اسباب الانتحار وعلاجه

تزايدت محاولات الانتحار في مصر والوطن العربي بشكل مستمر وقوي وملحوظ في الفترة الأخيرة ، فأغلب المنتحرين يردون إنهاء حياتهم والذهاب إلي مكان أفضل أو إنهاء حياتهم ومعاناتهم وحسب .. فأغلبهم يعانون من آلام نفسية حادة ، والألم النفسي أقوي بكثير من الألم العضوى!

منظمة الصحة العالمية تؤكد أن هناك 3000 حالة انتحار يومياً في العالم ، وأمام كل حالة إنتحار واحدة هناك 20 محاولة فاشلة ! ، ما يعني أن هناك 60 ألف محاولة إنتحار يومياً !

كشفت إحصائية عن جامعة القاهرة عن تزايد أعداد الشباب والبنات المنتحرين بسبب العنوسة والبطالة ، مصر يحدث بها في المتوسط 3 آلاف حالة انتحار سنوياً طبقاً لما ذكره جهاز التعبئة والإحصاء وأن أغلبهم تتراوح أعمارهم بين 15 – 40 سنة!

فلسفة الانتحار

الإنسان يحب الحياة عندما يحب نفسه ويشعر بالحرية ويشعر أنه المتحكم في حياته ، وعندما يفقد التحكم والسيطرة علي حياته يجد أن الموت هو الطريق للتخلص من المعاناه وهو الطريق إلي الحياة… !!!

من يقرر الانتحار هو إنسان مكتئب .. فاقد السيطرة علي حياته .. يعاني من هموم ومشاكل وآلالام لا يقوى علي تحملها ، فيقرر أن ينهي هذه المعاناة مهما كان الثمن.. !

الشخص الذي قرر الانتحار يشعر بالإشفاق علي نفسه ، ويشعر كالغريب عن العالم .. يجد أن هناك مسافة سحيقة تفصله عن كل شيء

المكتئب إحساسه مرهف .. يسهل جرحه .. شديد الإحساس بالألم .. يمزقه الحزن .. يعذبه ضميره .. يشعر أنه مخطئ آثم في حق الآخرين .. يتهم نفسه ولا يتهم غيره .. يرى في نفسه الشر ويرى الآخرين ضحايا له .. يشعر بالعجز والضعف والوهن وقلة الحيلة والهوان والمذلة والخزي .. ويتمنى الموت وقد يسعى إليه وينهى حياته بيديه .. وبذلك يكون قد وصل إلي أعلى قمة جبل الحزن .. ويقذف بنفسه من فوقه خلاصاً من عذاب لا يحتمل .

لا تكن سبباً في إنتحار إنسان !!

لا يمكن أن ينتحر أحد في لحظة يأس ، كلنا مر بلحظات يأس ولكن المنتحر لا يسمع ولا يرى فالألم تمكن منه وبقوة ، وعينه لا تري إلا كل ما هو قبيح وسيء في الحياة..

الاكتئاب بيقتل .. الاكتئاب مش دلع .. واللي بيحاول يعبر عن اكتئابه لأصحابه و بيقابل منهم تعليقات زي .. ما تزودوهاش و عديها و بس انت قرب لربنا و بلاش طاقة سلبية يا عم و انت أقوى من كده و يخرب بيت النكد .. بتكون نتيجة التعليقات دي إنه يخبي اكتئابه عنهم ويموت وحيد .. !

ما حدش ينفع يقول لحد عنده السكر .. بلاش دلع يا عم إجمد كده .. و لا حد يقدر يقول لحد عنده فشل كلوي .. بس انت ركز في الصلاة و قرب من ربنا .. و لا حد يقول لحد عنده القلب .. يا عم إبعد عني بأعراضك دي هتعديني .. الاكتئاب مرض .. له كتب وله دكاترة و له علاج .. لو حاسس بأعراض إكتئاب .. دور على العلاج بنفسك .. مش عيب ولا ده معناه إنك مجنون لا سمح الله .. بالعكس دا معناه انك شخص قوي ومتحمل مسؤلية حياته .. ولو تعرف حد مكتئب .. شجعه يقرأ أويكشف ويدور على علاج .. ما تقولوش إستحمل وطنش وكبر دماغك! ..

بس خليك فاكر الأكتئاب في الغالب بيكون في عمق الذات .. يعني لازم تزود نفسك بمعلومات جديدة وقوية وتغير أو تتخلص من المعلومات القديمة اللي جواك ، بكل تأكيد لو كانت المعلومات القديمة صحيحة لما وصلت للاكتئاب ولا للحزن ! .. يوجد علاج كيماوي للاكتئاب ولكن بدون تغيير الأفكار وقناعات وعمق الذات لن يؤثر العلاج .. بالعكس إذا استطعت أن تكون صريح وواجح وتقرا وتحاول ان تفهم نفسك .. اعتقد أنك بنسبة 100% لن تحتاج لأي دكتور أو علاج كيماوي .

أفعالنا وأقولنا مهما كانت تبدو بسيطة ، قد تتسبب في فقد إنسان للأمل والقدوم علي الانتحار.. لذلك عليك الانتباه وأن تعي ما تقوله وما تفعله وتضع نفسك في مكان الشخص الآخر وتستشعر كلماتك وأفعالك ، فما الانتحار إلا ذرة ألم لا ترى نمت وتفاقمت وتضخمت بسبب المحيطين وتجاهلهم للشخص المكتئب وأفكارهم وآرائهم التي كانت تزود من آلامه وهمومه وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً .. وأدت ذلك إلي أن الحمل زاد عليه فأود هذا الحمل الثقيل بحياته .. !

رجاءاً إذا وجدت إنسان مكتئب أو حزين فساعده أو فلتصمت.. وإذا قمت بمساعدة شخص وشعرت أنه غير متقبل لهذه النصيحة .. فرجاءاً أرحمه حتي لو كان احد أفراد أهلك ، والمساعدة يعني أنه يرتاح ويسعد عندما يسمع كلامك ، إذا حدث العكس وشعر بالتنافر والغضب من كلامك .. اتركه رجاءاً ..

ما يؤثر في شخصك ، ربما لا يؤثر في شخصي ، وربما لا يؤثر في شخص زوجتك أو أبنك أو أختك أو أخوك أو صديقك …. ،، فأنت لا تعلم أي فكرة وأي الكلمات التي قد تؤدي إلي انفجار الاكتئاب بداخله وتجعله يقدم علي الانتحار ، لا تكن عبثي فالكون أكبر منك وأكبر من أفكارك الدينية أو المذهبية أو الحياتية ! ، والشخص الذي أمامك مختلف عنك لأنه نسخة فريدة خلقها الله ليست لها شبية أو مثيل.
اقرأ: فك الارتباط – التعلق العاطفي بالأشخاص والأشياء

كل ما عليك فعله .. أعطاء الحب
تصدق الحب اهم بكثير من نصائحك ! ، وبالذات إذا لم يتقبلها الشخص
أو إذا كان يشعر بالالم الشديد ، فلا يوجد داعي للفلسفة ولا للمنطق ولا العقل .. يكفي القليل من الإحساس .. يكفي القليل من الحب

حضن دافيء تسمع نبضة قلبه بقلبك .. تلمس قلبه وقل له كلام طيب مثل : أوعي تنسي أني أنا بحبك ، ربنا ينور بصيرتك ويسعد قلبك ، ربنا يطبطب علي قلبك ، أنا جمبك منين ما تحتاجني قولي ، …
اقرأ: علاج الاكتئاب هو الحـب

الخلاصة : لازم نحس ببعض أكثر من كدا ، لما تشوف أي حد مكتئب أو مخنوق أو عنده ازمة ما ، حاول تقرب منه حتي لو متعرفهوش ، وأضعف الإيمان حتي اسمعله بإنصات وحب ، الموضوع ده بيفرق جامد أوي والله .. مجرد سؤال أو اهتمام أو جرعة حب صافية ممكن جداً تنقز حياة بني آدم.. !

خليك بالك من أصحابك .. ما تزودش الحمل عليهم .. معظمنا أهاليهم مش حاسين بيهم .. وبنتركن على بعض .. ما تسيبش صاحبك المسنود عليك يقع .. عشان هتحتاجه إنت كمان في يوم من الأيام تتسند عليه .. و هتحس بوجع فظيع لو سابك تقع .. و هتحس بوجع أكبر لو انت اللي سيبته يقع !

وأخيراً أوجه رسالتي لصديقتي \ لصديقي الذي تحدثه نفسه بالانتحار

من أعماق قلبي أقول لك أنا أشعر بك ، أنا فكرت كثيراً في الانتحار بسبب الآلام والمشاكل والضغوط النفسية التي سببها لي المجتمع ، فأنا أكلمك عن تجربة شخصية.

مشكلتك الحقيقية والأقوي يا صديقتي \ يا صديقي ، ليس المجتمع ولا الناس ولكن المشكلة هو أنت نفسك ، العالم الآن يحمل الخير والشر ، كل شي في الحياة الله خلق له وجهين .. قال تعالي ” ومن كل شئ خلقنا زوجين” أي أن كل شيء له وجهين .. إذا كنت تنظر لوجه يسبب لك الحزن والضعف غير نظرتك وشوف الموضوع من الوجه التاني ^_^

الآن هناك من يتمتعون ويشعرون بمتعة الحياة وهناك من يعيشون في الآلم والمشاكل والهموم ،، هناك من يعيش أحلامه ويسير في الطريق إلي الحياة التي يريدها ويرغبها بشدة ، وآخرون يقتلون أنفسهم كل يوم وهم يسرون في طريق أختاره له أهله او مجتمعه ..

مشكلتك الحقيقية أنك تحمل أفكار بالية وتحتاج لتجديد الأفكار بداخل عقلك ، تحتاج أن تفهم نفسك أكثر ، وبالتالي تفهم الكون وتفهم قوانينه وبالتالي تلعب الحياة بفن وباستمتاع… الحياة أشبه بلعبة .. عبارة عن مستويات .. عندما تجد نفسك في مستوي به الكثير من المشاكل والعقبات ولا تعرف كيف تنجح فيه .. فهذا يعني أنك عندك نقص معلومات وعندك نقص مهارة ، فبدلاً من ان تلعن الحياة ، أبحث عن المعلومات وابدأ في محاولات مستمرة لتخرج من ذلك المستوي وتنجح وتصعد للمستوي التالي وأنت أكثر قوة وخبرة…

مشكلتنا أننا نضيع اوقاتنا وتركيزنا وحياتنا علي كل ما هو خارجي من أشياء تافه ( مثل الالعاب ، الفيس ، معرفة أنواع أحدث السيارات والموبيلات ) ، أحداث ، ظروف ، أقوال الآخرين .. بينما ننسي أنفسنا فنضيع في سراب هذه الأشياء التافه ونفقد قيمة الحياة… !!

يخاف الجميع من الخلوة بأنفسهم ، وهذه هي الحقيقة ينشغلون بالمحيط الخارجي ، لذلك يدفعون الثمن من سعادتهم وراحة بالهم.

إذا كنت تحب الوقوف كل فترة أمام مرآة النفس الخفية التي لا يستطيع الاطلاع عليها سوالك ، لترى كيف وأين أنت ، فاعلم أنك إنسان عظيم ، تستحق الحياة بحق ، وستمنحك الحياة حقاً كل ما تريد لأنك منحتها نفساً نقية بفطرة سوية وعقل متجرد وفي النهاية : ” من لم يعرف ذاته جيداً ، فلا ينتظر أن يعرفه العالم أو يعرف هو العالم”

لماذا جئت للحياة أنت بالذات ؟ لو عرفت الإجابة بحق لا تسعك الأرض من الفرحة والسعادة…

صدقني عندما تكتشف نفسك .. عندما تتعرف عليها .. عندما تنضج .. مهما كنت في مجتمع متخلف أو سيء لن يضرك شيئاً .. ستكون أقوي من كل السلبيات من حولك وستعيش متعة الحياة الحقيقية وستشعر أنك نور وطاقة تتحرك بين الناس..

انصحك ان تقرأ هذه المقالات التالية ستفيدك كثيراً .. أوعدك
اقرا: بدون موهبة والرسالة التي خُلقت من أجلها.. حياتك بائسة!
اقرأ: كيف اكتشف موهبتي ؟ – امين صبري
اقرأ: ما هي رسالة الإنسان في الحياة ؟ – عايشليه ؟ اهدافك ؟
اقرأ: في تقدير الذات كل الحياة .. بدونه لا حياة !
اقرأ: الاكتئاب – لماذا يصاب الناس بالاكتئاب؟وكيف نخرج منه؟
اقرأ: ما هو الوسواس القهري وكيف تعالج نفسك منه؟
اقرأ: كيف تحصل علي متعة الحياة ؟
اقرأ: كيف تصل إلي الاسترخاء الذهني ؟
– – – – – –
أخير نصيحة أحب أوجهها لكم أصدقائي… ♥

من العبث أن يُضيق الإنسان على نفسه الخيارات بما يرضي المجتمع أو الأهل ، ثم ينسب هذا الضيق إلى حكمة الله ، ثم يخدع نفسه ويصبر ويحتسب.. !!

بينما عقله وقلبه لا يستخدمهم ولا يتفكر لينعم بحياة أفضل..
يستخدمهم فقط ليثبت أن المعاناة التي يعايشها من البلد أو الله!

عاوز تصبر من غير تفكر أو بحث.. هاتصبر كتير اوي.. !
بس ياريت متخليش أبنك او بنتك يصبروا زيك..
ارحمهم وسيبهم يختاروا طريقهم…

ولو مقدرتش تقف جمبهم وتكون صديق ، ياريت متقفش ضدهم وتكون عدو !

عبدالرحمن مجدي

هل ساعد هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات,تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..