اجمل بوستات عن الحب – خواطر حب جميلة

أعظم نور ، هو النور الذي يشع من داخلك ..
أعظم سعادة ، هي السعادة التي تنمو من داخلك ..
أعظم حب ، هو الحب الذي يتفجر من أعماق أعماق روحك ..
 
أعظم الأشياء هي التي تنمو وتخرج من الداخل إلي الخارج ..
من أعماق الروح إلي الجسد .. من أعماق روحك إلي واقع حياتك ..
– – – – – – – – – – – – – –
تعلموا الحب ، بل تنفسوا الحب كما تتنفسوا الهواء ..
أحبوا أكثر .. أعشقوا أكثر .. تنفسوا الحب أكثر ..
كل صباج تنفسوا المزيد والمزيد والمزيد من الحب ..
– – – – – – – – – – – – – –
يمكنك أن تواجه كل شيء قبيح في الحياة وتحويله إلي لوحة فنية جميلة فقط بالحـب ..
– – – – – – – – – – – – – –
لا يوجد ولن يوجد شيء يستطيع جذب كل كيان الإنسان لإنسان آخر أقوى من الحب ..
– – – – – – – – – – – – – –
لا شيء سيجذب قلبك تجاه الله أقوي من الحب ..
ولا شيء سيجذب قلبك تجاه الحياة أقوي من الحب ..
ولا شيء سيجذب قلبك تجاه نفسك أقوي من الحب ..
– – – – – – – – – – – – – –
عندما تشعر بالملل .. عندما تشعر بالضجر .. أعلم أنه ..
 
حان وقت الحياة .. حان وقت أن تفعل أكثر وتحيا أكثر ..
حان الوقت لتسمح للحياة أن تعبر من خلالك ..
حان الوقت لتسمح للحب أن يملأ كيانك ..
حان الوقت للإستمتاع للفرحة للسعادة ..
 
أفعل أي شيء يرجعك لقلبك .. أفعل اي شيء يملأك متعة وسعادة ..
كن طفل .. كن مجنون .. كن أحمق .. كن أبله .. لا يهم كن ما تشاء ..
الأهم أن تشعر بشغف الحياة الساخن يسير في عروق جسدك كالدم ..
– – – – – – – – – – – – – –
لماذا علاقاتنا أصبحت علاقات سيئة .. !؟
 
أصبحت كل علاقاتنا عبارة عن أوامر ونواهي وتحذيرات وخلافات ومشادات كلامية أكثر بكثير جداً من كلمات الحب والتشجيع وطمأنة القلوب .. أي في علاقاتنا الكلمات والحوارات القبيحة أصبحت أكثر بكثير جداً من الكلمات الطيبة والحوارات الطيبة .. لماذا !
 
والأسوء أن الأوامر والنواهي والتحذيرات تشعر أنها تخنق روحك والطرف الآخر يريدك تنفيذها حتي لو كان تنفيذها سيقتلك ببطيء !! ، فالله نفسه عندما وضع أوامر ونواهي وتحذيرات ترك الحرية الكامل للإنسان ليفعل ما يشاء ؛ لأن هذه هى فطرة الإنسان ” الحرية ” وخارج الحرية الكاملة كيان الإنسان يمرض ويصبح مسموم بالكامل .
 
الله يفعل ذلك ، أما البشر فيضعون لبعضهم الآخر أوامر وتحذيرات ويلبسونها طابع القدسية فيمنعون حتي حرية الإختيار للطرف الآخر ويقتلون كرامته وحريته ، فيتعاملون مع أخوانهم البشر بأسلوب الله نفسه لا يتعامل به معهم ، نعم يتعدون مرحلة الألوهية .. لا أعرف ما هو تصنيفهم بشر أم آلهة .. ربما هم بشر فشلوا في عيش حياتهم بسلام وحب .. هم مجرد حمقى لا يعقلون !
 
– أكثروا من كلمات الحب والتشجيع .. أكثروا من طمأنة وتهدئة القلوب ..
أكثروا من الكلمات الطيبة .. أخرجوا النور من أفواهكم ..
أخرجوا النور من قلوبكم .. أخرجوا الحب من أعماق أرواحكم ..
لأن ما تخرجونه للآخر هو ما ستعيشونه مع قلوبكم وأنفسكم فى الداخل .
– – – – – – – – – – – – – –
لماذا أرواحنا تريد أن تقع في الحب ؟ ؛ لأنها تريد الحرية .. !
فكيف إذا كان ما نسميه ” حب ” يسرق منا حريتنا وكرامتنا ..
سيكون فقط سجن ولكن بشكل أسوء بكثير جداً مما نتصور ..
سجن نحن من إختارناه بإرادتنا ولم يفرض علينا كما هو في السابق ..
نحن من سجنا به أرواحنا وقمنا بخيانة قلوبنا لنيل لذة مزيفة ندعي أنها ” حب ” .
– – – – – – – – – – – – – –
الحب بدون حرية لا يمكن أن يطلق عليه حب أبداً ..
بل أعتقد أنه جريمة أن نطلق عليه حب !
– – – – – – – – – – – – – –
الحب في 4 كلمات: حرية ، تناغم ، سعادة ، نور يخرج من أعماق الروح ..
وهذا ينطبق علي كل العلاقات ، علاقة الإنسان بنفسه وبربه وبشريك حياته وبأصدقاؤه وبالآخرين ، وغياب أي كلمة من الأربعة يعنى أن هناك مشكلة أو خلل يجب إصلاحه .
– – – – – – – – – – – – – –
الحب يجعل الإنسان أقوي ما يمكن ، وفي نفس الوقت أرق ما يمكن ..
الحب يجعل الإنسان يعيش حياته بالكاملة بتوازن رائع بين القوة والرقة ، السعادة والدموع ، والنجاح والمحاولة ، …
 
أعلم أنكم تستغربون كيف يكون عكس القوة الرقة !؟ وعكس السعادة الدموع !؟ وعكس النجاح المحاولة !؟ .. لأنه في الحب كل المعاني تختلف ، في الحب لا يوجد ضعف بالمعنى الشائع وإنما رقة ورحمة ، وفي الحب لا يوجد حزن بالمعني الشائع وإنما دموع تحمل الكثير من المشاعر الجميلة ، وفي الحب لا يوجد فشل بالمعنى الشائع وإنما محاولة مفعمة بالشغف ، …
 
– كل شيء وكل كلمة وكل شعور وجوده بداخل الحب يختلف تماماً عن وجوده خارج الحب .
– – – – – – – – – – – – – –
عندما يصبح الموبيل وتصبح باقة النت أعلي قيمة عند أطفالك أو زوجك من الجلوس معك أو ممارسة الحياة معك ، فعلم أنك إنسان فاشل والعلاقة بينكم علاقة فاشلة ميتة بلا روح .. يجب إصلاحها أو الإنفصال هو الحل .
 
لأن هذا يعني أنه لا يوجد شيء ذا قيمة يجمعكم مع بعضكم الآخر ، لا شيء يلمس أرواحهم بقوة يجمعك بهم .. لا حب .. لا حرية .. لا سعادة .. لا شغف .. لا أحلام .. لا حياة بينكم أصلاً ! ، فقيمة الموبيل عندهم أعلي منك بكثير ، أنت تقوم بتغذية أجسادهم والموبيل يقوم بتغذية أرواحهم .. فمن سينظرون إليه بأنه أعلي قيمة بكل تأكيد الموبيل .
– – – – – – – – – – – – – –
بالحب وبالإنسانية وبنور قلبك تستطيع أن تحقق ما لا تستطيع الكراهية والحروب والصراعات والأفكار البشرية المادية أن تحققها لك .
– – – – – – – – – – – – – –
في حالة الحب نكون أقوى بكثير من أي شي آخر ..
في حالة الحب نكون أقوى بكثير من أي حالة آخرى ..
لأن حالة الحب حالة حياة فيها الحرية والقوة والشجاعة والشغف والسعادة ..
– – – – – – – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..