احلى كلام من القلب

أحب العزلة والوحدة أحياناً كثيرة لأن فيها أختلي بقلبي .. 💖 ، أحب أن أقضي بعض الوقت في مكان هاديء بعيد عن الضجيج وأفكار البشر وحتي بعيداً عن أفكاري ، حتي أستمع إلي صدى صوت قلبي .. 💖
– ماذا يقول ؟ وماذا يريد ؟ وما هي الحلول ببساطة ؟ وأين يجد الحياة ؟
– – – – – – – – – – – –
إذا شعرت بالخوف تجاه تجربة ما أو فعل شيء ما ، وأنت سمعت صوت ينادي من أعماقك ..من داخلك ويقول لك جرب تلك التجربة أو افعل ذلك الشيء ، ولكن بعد ذلك الصوت الهاديء نشأ ضجيج من الأصوات والأفكار والمخاوف في رأسك ، أنصحك أن تدخل في تلك التجربة وأن تفعل ذلك الشيء ، ولا تقيد قلبك بالخوف .
 
والنتيجة أنك ستحصل علي شيئين ، ستحصل علي طاقة وحيوية وفرصة رائعة سواء معنوية أو مادية أو الإثنين معاً ، وستجد أن الخوف كان مجرد وهم وخيال صنعه رأسك إستناداً علي الأفكار التي قام المجتمع والأهل بحفظها بداخله طوال فترة حياتك الماضية .
– – – – – – – – – – – –
أتريد السعادة ؟
ببساطة قم بعكس كل فعل يجعلك تشعر بالحزن ، ستسعد ..
– أفعل كل شيء يجعلك سعيداً ..
 
أتريد الحرية ؟
ببساطة قم بعكس كل فعل يجعلك تشعر بالسجن والقيود ، ستتحرر ..
– أفعل كل شيء يجعلك حراً ..
 
أتريد الحياة ؟
ببساطة قم بعكس كل فعل يجعلك تشعر بالموت ، ستحيا ..
– أفعل كل شيء يجعلك حياً ..
– – – – – – – – – – – –
يمكنك أن تعيش طوال حياتك في سعادة متزايدة حتي تصل لسن الستين أو السبعين أو حتي تموت ، الأمر لا يتوقف علي مدي المال الذي تملكه أو نوع الأكل الذي تأكله ! ..
 
– الأمر هو أنه حين تنهض من النوم تجد شيء ما تحب فعله .. شيء ما تتحمس لفعله .. شيء ما يملأك شغف .. شيء ما يملأك حياة .. أن كان ما تفعله يملأك خمول وملل وضجر وموت ، أنصحك أن تغيره وتتبع الحب والشغف والسعادة ، وأن كان الأمر يتطلب منك أن ترمي بنفسك في بحر الحياة ، فإلقي بها فوراً والآن .. وأحيا الحياة كإنسان مفعم بالحيوية وبقلب حي ينشر عبير الحياة لنفسه ولمن حوله لا كإنسان ميت كالجثة التي تمرض وتضر كل من يقترب منها بفيروساتها وسمومها .
– – – – – – – – – – – –
هل نعمل لنعيش أم نعيش لنعمل ؟
 
– ” نعمل لنعيش ” ، أي نعمل ما نحب .. أي عملنا هو سبب في جعلنا نعيش ونحيا بسعادة أكثر ..
– ” نعيش لنعمل ” ، أي نعيش حياتنا وحياتنا قائمة علي العمل .. أي نعمل لأجل المال .. أي العمل أهم منا وأهم من أن نعيش ! لأننا نعيش لنعمل .. الأهم هو العمل وليس العيش لأن العمل هو سبب حياتنا !
 
النوع الأول سعيد جداً والأكثرية يكسبون الكثير من المال ، ويأتي المال بعد فترة من الزمن .. المال يأتي بعد الكثير من الحب والجهد والشغف ..
النوع الثاني تعيس جداً والأكثرية يكسبون القليل من المال ، ويأتي المال أولاً لأنهم موظفون في الغالب ، المال يأتي بعد كل شهر ، ولكن المال ثابت تقريباً ، والأهم أن السعادة والحب والشغف غير موجودون في حياتهم ، فقط حياتهم مجرد ملل وروتين ميت مستمر .
– – – – – – – – – – – –
أكثر الناس منفصلين تماماً عن فكرة أنهم سبب عناءهم وفشلهم وألمهم وسجنهم ! ، والحل الوحيد أن يقوموا بالنزول من منطقة القداسة أو الضحية والخوف أو القطيع ويعيشون كبشر ويستخدمون قلوبهم ويعقلون أن ما فيه رؤوسهم مجرد نفايات وفضالات تم رميها في رؤوسهم لا فائدة لها وإن كانت مفيدة ما كانوا وصلوا لتلك المرحلة الأليمة .
 
– أما المخدرات الشعبية من شعارات دينية أو المخدارات العشبية كالحشيش لن تفيدهم في شيء ، فقط ستقوم بتسكين الألم بعض الشيء ، ولكن الأسئلة ستظل كما هي وسيظل الألم كما هو وسيظل الإنسان بداخل نفسه سجين محبوس يختنق من الألم والضيق .
– – – – – – – – – – – –
نهر النيل أحد أعظم النعم الله علي الإنسان المصري ، وهو يلقي بالقمامة وكل مخلفاته وفضالاته بداخله ، والنتيجة تسمم مياه نهر النيل بالكامل وصرف مليارات الجنيهات سنوياً لتطهير وتنقية مياه نهر النيل بالكلور والمواد الكيميائية الآخري ؛ لأن المياه الخارجة من النيل سامة جداً وحتي بعد عملية التطهير تظل المياه ممتليء بالسموم ، وقد يؤدي إلي الفشل الكلوي ، وبالفعل أكثر من 2.6 مليون مصرى مصاب بالفشل الكلوي غير أن هناك أمراض آخري مختلفة ، وهذا جزء صغير جداً من ظلمهم لأنفسهم بدون أدني إستخدام للعقل ، وبعد ذلك يدعون الله أن يمنحهم الصحة وأن يشفيهم من أمراضهم .. لا يعقلون ولا يريدون !!
– – – – – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..