفشل اللى مبيدومش . لأن من النماذج اللى حوالين الواحد التلاتينات لو دخلتها مش مستقر بنسبة كبيرة وعندك مشروعك أو فكرتك أو وظيفتك حتى اللى مستريح فيها ، بتعانى كثير والتلاتينات بتبقى فترة متعبة أكثر من العشرينات لأن المسؤوليات بتكون زادت والضغط زاد والفرص قلت .
 
عشان كده متستخسرش صحتك فى أى شغل دلوقتى أى كان فلوسه كثيرة أو قليلة ، طالما قادر تعمله وحاسس إن هييجى من وراه حاجة إتعب عليه للأخر ، متخافش من الأفكار الجديدة وافتكر إن أسوء الإحتمالات بالنسبة لك هى نقطة الصفر ودى فى حد ذاتها بالنسبة لناس كثير هدف بيوصلوله يعيدوا فيه حساباتهم ويعملوا ما يسمى بالـ Shift Career أما أفضل الإحتمالات وده الأعم إنك هتاخد خبرة كبيرة فى أهم سنين عمرك هتبنى عليها مستقبلك كله بعد كده سواء نجحت فكرتك أو فشلت اللى هيفرق فى الأخر هو اللى طلعت بيه من الأفكار والتجارب دى .
 
التشتت فى السنين دى من الأعراض الطبيعية اللى كلنا بنمر بيها ، هيطلعلك بدل الفكرة 100 وهتلاقى بدل الطريق 10 مش كلهم هتقدر تمشى فيهم بس الأهم إنك لو دخلت طريق خده لأخره ، أخره ده يا نجاح بجد يغير حياتك يا فشل زريع يعلمك حاجة .
 
بلاش الغلطة اللى كلنا بنقع فيها وهى إنك تمشى شوية وأول ما تشوف U-Turn تلف وترجع تانى تدور على طريق جديد وبالتالى تبقى لا نجحت بجد ولا إتعلمت حاجة تفيدك .
– – – – – – – – – – – –
أى حاجة عايزها تبقى عادة لازم تلتزم بيها 60 يوم تقريباً رمضان جى إعتبر نفسك قطعت 50% من الطريق فكر فى أى حاجة كان نفسك تعملها ومبتكملهاش للأخر وإبدأها مع بداية رمضان وإربطها بالصيام عشان تقدر تلتزم بيها بشكل يومى .
 
لو عايز تتعلم لغة جديدة إلزم نفسك تشوف فيديو تعليمى ليها عاليوتيوب كل يوم قبل الفطار ، لو عايز تعمل موقع جديد وتلزم نفسك بكتابة مقالة جديدة يومياً خليه تاسك أساسى فى يومك قبل الفطار ، لو عايز تخس خلى الحافذ بتاعك إنك تتمرن كل يوم قبل الفطار حتى لو 15 دقيقة بس ، لو عايز تتعلم أى حاجة حطها هدف عايز تحققه خلال 30 يوم وإشتغل عليه كل يوم قبل الفطار ومش هتحس بملل لأن رمضان بيجرى بسرعة
 
رمضان مش بس شهر بتقرب فيه من ربنا لكن كمان شهر بتعود نفسك فيه على عادات جديدة بتخلى جسمك يستغنى مجبراً على العادات السلبية اللى كانت معاه طول السنة فمتضيعش الفرصة دى من إيدك وفكر من دلوقتى عايز تتعود على إيه فى رمضان اللى جاى .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
أحمد عزت
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر بالعاميه المصريه,معلومات عامة مفيدة

كلمات دلائلية : ,,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..