أقوال وحكم عن الحب والحياة

من لا يفهم الحرية ، يعذبه الحب ..
ومن لا يفهم القلب ، تعذبه الحياة ..
– – – – – – – – –
كن غنياً في أفكارك ومشاعرك ، وحينها ستكون غنياً في كل الحياة ..
وستكون واحداً من القلة القليلة الحية المشرقة دائماً بالحياة ..
هم من يطلق عليهم أغنياء القلب .. أغنياء الروح ..
– – – – – – – – –
قلبك هو الشجرة ، والحب هو ( العود ) الآلة الموسيقية التي تنتج عن الشجرة ..
لذلك فاعتني بقلبك جيداً ؛ لأنه هو من ينتج ويخلق الحب وليس العكس .
– – – – – – – – –
قبل دخول الحب فيك أنت منسى. أنت في عالم النسيان تعيش ..
وعندما يدخل الحب تتذكر نفسك .. تتذكر قلبك .. تبدأ حياتك ..
– – – – – – – – –
أنت دائماً تعيش في دائرة الواقع. في حالة دائمة من نسيان نفسك ..
والحب فقط هو من يذكرك بنفسك ، ويرجعك إلي أصلك .. إلي قلبك
– – – – – – – – –
علي الرغم من أنه لا يمكنك أن تصارع الموت ..
إلا أنك أحياناً كثيرة تصارع الحياة بقوة وبإستمرار .. !!
– – – – – – – – –
عندما تخلق السلام مع نفسك ..
ستبدأ تعيش السلام مع العالم من حولك ..
وهذا يسمي التغيير .. النمو الروحي .
– – – – – – – – –
من المستحيل أن يحدث الإنسجام والتناغم في حالة وجود الرفض والمقاومة ..
فإذا أردت أن تنعم بالتناغم في علاقتك بقلبك وبحياتك أو بأي علاقة آخرى مع أي أحد ..
يجب أن تقتل الرفض والمقاومة. أي تقبل كل شيء ولا تقاوم شيء ..
حينها سينشأ الإنسجام والتناغم ، ويولد جنين الحب .
– – – – – – – – –
لا أريدك أن تكون مجرد موظف في مكان ما ..
بل أريدك أن تكون أنت الوظيفة ..
 
أريدك أن تكون أنت الفكرة .. أن تكون أنت المشروع ..
إستثمر في قلبك ، حتي تصبح أنت الفكرة والمشروع والوظيفة ..
إستثمر الكثير من المال والوقت والمجهود في قلبك ، وأعدك أنك لن تخسر أبداً .
– – – – – – – – –
* هل تعرف ما هو الحظ !؟
– الحظ هو ما يريده قلبك وما يستحقه ..
– الحظ هو رغبتك .. الحظ هو مستقبلك ..
– الحظ هو ما تخلقه بقلبك وتحوله من عالم الخيال لعالم الواقع ..
– الحظ هو ما تخلقه ويعجز الملايين من الحمقى الجبناء من خلقه ..
– الحظ هو أنت .. الحظ هو قلبك .. الحظ يأتي عندما تعرف كيف تحيا الحياة ..
– الحظ أن تعرف كيف تحيا الحياة بسعادة وبحرية وبحيوية وبحب ..
– الحظ يبدأ عندما تبدأ في عيش الحياة من خلال قلبك ..
– – – – – – – – –
حاول وكن صادقاً مع نفسك حتى النخاع ..
وإلا فانتظر مصاحبة الموت لك طوال رحلة حياتك .
– – – – – – – – –
الأموات الأحياء يفقدون الصلة بأرواحهم ، وهم علي قيد الحياة .. !
– – – – – – – – –
الموت الطبيعي يجعل روحك تفقد الصلة بجسدك بعد إنتهاء رحلتها بداخله ..
بينما الموت الغير الطبيعي يجعل جسدك يفقد الصلة بروحك علي الرغم من عدم إنتهاء رحلتها بداخله !!
– – – – – – – – –
الحياة تبدأ حينما تتوقف عن الهروب ..
الحياة تبدأ حينما تتوقف عن الإختباء ..
الحياة تبدأ حينما لا تخاف الموت بل تموت ..
الحيا تبدأ حينما تشرق الشجاعة الجراءة العفوية السحر ..
الحياة تبدأ حينما ترجع لفطرتك ولأصلك وتعيش من خلال قلبك .
– – – – – – – – –
مهما كان الثمن. إن أراد الإنسان الحياة ..
فيجب أن يواجه وأن يعارض شخصاً لا يريده ..
لا يريد أفكاره ومشاعره وقناعاته عن الحياة ..
أو لا يريد وجوده في حياته من الأساس .
– – – – – – – – –
الحلول ليست ما نعرفها فقط ، فهناك الكثير من الحلول المخفية والتي نجهلها تماماً ..
وكلما زاد تمسكنا بغرورنا كلما كثرت المشاكل فوق رؤوسنا وقلت أمامنا الحلول ..
حتي نشعر أننا نعيش في قبر ضيق مظلم مميت ممتلئ بالمشاكل والظلام .
– – – – – – – – –
أكتب كل ما تشعر به .. أكتب كل ما تمر به ..
أكتب وأكتب وأكتب ؛ لأن للكتابة فائدتين عظيمتين :
 
1- أنها تجعلك تقوم بعملية إخراج وإستفراغ كل الأمور السيئة والسامة والفاسدة من داخلك لخارجك ، فهي عملية إخراج مهمة بالنسبة للروح مثلها مثل عملية التبول بالنسبة للجسد.
2- تجعلك تنتج أفكار جديدة ، ونحن كعرب نحتاج إلي الكثير من الأفكار والمشاعر الجديدة ؛ لأن كل مشاكلنا سببها الفقر في الأفكار والمشاعر ، والحل أننا ننتج أفكار ومشاعر كثيرة وجديدة ومبدعة .
– – – – – – – – –
أجمل مرحلة في حياة أي إنسان هي مرحلة الفطرة الطيبة التي فطر الله الناس عليها وهي مرحلة الطفولة .. مرحلة البراءة .. مرحلة الشغف .. مرحلة الفضول .. مرحلة الصفاء .. مرحلة النقاء ..
 
هذه المرحلة لو تأملها الإنسان جيداً لعلم كل أسباب أمراضه المختلفة وكل أسباب تعاسته ، وعندها سيبدأ يرجع إلي هذه المرحلة العظيمة مره آخرى رغم أنف أي أحد ورغم أنف أي مجتمع .
– – – – – – – – –
أن تكون صادقاً مع نفسك. هذه هي المهم الأكبر والأساسية في حياتك ، وعند غياب هذا الأساس تختفي حياتك وتغيب .
– – – – – – – – –
الصدق مع النفس سيجعلك تكسب كل شيء ، حتي في الخسارة ستكسب ..
بينما عند الكذب علي النفس ونفاق الذات سيجعلك تخسر كل شيء ، حتي في المكسب ستكون خاسر.
– – – – – – – – –
ستظل تلبي رغبات غرورهم الواحدة تلو الآخرى حتى تنسى في أي طريق أردت السير فيه !؟ وأين تقع رغباتك !؟ وأين يجد قلبك الحياة !؟ ..
ستصبح علاقتك بقلبك علاقة غريبة ، بل علاقة عداوة وبغضاء متبادلة !
– – – – – – – – –
لإزالة البكتيريا من الحمام لابد من إستخدام حامض. أنت لا تستخدم معطر!
لإزالة البكتيريا من بطنك لابد من إستخدام حامض أيضاً ، وهذا الحامض سيؤلمك!
ولإزالة البكتيريا من رأسك لابد من إستخدام حامض مؤلم للغاية ، فتحمل الألم إن أردت القضاء علي البكتيريا ، أو إفعل كما يفعل الكثير من الناس تأقلم معاها وغذيها وأجعلها تتكاثر تحت رعايتك وصحبتك.
– – – – – – – – –
إذا كنت سعيداً مفعماً بالحيوية سأمنحك حبي ..
وإذا كنت تعيساً ومفعماً بالخمول سأمنحك تعاطفي ..
– – – – – – – – –
ومن شدة غباء الكثيرين فهم يتفنون في إظهار تعاستهم وبؤسهم أمام الآخرين ؛ ليحصلوا علي تعاطف من حولهم ، والنتيجة أنهم يخسرون حب من حولهم وحب أنفسهم لهم .
 
عندما تعيش التعاسة والبؤس وتتفنن في إظهارهم. أعلم أنه لن يحبك إنسان طبيعي أبداً !
بل إنسان مريض للغاية ومعاً ستشكلون فريق مبدع في إنتاج التعاسة والبؤس ..
فريق من شدة إبداعه وإنتاجه للتعاسة لن يستطيع أعضاءه الإستمرار فيه .
– – – – – – – – –
الإنتقام لن يقلل من ألم قلبك .. !!
الألم الذي في قلبك لا يحتاج إلي المزيد من القاذورات ، بل يحتاج إلي التنظيف والتطيهر والتغذية ، والحب وحده هو القادر علي تنظيفه وتغذيته في آن واحد وفي ثواني معدودة .
– – – – – – – – –
لا تضع لنفسك الكثير من الصور ؛ لأنها ستخنقك .. مثل:
يجب أن أغير العالم. يجب أن أعمل في مجال دراستي. يجب أن أحصل علي مال كثير ..
 
هذه الصور تخنق قلبك وتبعدك عن حقيقتك وبراءتك وفطرتك الموجود فيها كل الحياة التي تحلم بها والتي تفوق سقف أحلامك وتوقعاتك المعنوية والمادية ، فيكفي أن تعيش الحياة ببراءة ، وأعلم أنك أكبر من هذه الصور وأكبر من أحلامك وليس العكس أن الصور والأحلام أكبر منك!
– – – – – – – – –
الحياة لا تعرف الثبات .. لا تعرف الجمود ..
الحياة لا تعرف الإنتظار .. لا تعرف الدجل ..
حتي وإن أطلق الناس عليه دين الله!!
– – – – – – – – –
من يريد الحياة عليه أن يعيش خارج دوائر الموت وهم ..
دائرة الغرور .. دائرة الثبات .. دائرة الجمود .. دائرة الإنتظار .. دائرة الدجل ..
– – – – – – – – –
نسأل بعضنا الآخر ، هل تحب !؟ هل أنت واقع في الحب !؟
– سؤال يطرحه المشتاق للحب لينال من بركة المحب
– – – – – – – – –
* اسأل نفسي فأقول لها متي ستتوقفين عن الكتابة !؟
– تقول لي: عندما يتوقف قلبي عن النبض .
– – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة,خواطر عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..