ماذا تفعل عند اتخاذ القرار بسرعة ؟

أحياناً نضطر لاتخاذ قرارنا بسرعة ، فالانتظار أسبوعاً ممنوع ، ونحن بحاجة لحل مسألة ما اليوم تحديداً ، وإذا كنت مجبراً علي اتخاذ حل سريع ؛ فجرب استخدام الطريقة التالية :

استرخ بجسدك كله ، مجرياً عدة حركات تنفس عميق ، أو حركات دائرية للكتفين ، واشعر بالهدوء والاسترخاء وهدئ عقلك ، ومن ثم قل لنفسك ، بثقة ولـ عشر مرات : ” أنا دائماً أتخذ قرارات صحيحة ” ، اشعر بقوة الكلمات ، تكلم بثقة ، وأنت تنطق الجملة لآخر مرة ، اتخذ القرار مباشرة ، وبهذا الشكل تتخلص من النقاشات المنطقية وتحصل علي جواب من عقلك الباطن ؛ فأول ما يخطر في ذهنك ، سيكون هو قرارك .
أحياناً يكون التهرب من المناقشات المنطقية مفيداً ، وأن تحيا تابعاً لقوانين المنطق فحسب ، أمر غير ممكن : فحياتنا مليئة بالتناقضات الظاهرية والأسرار ، ولذلك تحديداً من المهم الثقة في عقلنا الباطن ، أحاسيسنا وهواجسنا ، وإذا ما قام الشخص بذلك ، فإنه سيصبح قريباً من الحقيقة ، أكثر منه عندما يحاول التفكير المنطقي المحدود .

وللأسف المدرسة لا تعلم الإصغاء إلي حدسنا أو بديهتنا الخاصة ، وبدلاً من ذلك يتعلم الأطفال استنطاق وفك الرموز وتكديس المعلومات ، ألا أنه ليس صعباً ملاحظة أنه وفي الحياة الواقعية ، حتى بعد أن تجمع كل المعلومات الضرورية ، يبقي نقص لا يمكن إكماله بسهولة ، وهنا يجب علي الحدس أن يحضر للمساعدة ، وستلقنك الحل النهائي .

ونوعية حياتك تتعلق بنوعية أفكارك ، فكم مرة حاولت من دون جدوى إيجاد حل أو فكرة في رأيك مغفلاً عبر ذاتك هذه أو تلك المعلومة من جديد ، ومجدداً علي أمل أنك ببساطة ، قصرت في شيء ما ؟ وأنت لم تستطع إيجاد جواب ،لأنك بتوجهك للوعي فقط ، قد حددت إطار الحلول الممكنة ، وإذا قمت بتجريب الأفكار القديمة ، فإنك ستدور حول نفسك لأعوام ، واضعاً عصابة علي عينيك ورابطاً إحدى يديك إلي ظهرك فلا شيء غريب في إنك لم تتمكن من تحقيق ما تتمناه ، أما العقل الباطن فتكثر فيه الأفكار ، الحلول ، والإجابات الجديدة ، فلا تتحد نفسك ، وافتح هذه الخزنة وخذ الأحداث ، المشبع بالحيوية ، الأصلي والمليء بالحياة ، فهذه الأفكار والحلول موجودة في داخلك الآن .

ولو أدركت مرة قوة العقل الباطن الجبارة ، لما شعرت بعد ذلك أبداً بنقص في الأفكار ، وسيكون وعيك وحدسك وبديهتك موجهين لإيجاد المعلومة اللازمة ،؟ وكما يقال في الأوبانيشاد : “كل شيء موجود في الداخل “.

اقرأ أيضاً : الحدس أو البديهة – العقل الباطن

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : العقل الباطن,تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..