اسباب السعادة الحقيقية في الحياة

مهما كانت المعضلات كثيرة في حياتك …
لا تعتقد لحظة أن هذا من فعل الكون لك !
 
الكون لا يطلب منك ان تعاني أبداً !!
إنه ببساطة يستجيب لمزاجك الشعوري فقط …
كالمرآة 💓
لكن التقلب في تفكيرك بين السلبي والايجابي هو ما يولد تلك المعضلات …
 
وسبب التقلب هو أنك تتوق للانتباه الى ( الواقع الذي حولك )
وتعتبر ما هو موجود به كحقائق و تناقش فيها .. اكثر من انتباهك الى عالمك الداخلي .. الى الفورتكس .. حيث احلامك و رغباتك موجودة و منتظرة لك لتنتبه لها اكثر و تستلذ بها اكثر ….
 
ان توقك الشديد لاستكشاف الحقائق و التحدث عنها مع الناس لاستخلاص تعاطفهم معك او لكسب توافقهم معك و لتبرير وضعك السيء .. ان هذه العادة المشتركة بين جميع البشر .. هي السبب في التأرجح و التخبط في تجلي الأمور حولك …
 
يجب ان تصل لمرحلة تقرر فيها ان :
صفاء تفكيرك اهم من كسب رضاء الناس و بركاتهم ..
 
وعندها ستبدأ تهتم حقاً باختيار فكرك ..
وستبدأ تتحدث فقط عن ما تريده ان يظهر في حياتك و تسكت فعلاً
عن الحديث عن باقي الامور ..
وعندها فإن الواقع حولك سيبدأ في التغير تدريجياً
ليطابق ما تعيشه …
إن هذا قانون لا استثناء له …
 
الكون يستجيب للاحساس الشعوري الذي تشعر به عندما تتحدث عن شيء ما
فعندما تشعر بشعور ايجابي وانت تتحدث عن المال مثلاً فانت تضيف طاقة ايجابية نحو تدفق المال لحياتك ..
لكن عندما تشعر بشعور سلبي و انت تتحدث عن المال فانت تضيف طاقة سلبية له .. لذلك نحن نشجعك على ان تشعر بالفرح اولاً في افكارك الخاصة و تدخل في حالة السعادة اللامشروطة .. حالة الفورتكس 💝✊
وثم تحدث عن ما تريد …
وثم قم بأٔي فعل تريده ..
 
والنتائج ستكون متوافقة مع حالتك الشعورية هذه …
صديقي .. المصدر الخالق يحبك حب اعظم من العظمة
وهو يبث لك ذلك الحب بعظمة و بشكل متدفق لا ينقطع أبداً أبداً ..
مهما فعلت ….
 
لكنك تملك حرية الإرادة في ان تتصل مع ذلك التدفق و تشعر بالحب
او ان تفصل نفسك شعورياً عنه …
 
المصدر الخالق لا يستطيع فرض ذلك الحب بقوة و يجبرك على الاحساس به ابدا ..
انها مهمتك انت ان تنعم مقامتك .. و تحدث نفسك بافكارك الخاصة و تدخل الى حالة الفورتكس .. حالة الفرح اللامشروط و تشعر بذلك الحب … 💕💜👍
وعندها فان كل رغباتك ستبدأّ تتدفق بسلاسة لحياتك ..
قم بذلك بشكل متكرر و متقطع ..
 
فمن الطبيعي ان تشعر بشعور سلبي احياناً و شعور ايجابي احياناً اخرى …
اننا لا نتوقع منك ان تبقى فرحاً طوال الوقت .. فهذا مستحيل ..
لكنا نطلب منك ان تتدرب على الدخول للفورتكس
و على الفرح اللامشروط بتغير اي ظرف حولك ..
لان تدربك ذلك سيخلق ميل في داخلك ..
سيخلق عادة تفكير ايجابي .. يصبح اسهل لك مع الوقت ان تفرح …
يصبح اسهل لك ان تحزن قليلاً و تعرف طريقك نحو الراحة بشكل اسلس ..
وعندما تطور عادة الفرح اللامشروط ..
عادة السعادة اللامشروطة ..
 
فان الكون و ما فيه سيتوق ليثمر لك دلائل متوافقة مع مزاجك هذا .. مزاج الفرح ..
الناس حولك سيتغيروا ليطابقوا مزاج الفرح ..
توقيتك و تزامنك مع الاحداث سيصبح افضل ..
الفرص ستظهر حولك لترضيك اكثر ..
ستمشي في الشارع مبتسماً و الناس ستسألك :
(ماذا يجري معك !! ان كل شيء يظهر ليرضيك ..
ما هذا السحر الرائع .. اريد القليل منه !! )
 
وانت ستقول :
انه من الطبيعي ان تظهر الامور لترضي كل الناس
مالم يقاومها الناس بتفكيرهم المعاكس له ..
وانا تمرنت على شحن مزاجي ..
انا لم اعد انتظر الواقع ليفرحني ..
انا قررت ان افرح نفسي بافكاري دون اية شروط ..
انا قررت ان اكون خالق مزاجي ..
لم اعد اشترط ان ارى شيئاً يفرحني حتى افرح ..
وعندما تمرنت على ذلك خصوصا في فترة الصباح ..
فإن ابواب السماء فتحت لي ..
وكل ما حولي اصبح يرضيني …
فانا خالق منظوري نحو الواقع والكون يستجيب لذلك المنظور .. )
 
نعم هذا ما ستصبح عليه حياتك ..
فانت تستحق الخير كله
انت مهم
انت مركز كونك الخاص .
وانت الوحيد الذي يستطيع منحك تلك الحياة …
يوجد هنا حب اعظم من العظمة لك ..
 
ابرهام هيكس
تقديم: ايكسينا هارت
تحياتي العطرة لك 💕
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : السعادة

2s تعليقات

  1. سلام يا دكتور وبعد انا مدمن كبتجون ومؤمن به في حياتي العمليه فكيف أخرج من إدمانه لحياتي الطبيعيه مع أني مرتاح مع استخدامه والاكن اخاف على مستقبلي والخوف من الله اولا. وشكرا لك دكتور على أطروحاتك المفيده والله الموفق

    رد
    • أنا بحثت عنها لأني لا اعرف عنها شيء وجدت أنها حبوب منشطة تؤدي إلي الإدمان ويصبح الفرد يريد أكثر وأكثر .. وللأسف ليها أضرار كثيرة علي الإنسان ! .. لمعرفة كل شيء عن تلك الحبوب وكيفية العلاج منها ، أنصحك أن تقرأ هذا المقال :
      http://www.darelshefaa.com/برامج-علاج-الادمان/15/علاج-ادمان-حبوب-الكبتاجون

      وبعد أن تقرأ هذه المقال أنصحك أن تأتي لموقعي هنا وتستخدم البحث وتبحث عن ما تريده أو تشعر انك تريده ..
      يجب أن تعي جيداً أن الحبوب المنشطة أما بيتم أخذها لتخدير الأفكار والمشاعر السلبية أو الرغبة في الحصول علي قوة للعمل أكثر ..
      وأنت كإنسان الله أمدك بكل شيء لتدمير ومحوا الأفكار والمشاعر السلبية ( الأمر فقط محتاج فترة من الوقت وإستمرار ورغبة قوية ) ، ثانياً الرغبة في النشاط والحيوية ، أعتقد وأؤمن انه لا يوجد أجمل من النشاط والحيوية الناتجة من القلب وليس من مخدر ! .. الحيوية والشغف الناتج من السعادة والحب …

      اتمني لك كل الخير في حياتك يا أحمد ، ربنا ينور بصيرتك ويسعد قلبك … 💖
      .

      رد

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..